دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: السبت 9/6/2018 م , الساعة 1:04 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

رواية «بيع الأجداد» تكشف مافيا بيع الآثار

رواية «بيع الأجداد» تكشف مافيا بيع الآثار

صدر مؤخراً عن دار الوراق للطباعة والنشر رواية "بيع الأجداد" للكاتب سامح عبد القادر والتي تعد تجربته الأولى في مجال الرواية، وقدم لهذه الرواية في معرض الدوحة الدولي للكتاب بحضور إعلاميين ومثقفين، وقد أثار هذا الإصدار ضجة لدى الجمهور بسبب جرأة الطرح ومناقشته لقضية شائكة وهي تهريب الآثار المصرية إلى الخارج. وفي تصريحات خاصة لـ الراية قال مؤلف الرواية: كتبت هذا العمل وأنا متأثر بما يدور في واقع صعيد مصر بل وعالمنا العربي كله، لذا قمت بكتابتها من خيال لامس واقعية شديدةظهرت بشدة في "بيع الأجداد " عندما تعددت بها الآراء واختلفت وتضاربت ولم أتقيد فيها بمدى صواب أو خطأ تلك الآراء، ولكنني انتقدتها وحللتها وأبديت أيضاً وجهة نظري على لسان أبطالها، وعشت معهم ظروفهم التي أنتجت تلك الأفكار المتضاربة فيما بينهم. ناقشت في «بيع الأجداد» قضية رئيسية ودارت حولها قضايا أخرى تخدمها، بل أحياناً كانت القضية الرئيسية هي المدخل لتناول تلك القضايا الفرعية فالموضوع نفسه "ثرى جداً" يجعلك تتحدث دون قصد - أحياناً- في أمور سياسية واقتصادية ودينية وقانونية واجتماعية وهي قضية ( بيع الآثار المصرية ). وتحدثت أيضاً عن دور الدولة المصرية في حماية الآثار المصرية ، وهذا التهاون الشديد غير المبرر ، ومن مسؤولين مهمين جداً في المجلس الأعلى للآثار أكدوا أن حجم تجارة الآثار غير المشروع وتهريبها في مصر تجاوز "20 مليار جنية مصري سنوياً "، وهذا رقم من الممكن مضاعفته أضعاف الأضعاف إذا تم استغلال الآثار المصرية بشكل أفضل، فعلى الرغم من أن مصر بها سدس آثار العالم إلا أن القانون المنظم للآثار في مصر قانون ضعيف جداً، ويحتاج تعديلات كثيرة.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .