دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 26/6/2018 م , الساعة 12:17 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

وسط إقبال جماهيري كبير على مسرح قطر

“عسل يا وطن” تسدل الستار على عروضها .. الجمعة

“عسل يا وطن” تسدل الستار على عروضها .. الجمعة

الدوحة ـ الراية : تواصل المسرحية الغنائية “عسل يا وطن” لفرقة قطر المسرحية استقبال الجمهور بمسرح قطر الوطني، بعد نهاية إجازة عيد الفطر المبارك، حيث تستمر في تقديم عروضها حتى يوم الجمعة القادم، وسط إقبال جماهيري كبير وهو أهم أسباب تمديد العرض الذي كان من المفترض أن يعرض خلال إجازة عيد الفطر فقط. وأكدت إدارة فرقة قطر المسرحية في بيان لها أن العروض تتواصل حتى يوم الجمعة القادمة، وأن الهدف من استمرارية العروض هو إتاحة الفرصة لكل من تعذر عليهم مشاهدة المسرحية خلال إجازة العيد، وأشار البيان إلى أن أسعار التذاكر متاحة للجميع. ومسرحية “عسل يا وطن” غنائية استعراضية من تأليف: عبدالرحيم الصدّيقي وتيسير عبدالله، وإخراج ناصر عبدالرضا، والموسيقى والألحان: طلال الصدّيقي، أما التمثيل فيشارك فيه نخبة من نجوم المسرح في قطر وهم: أمينة الوكيلي، ومنى عيسى، وندى أحمد، وفتون، وأسرار فردوس، وهبة لطفي، وعدد من الوجوه الشابة، بالاشتراك مع فرقة جلنار الاستعراضية. والمسرحية التي بدأت عروضها في أيام عيد الفطر المبارك، مستوحاة من عالم النحل والعسل، وما يدور في هذا العالم من صراعات وعلاقات تتشابه إلى حد كبير وتتقارب مع السلوك الإنساني في جوانب متعددة مثل العطاء والولاء والإخاء والفداء والكثير من القيم التي تتماشى مع القيم الإنسانية المثلى.. وتهدف إلى التأكيد على ضرورة أن يدافع كل فرد في المجتمع عن وطنه وأن هذا الدفاع حق أصيل لكل فرد، ففي مملكة النحل الرمزية نؤكد على هذا الأمر من خلال الشخصيات المختلفة، حتى ذوو الاحتياجات الخاصة وقت أن يتعرض الوطن للهجوم فعليهم دور دفاعي وهو ما يتضح من شخصيات المسرحية.

وتركّز في خطوطها الدرامية الأساسية على إشراك كل شرائح المجتمع في العمل والتنمية، بمن فيهم من يعاني من الإعاقة في كل أشكالها، وعدم إقصاء هذه الشريحة الغالية في أي مشروع وطني أو حضاري، ويقدم ذلك بشكل طفولي مبهر يعتمد على فنون الحركة الهوائية المرتفعة عن الخشبة التقليدية، لتواكب القفزة التي وصل إليها الطفل، مع الاستعراض الغنائي والكلمات التي تشحذ الهمم وتؤكد الانتماء لوطن غال وعزيز، خصوصاً في الوقت الراهن. وتقوم المسرحية في جانب منها على الفنتازيا التي ظهرت بشكل واضح في السينوغرافيا، وتحولت فنياً إلى عنصر مساعد على التحول الدرامي في الأحداث، وهو ما يؤكد قدرة المخرج على توظيف عناصر الفرجة المسرحية توظيفاً جمالياً وإبداعياً يتماشى وطبيعة العمل الذي تضمن الكثير من المفاجآت التي أبهرت الجمهور وهي التقنية المستخدمة، والتنوع الموسيقي، وبساطة الكلمة.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .