دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 1/11/2017 م , الساعة 12:57 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

يستعد لورشة بالجسرة الثقافي.. عبد الرحمن المطاوعة:

نحتاج لمحاولات دؤوبة لصنع فنان جرافيك

مطلوب تحفيز الأطفال على التعبير لاكتشاف مواهبهم
نعاني ندرة في أنشطة الجرافيك وينقصنا مركز متخصص في الطباعة
نحتاج لمحاولات دؤوبة لصنع فنان جرافيك

كتب - أشرف مصطفى:

أكد الفنان عبد الرحمن المطاوعة أن الساحة التشكيلية القطرية تعاني نقصاً في الأنشطة بمجال الجرافيك، ما يتطلب المزيد من الإنصاف وعدم انحياز بعض الجهات لأشكال فنية دون أخرى.

وقال المطاوعة في حوار خاص لـ الراية أنه يعكف خلال الفترة الحالية لتجهيزالبرنامج الخاص بورشة جديدة سيقدمها في مجال الجرافيك والحفر الطباعي بنادي الجسرة الثقافي بالمشاركة مع بيت الفنانين خلال الفترة من 9 حتى 11 نوفمبر، مشيرًا إلى أنه يتواصل مع العديد من التشكيليين الذين ينتمون لفنون الجرافيك، لإقامة فعاليات مشتركة والتعريف بهذا الفن، كما تحدث عن أبرز محطاته الفنية وأهم السبل لإنعاش فنون الجرافيك، في وقت تعاني فيه تلك الفنون من إحجام الفنانين عنها، وتطرق المطاوعة بالحديث إلى واقع الساحة التشكيلية المحلية،

فإلى تفاصيل الحوار:

  • حدثنا عن أنشطتك المقبلة في مجال الجرافيك؟

- أستعد حالياً لإقامة ورشة جديدة في مجال الجرافيك والحفر الطباعي، حيث أقوم بإعداد البرنامج الخاص بالورشة التي ستقام خلال الفترة من 9 حتى 11 نوفمبر، بالمشاركة بين نادي الجسرة الثقافي وبيت الفنانين، وسيتضمن برنامج الورشة التعريف بخامات الأكريلك واستخدام بعض الأدوات الخاصة بإنجاز الأعمال الفنية في مجال الجرافيك، مع التنويه عن أهم التقنيات الخاصة بألوان الأكريلك، كما سيتعلم المنتسبون كيفية توظيف الكولاج مع الأكريلك لإبداع عمل فني له طبيعة تركيبية.

  • كيف ترى واقع الساحة التشكيلية المحلية حاليًا؟

التشكيل القطري شهد تطورًا ملحوظًا بشكل عام خلال الفترة الماضية، لكن كان ينقصه التركيز على بعض المجالات التشكيلية التي تعاني نقصًا في مبدعيها، وأتمنى أن تصبح الساحة التشكيلية القطرية في أوج صورها، وأحلم بأن أحقق نجاحات ترفع اسم قطر عالياً في مجال الفن التشكيلي.

  • ما السبيل في رأيك لإنعاش فنون الجرافيك؟

- نحتاج إلى إقامة مركز متخصص في مجال الطباعة، خاصة أن المراكز الموجودة حالياً، لا تلقي له بالاً، فهي لا تركز عليه كمنهج وطريقة وأسلوب، ولا توجد محاولات دؤوبة لصنع فنان جرافيك، فكل المراكز تعمل منذ سنوات على كل أشكال الفنون ولا تعطي لفنون الجرافيك حقها، وعلى ذلك فإننا لم نجد فنانا متخصصا يخرج من تحت لواء تلك المراكز يختص بهذا الشكل الإبداعي، لذلك فإنني أتمنى لو يتم تكليفي بشكل رسمي للمساهمة في إنعاش فنون الجرافيك، خاصة أن كل ما قمت به كان بشكل فردي، وهو أمر يجب أن يقوم به أي فنان يحمل مسؤولية تجاه وطنه، والحركة التشكيلية في قطر تحتاج إلى احتضان جميع الفنانين الموجودين على الساحة دون تمييز.

  • ما الخطوات التي بدأتها في ذلك الطريق؟

أعمل دائماً على التواصل مع التشكيليين الذين ينتمون لفنون الجرافيك، لإقامة فعاليات مشتركة والتعريف بهذا الفن، بغرض إنعاشه وإظهاره بصورة أوسع على الساحة التشكيلية خاصة في ظل إحجام التشكيليين عن خوض هذا المجال التشكيلي، ولقد قمت منذ فترة بإنشاء مجموعة للطباعة اليدوية في وسائل التواصل، تفاعل معها عدد من التشكيليين المتخصّصين في الجرافيك من قطر ومن كافة دول الخليج، علماً بأنني لا أدخر جهدًا في مد خبراتي بهذا المجال للشباب.

  • ما أبرز محطاتك الفنية وفي أي مرحلة يمر حالياً إبداعك؟

آخر ما توصلت إليه هو استخدام القلم الرصاص في الطباعة، وهو أمر جديد على المستوى العالمي وعندما وضعت الفكرة في جروب عالمي بالسوشيال ميديا، حصلت على تأييد الجميع، لما لها من محاولة خلق جديد، بما يجعل الأمر أشبه ببراءة اختراع، كما أسعى بصورة دائمة للبحث والاستكشاف في عالم فن الحفر "الجرافيك" وهو ما مكنني من توظيف هذا الفن في أعمالي الخاصة بالعادات والتقاليد المحلية بطريقة حديثة معاصرة، علماً بأنني بعد أن قمت بتطوير أسلوبي الفني من خلال التجارب المستمرة، إضافة إلى الإطلاع المستمر لكل ما هو حولي في عالم التشكيل، لم أكتف بما توصلت إليه، فرحت أعمل على الوصول بفنان الجرافيك ليعمل عبر أدوات سهلة تصل لذات النتيجة التي يتم العمل عليها من خلال الأدوات المتعارف عليها والأكثر تعقيداً.

  • هل ترى أن مادة التربية الفنية يمكن أن تمثل مرشدا للطلاب الموهوبين وقادرة على وضعهم في الطريق الصحيح؟

أرى أنه من الضروري أن يتم تعليم الأطفال التعبير عن الأفكار بأي خامة من الخامات، فالألوان والحجر والطين كلها وسائل، لكن الهدف الأساسي هو تحفيز الأطفال على التعبير، ومن هنا يجب إعطاؤه الحرية في كيفية التعبير، لكن المهم أن يتم تعليم الأطفال كيف يوجدون تصميما في البداية، لا يوجد بيت يبنى بدون أساس. وللأسف فإن الأغلبية العظمى يركزون فقط على جوانب التصوير وينسون كذلك جوانب أخرى وأشكالا فنية هامة كفن الجرافيك.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .