دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 14/11/2017 م , الساعة 1:18 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

في ثاني أيام امتحانات منتصف الفصل لصفوف النقل لطلاب الثانوية

شـكاوى مـن طـول اخـتبـار اللغـة العـربيـة

15 سؤالاً بالاختبار موزّعة على الاستماع والقراءة والنشاط اللغوي والكتابة
شـكاوى مـن طـول اخـتبـار اللغـة العـربيـة

كتب: محروس رسلان :

أبدى عدد من طلاب الصفين العاشر والحادي عشر تحفظهم على طول اختبار مادة اللغة العربية أمس على الرغم من وضوح أسئلته وذلك في ثاني أيام اختبارات منتصف الفصل الدراسي الأول لصفوف النقل للعام الأكاديمي 2016/‏2017م.

وأرجع الطلاب الذين وصفوا الاختبار بأنه في مستوى الطالب المتوسط سبب طوله إلى كثرة الأسئلة المقالية التي تستدعي الكتابة وبذل المزيد من الجهد للطالب في إبراز المعلومة والتأكيد عليها، لافتين إلى أن الإجابة استغرقت كامل الوقت المخصص للاختبار «حصتين».

وأشاروا إلى أن الأسئلة جاءت من المنهج وغطّت المعايير المقرّرة التي تمّت دراستها خلال الفترة الماضية، لافتين إلى عدم تضمن الاختبار أية أسئلة من خارج المنهج.

وتكون الاختبار من 15 سؤالاً موزّعة على أفرع المادة من استماع وقراءة ونشاط لغوي وكتابة بمعدل 60% أسئلة مقالية و40% أسئلة موضوعية «اختيار من متعدّد».

في البداية .. أكد غانم عبد الرحمن آل ثاني الطالب بالصف الحادي أن الاختبار كان جيداً بشكل عام حيث جاء في مستوى الطالب المتوسط التحصيل، لافتاً إلى أن الأسئلة المقالية أخذت وقتاً طويلاً في الإجابة عنها الأمر الذي أدى إلى الانتهاء من الاختبار مع نهاية الوقت المخصص له.

وأشار إلى تضمّن الاختبار لعدد من الأسئلة التي استدعت تفكير الطلاب لإبراز الطلاب المتميزين.

وأشار إلى أن أسئلة الاستماع والنصوص والقواعد كانت سهلة وواضحة، لافتاً إلى أن القراءة كانت طويلة وأن الأسئلة المقالية أخذت الوقت الكامل المخصص للاختبار خلال الإجابة عنها.

من جانبه أكد مبارك أحمد السليطي الطالب بالصف العاشر أن الاختبار كان طويلاً وأن الإجابة عن أسئلته استغرقت كامل الوقت المخصص له حيث لم يجد الطلاب وقتاً للمراجعة.

وقال: الاختبار في مستوى الطالب المتوسط ومن ذاكر سيحقق علامات مرتفعة، مشيراً إلى أن الأسئلة كانت بسيطة وواضحة باستثناء سؤالين في الجانب المقالي كان فيهما شيء من الصعوبة.

وأضاف: أخذت وقتاً طويلاً في الكتابة بسبب كثرة الأسئلة المقالية في الاختبار.

من جهته أوضح عبد الرحمن حسن الخليفي الطالب بالصف العاشر أن اختبار اللغة العربية لم يتضمّن أسئلة من خارج المنهج الدراسي، لافتاً إلى أن الاختبار بشكل عام كان في مستوى الطالب المتوسط.

وقال: الاختبار جاء من موضوعات الكتاب المدرسي ولم يتضمّن أسئلة غامضة باستثناء أسئلة القواعد والتي كانت بحاجة إلى مزيد من التركيز من قبل الطلاب.

وأضاف: الأسئلة لم تخرج عن المنهج ولكنها احتاجت إلى مجهود من الطالب في الكتابة نظراً لكثافة أعداد الأسئلة المقالية مقارنة بالاختيارية.

 

أحمد رحيمي: توفير أجهزة الاستماع لجميع الطلبة والتأكد من سلامتها

 

قال الأستاذ أحمد رحيمي صاحب ترخيص ومدير مدرسة أحمد بن حنبل الثانوية للبنين: إن إدارة المدرسة التزمت بتوزيع أرواق الاختبار على الطلبة في تمام الساعة الثامنة صباحاً مع بداية الحصة الثانية، لافتاً إلى انتهاء المنسقين أول أمس من طباعتها وحفظها في غرفة سريّة. وأشار إلى توفير الأجهزة اللازمة للاستماع لجميع الطلبة والتأكد من سلامتها.

وقال: اختبار اللغة العربية تم في أجواء من الرضا والارتياح والطلاب تفاعلوا مع الاختبار وأجابوا عن أسئلته التي اتسمت بالوضوح والمباشرة.

وأكد عدم تسجيل حالات غياب أو غش أو حرمان، لافتاً إلى التزام الطلبة والمراقبين بتنفيذ التعليمات ما ساهم في توفير أجواء هادئة تمكن الطلبة من الإجابة بتركيز على أسئلة الاختبار.

 

عادل الانجاوي: انتهاء تصحيح ورصد مادة الفيزياء

 

كشف الأستاذ عادل الانجاوي النائب الأكاديمي بمدرسة أحمد بن حنبل الثانوية للبنين انتهاء تصحيح ورصد مادة الفيزياء والشروع في تصحيح مادة اللغة العربية، مشيراً إلى أنه تم التعميم على جميع المنسّقين بألا تستغرق مدة تصحيح المادة أكثر من يومين من بينهما يوم الاختبار. وأشار إلى تفعيل الجدول المدرسي بشكل طبيعي بعد الاختبار وحتى نهاية الدوام طبقاً للخطة التعليمية لكل مادة. وأوضح أن زيادة نسبة الأسئلة المقالية بالاختبار في صالح الطالب حيث تمكّنه من تجويد التحصيل العلمي.

ونوه بتخصيص مراقبين في كل لجنة اختبار، مشيراً إلى ترتيب الطلبة داخل لجنة الاختبار طبقاً للأحرف الأبجدية بهدف تعويد الطلاب على اختبارات نهاية الفصل.

ونوه بتلقي اقتراحات من الطلبة بفصل الاستماع عن اختبار اللغة العربية الأساسي، لافتاً إلى أنه سيتم رفع ملاحظات الطلبة إلى هيئة التقييم.

وأشار إلى أنه تم المرور على لجان الاختبار من قبل مدير المدرسة والنائب الإداري والنائب الأكاديمي لرصد آراء الطلاب حول الاختبار وطمأنتهم.

 

 

أحمد سلطان: زيادة نسبة الأسئلة المقالية لمحاكاة الاختبار النهائي

 

أكد الأستاذ أحمد سلطان منسّق اللغة العربية بمدرسة أحمد بن حنبل الثانوية للبنين أن الاختبار تكوّن من 15 سؤالاً موزّعة على أفرع المادة من استماع وقراءة ونشاط لغوي وكتابة بمعدل 60% أسئلة مقالية و40% أسئلة موضوعية «اختيار من متعدّد».

وأشار إلى أن زيادة نسبة الأسئلة المقالية تهدف لمحاكاة اختبارات نهاية الفصل الأول بحيث يتعوّد الطلاب على نمط الأسئلة وكثافتها.

وأوضح أن أسئلة الاختبار تقيس ثلاثة مستويات معرفية وفقًا لنسب محدّدة، موضحاً أن 50% من الأسئلة للعمق المعرفي الأول في مستوى «الطالب المتوسط»، و30% منها لقياس العمق المعرفي الثاني في مستوى «الطالب الجيد»، و20% منها لقياس العمق المعرفي الثالث في مستوى الطالب المتميز.

وقال: راعينا البيئة القطرية وأن تكون موضوعات الاختبار قريبة من عالم الطالب، مشيراً إلى اقتباس النصوص من أمهات الكتب ليكون هناك ثقل للمادة مع توفير رابط بمرجع النصوص لمن أرد الاستزادة والتوسع من الطلبة.

 

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .