دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 27/2/2014 م , الساعة 8:29 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

الدوحة للأفلام تعرض أحد أهم الأفلام البرازيلية

"فرقة النخبة" على شاشة المتحف الإسلامي

"فرقة النخبة" على شاشة المتحف الإسلامي

استمرارًا لدورها الريادي في تعريف جمهور السينما في دولة قطر بالإنتاج السينمائي العالمي خصوصًا غير المتاح في دور العرض التجارية تعرض مؤسسة الدوحة للأفلام اليوم وغدًا أحد أهم الأفلام البرازيلية الحديثة وهو فيلم ( فرقة النخبة ) الذي أنتج في عام 2007 وأخرجه أحد أهم مخرجي السينما البرازيلية وهو المخرج ريان كوجلو وكانت السينما البرازيلية التي بدأت مع السينما العالمية قد تعرضت لنكسة خطيرة بعد أن تخلت الدولة عن دعمها في فترة الانقلابات العسكرية فسيطرت السينما الأمريكية على السوق المحلية وأغلقت العديد من دور العرض لكن ظهور موجة الواقعية الجديدة بعث الحياة في هذه الصناعة التي كادت أن تموت وعادت السينما البرازيلية لتستقطب الجمهور المحلي والأمريكي اللاتيني وتفرض نفسها على أهم المهرجانات وتنافس على أهم الجوائز السينمائية ومن أشهر الأفلام البرازيلية فيلم ( مدينة الله ) للمخرج الكبير فرناندوميريليس الذي أنتج في عام 2002 ورشح لأربعة جوائز أوسكار وفاز بأكثر من عشرين جائزة دولية وقد حقق هذا الفيلم جماهيريًا نجاحًا غير مسبوق في السوق المحلي وفي الولايات المتحدة وأوروبا وكان نجاح هذا الفيلم غير المسبوق بداية جديدة لصناعة السينما البرازيلية ويتشابه هذا الفيلم في العالم الذي يدور فيه مع الفيلم الذي تشاهده الدوحة اليوم فيلم ( فرقة النخبة ) حيث تدور أحداث الفيلمين في الأحياء الشعبية في مدينة ريودي جانيرو التي تسيطر عليها غالبًا عصابات تجارة المخدرات وتدور أحداث فيلم ( فرقة النخبة ) حول قصة قائد فريق النخبة الذي اشتهر بعنفه وقسوته في مكافحة عصابات المخدرات ويعاني هذا القائد بشكل شخصي ونفسي من هذه القسوة والعنف فيقرر أن يستقيل من عمله ولكن عليه قبل ذلك أن يعثر على البديل وأن يقوم بتدريبه في الوقت نفسه ينضم اثنان من الضباط الى الشرطة العسكرية إلا أنهما يصطدمان بحجم الفساد وعدم الكفاءة وبعد أحداث خطيرة يقرران الانضمام لفرقة النخبة وعليهما أن يجتاز فترة تدريب قاسية ثم مواجهة تجار المخدرات وجهًا لوجه ولكنهما يكتشفان أن الفساد أيضًا قد تسلل الى هذا الفريق وقد تم تصوير الفيلم بكاميرا محمولة ما حقق سرعة الإيقاع للفيلم وتتم عملية عرض الأحداث من خلال سرد البطل قائد فرقة النخبة لصورة حقيقية لأعمال العنف والصراع بين رجال الشرطة وتجار المخدرات وفساد نظام الشرطة الذي يحول دون تحقيق العدالة ويساعد على زيادة الفوضى والجرائم وجدير بالذكر أن مخرج الفيلم نفسه كان ضابط شرطة قبل أن يتجه الى السينما.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .