دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 14/11/2017 م , الساعة 12:23 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

نظــريــة العـدو الافتــراضـي

نظــريــة العـدو الافتــراضـي

بقلم - علي بن كفيتان - سلطنة عمان:

منذ مطلع التاريخ البشري يعتمد من يملك قرار السيادة على تبني سياسات تضمن له الولاء والطاعة بين أوساط من يحكمهم، وفي معظم الحضارات سادت نخب سياسية تقوم فلسفتها على مبدأ التخويف والترهيب من المجهول القادم من بعيد أو قريب وبذلك حصلوا على الطاعة من مبدأ تخويف وترهيب شعوبهم وتظل كل مكونات تلك الشعوب ومقدّراتها تعمل ليل نهار لدرء ذلك العدو الافتراضي غير الموجود أصلاً.

في الآونة الأخيرة ساد حراك سياسي بين دول الخليج العربي والجارة جمهورية إيران الإسلامية بقيادة عُمانية كالعادة فهي الوحيدة التي لا زالت تمتلك المفتاح القادر على فتح جميع أبواب المنطقة، ظهر السلطان مجدداً رغم ظروفه الصحيّة متوشّحاً بحزام السلام وبابتسامته التي تنتظرها شعوب الخليج بشوق وبلهفة بعيداً عن دهاليز السياسة مُستقبلاً وزير خارجية جمهورية إيران الإسلامية الذي بدا ممتناً لجلالة السلطان. إذن إيران أثبتت أنها مستعدة للحوار ولا تريد أن تصبح العدو الافتراضي لشعوب المنطقة في ظل تأرجح السياسة الأمريكية حيال المنطقة، فالرئيس الأمريكي الجديد لم يبد أي مودة تجاه حلفائه التقليديين بل طلب منهم دفع فواتير حروب المنطقة بأثر رجعي وتعويضه عن الجنود الأمريكيين الذين قضوا في تلك الحروب التي بنتها الولايات المتحدة على مبدأ العدو الافتراضي الوهمي، فصدّام حسين ليس لديه برنامج للأسلحة النووية أو الجرثومية وكانت هذه هي الحجة الوهمية التي اقتنع بها من شارك في تلك الحرب وتحوّلت الدولة إلى شتات، واليوم يقوم العراقيون بكل طاقاتهم لاستعادة دولتهم التي دمّرت بسبب العدو الافتراضي الوهمي ومن يساعدهم حالياً مثل الجمهورية الإسلامية الإيرانية أو غيرها بلا شك سيقدّمون لهم الثناء وسوف تكون لهم الأولوية في العراق الجديد، فإيران لم يكن له يد في الإطاحة بالدولة العراقية وتشرذم شعبها إلى ملل ونحل، وما تقوم به اليوم ضرورات تمليها الجغرافيا السياسية والمصالح المشتركة التي لم يفهما للأسف الكثيرون في منطقتنا.

alikafetan@gmail.com

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .