دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
صاحب السمو يستقبل رئيس مجلس العلاقات الخارجية الأمريكي | صاحب السمو والرئيس الرواندي يبحثان تعزيز التعاون | صاحب السمو يعزي الرئيس التونسي بضحايا الفيضانات | نائب الأمير يعزي الرئيس التونسي | رئيس الوزراء يعزي نظيره التونسي | أسبوع قطر للاستدامة 27 أكتوبر | قطر تشارك في اجتماع رؤساء أجهزة التقاعد الخليجية | فتح باب التقديم للملخصات البحثية لمؤتمر الترجمة | مطلوب تحويل المراكز الصحية إلى مستشفيات صغيرة | رئيس بنما يتسلم أوراق اعتماد سفيرنا | عشائر البصرة تمهل الحكومة 10 أيام لتنفيذ مطالبها | روسيا تسلم النظام السوري صواريخ «أس 300» | زوجة مرشح البارزاني لرئاسة الجمهورية يهودية | الوجود العسكري الإماراتي في جنوب اليمن يمهِّد لتفكيكه | السعودية والإمارات ترتكبان جرائم مروّعة في اليمن | الإمارات لم تطرد السفير الإيراني عام 2016 | انتهاكات حقوقية للمعتقلين والسجناء بالإمارات | أبوظبي تستخدم التحالف غطاء لتحقيق أهدافها التوسعية
آخر تحديث: الأحد 10/6/2018 م , الساعة 1:48 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

المراجعة الذاتية في العمل التربوي

المراجعة الذاتية في العمل التربوي

بقلم - عبدالله جوهر العلي:

يُقصد بمصطلح المراجعة الذاتية self review ما يقوم به التربوي من تقييم ذاتي ليعرف به جوانب القصور التي ينبغي عليه أن يعدلها ويرتقي بها ويحدد نقاط الضعف خلال ممارساته المهنية لتطويرها والارتقاء بها، ولأن المؤسسة التربوية من أكثر مؤسسات المجتمع- إن لم تكن أهمها - تأثيراً في المجتمع، لأن منتجها النهائي هو أهم ما يملكه المجتمع ( رجال المستقبل ) ، وهو ما يتطلب من التربوي تأملاً ذاتياً داخلياً لمعرفة نقاط قوته وضعفه، وتحسين ممارساته التربوية بما يعود بالنفع على منتجه النهائي (الطلاب).

ورغم أن مصطلح المراجعة الذاتية مصطلح تربوي عرفته الأدبيات التربوية الحديثة إلا أن ديننا الإسلامي الحنيف دعانا إلى محاسبة أنفسنا يقول تعالي» يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنظُرْ نَفْسٌ مَّا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ» سورة الحشر آية 18.

التربوي من الفئات المهنية التي يجب أن تحاسب نفسها لتكون قدوة صالحة للنشء لأن التربوي ليس عمله تعليمياً فقط، إنما يتخطاه لغرس الأخلاق والقيم التربوية، والتربوي كذلك من الفئات المهنية المحسوب عليها تصرفاتها وسلوكها.

وفق الله الجميع لما فيه خير طلابنا لرفعة شأن وطننا.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .