دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
صاحب السمو يستقبل رئيس مجلس العلاقات الخارجية الأمريكي | صاحب السمو والرئيس الرواندي يبحثان تعزيز التعاون | صاحب السمو يعزي الرئيس التونسي بضحايا الفيضانات | نائب الأمير يعزي الرئيس التونسي | رئيس الوزراء يعزي نظيره التونسي | أسبوع قطر للاستدامة 27 أكتوبر | قطر تشارك في اجتماع رؤساء أجهزة التقاعد الخليجية | فتح باب التقديم للملخصات البحثية لمؤتمر الترجمة | مطلوب تحويل المراكز الصحية إلى مستشفيات صغيرة | رئيس بنما يتسلم أوراق اعتماد سفيرنا | عشائر البصرة تمهل الحكومة 10 أيام لتنفيذ مطالبها | روسيا تسلم النظام السوري صواريخ «أس 300» | زوجة مرشح البارزاني لرئاسة الجمهورية يهودية | الوجود العسكري الإماراتي في جنوب اليمن يمهِّد لتفكيكه | السعودية والإمارات ترتكبان جرائم مروّعة في اليمن | الإمارات لم تطرد السفير الإيراني عام 2016 | انتهاكات حقوقية للمعتقلين والسجناء بالإمارات | أبوظبي تستخدم التحالف غطاء لتحقيق أهدافها التوسعية
آخر تحديث: الأحد 7/1/2018 م , الساعة 1:05 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

أكثر من 200 يوم على الانتصار

أكثر من 200 يوم على الانتصار

بقلم - عبدالله علي ميرزا محمود :

ما يسميه دول الجوار بالمقاطعة بعد أن أعلنوا في بداية الأمر أنه حصار، نعتبره نحن كقطريين بأنه انتصار، وبذلك يكون مضى على قطر أكثر من (200) يوم من الانتصار، أكثر من (200) يوم جعلت كل نفس على أرض قطر الطيبة تتعلق بها وبحكامها وقادتها، أكثر من (200) يوم من الحب والولاء والتكاتف والانتصار، انتصرت قطر من اليوم الأول بل منذ بدايات ساعات الاختراق والفبركات الإعلامية.

وخلال أيام الحصار حققت قطر العديد من الإنجازات والتقدم في شتى المجالات بينما اكتفت الدول المحاصرة بالغناء وتحطيم الرقم القياسي العالمي في الكذب والافتراء، وجرت شعوبها المغلوبة على أمرها بقطع أي صلة رحم تربطهم بالقطريين. وتحول ما ترمي إليه تلك الدول من إضعاف قطر وهزيمتها إلى انتصار مدو هز عروش حكام الدول المحاصرة ووصل صداه إلى العالم أجمع.

وأتت الانتصارات متتالية ولله الحمد وبدايتها كانت تفعيل اتفاقية الدفاع المشترك مع تركيا، هذه الاتفاقية التي صدمت تجمع عدد من الإمارات الصغيرة المتناثرة على ساحل عمان ومملكة ونصف وجمهورية وبعض الدول التي لا وزن لها ولا ثقل سياسي أو اقتصادي، وأجبرت بالقوة على مقاطعة قطر، فعطلت مخططهم الفاشل في غزو قطر عسكريا والتي هي بالأساس فاشلة لأن قطر بها شعب يعشق الموت من أجل وطنه وأميره تميم.

وبعد ذلك أتى انتصار جوي أوجعهم بشدة وكسر حصارهم الجوي وهو تعيين القطري أكبر الباكر رئيسا للاتحاد الدولي للنقل الجوي، وفوز الخطوط القطرية بجائزة أفضل خطوط جوية بالعالم، ومن بعد امتلاك الأجواء أعلنت قطر عن انتصار بحري وهو افتتاح ميناء حمد ويعتبر من أكبر وأحدث الموانئ في الشرق الأوسط، وتدشين خطوط ملاحة مع مختلف المرافئ العالمية وتكسر قيد الحصار البحري، وفُتحت أبواب الخير على قطر بتوقيع عقود مباشرة للشحن والتصدير.

وتتوالى انتصارات قطر بافتتاح العديد من المصانع ودخولها خط الإنتاج، وافتتاح العديد من المرافق العامة والشوارع الحيوية وآخرها افتتاح ثلاثة مستشفيات حديثة، وتوقيع عقود شراء طائرات ومعدات عسكرية حديثة ومتطورة، وكسبت قطر حب واحترام العالم وتعاطفهم.

هكذا مر على قطر أكثر من (200) يوم من الانتصار ولم تخسر سوى قطع صلة الأرحام التي فرضتها تلك الدول على مواطنيها، فالحصار كان لنا نعمة وليس نقمة كما أرادها حلف الحصار.

واختم بقولة تعالى: (وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خيرٌ لكم وعسى أن تحبوا شيئاً وهو شرٌ لكم والله يعلم وأنتم لا تعلمون).

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .