دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: السبت 11/11/2017 م , الساعة 12:36 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

الرئيس اللبناني يوجه رسالة للسعودية عبر القائم بأعمال سفارتها في بيروت :

طريقة استقالة الحريري غير مقبولة ويجب أن يعود لبيروت

نصر الله يتهم السعودية بأنها طلبت من إسرائيل ضرب لبنان
طريقة استقالة الحريري غير مقبولة ويجب أن يعود لبيروت

بيروت-وكالات: استقبل الرئيس اللبناني ميشال عون أمس القائم بالأعمال السعودي في بيروت وليد البخاري، وأكد له أن الطريقة التي حصلت بها استقالة رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري أثناء زيارته للرياض غير مقبولة. وخلال اجتماعه بالدبلوماسي السعودي جدد عون مطالبته بعودة الحريري إلى لبنان.

من جهة أخرى، بدأت صباح أمس سلسلة لقاءات مع سفراء دول غربية وعربية لعرض موقف بيروت من التطورات الأخيرة.

وأكد عون للمجموعة الدولية الداعمة لبنان أنّ البت في استقالة رئيس الحكومة ينتظر عودته والتأكد من حقيقة الأسباب التي دفعته إلى إعلانها، وأبدى قلقه مما يتردد عن الظروف التي تحيط بوضعه في السعودية.

ومن جانبهم، أعرب سفراء دول المجموعة عن دعمهم لاستقرار لبنان وتأييدهم لمواقف عون وطريقة إدارته للأزمة. ومن جانبه هاجم الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله، السعودية، واتهمها بأنها تحتجز الحريري، وفق معلومات قال إنها «مؤكدة». واتهم السعودية أيضا بأنها تحرض إسرائيل على ضرب لبنان. وأدان ما أسماه «التدخل السافر» للسعودية في الشأن الداخلي اللبناني، مؤكدا أن «السعودية فرضت بيان الاستقالة على الحريري، وهي تقوم باحتجازه وفرض إقامة جبرية عليه وتمنعه من العودة إلى لبنان».

وأكد نصر الله في خطاب صحفي من العاصمة بيروت أمس أن «السعودية استدعت الحريري على عجل دون معاونين ولا مستشارين، وأجبرته على تقديم الاستقالة». واعتبر نصر الله أن استقالة الحريري التي أعلنها من الرياض «غير شرعية ولا قيمة لها»، وأن حزب الله لا يعترف بها، معللا ذلك بالقول إن الاستقالة وقعت تحت الضغط والإجبار والإكراه من السعوديين. واتهم السعودية أيضا بأنها «أهانت الحريري من خلال استقباله بشكل لا يليق به كرئيس حكومة دولة عربية، وأنه جرى التعامل معه بشكل مهين، وإجباره على الاستقالة وفرض الإقامة الجبرية عليه». وأضاف أن الرياض تحرض الدول العربية لأجل اتخاذ إجراءات تصعيدية تجاه لبنان، إلى جانب تحريضها اللبنانيين على بعضهم البعض، وفق قوله. من جانبها ناشدت مجموعة الدعم الدولية للبنان في بيان مشترك أمس حماية لبنان «من التوترات في المنطقة». وشددت المجموعة التي تضم الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا، في بيان عقب لقاء مع عون أمس المجموعة على أهمية استعادة «التوازن الحيوي» لمؤسسات الدولة في لبنان. بدوره قال مفتي الجمهورية اللبنانية عبد اللطيف دريان إن استقالة الحريري من الحكومة جاءت في «ظروف صعبة»ودعا دريان إلى «الوحدة الوطنية والتريث قبل اتخاذ أي موقف من الاستقالة المفاجئة التي أعلنها الحريري من الرياض السبت الماضي.

ونوه فيليب لازاريني نائب ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في لبنان بالجهود التي بذلها عون في ضبط الأوضاع التي نشأت بعد إعلان الاستقالة.

وفي وقت سابق قالت كتلة تيار المستقبل البرلمانية إن عودة الحريري إلى لبنان ضرورية لاستعادة الاعتبار للتوازن الداخلي والخارجي للبلاد، في إطار الاحترام الكامل للشرعية المتمثلة في الدستور واتفاق الطائف «واحتراما للشرعيتين العربية والدولية». في وقت سابق توالت تصريحات المسؤولين اللبنانيين، ورغم اختلاف مضامينها فإنها اتفقت على المطالبة بعودة الحريري، وهو ما أكده زعيم الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط أمس معتبرا أن الوقت قد حان لعودة الحريري، ومؤكدا أن الأمر لا بديل عنه.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .