دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 26/11/2017 م , الساعة 12:50 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

بمساعدة الأمم المتحدة وإصدار بطاقات هوية لهم

ميانمار: مخيمات مؤقتة للروهينجا العائدين

ميانمار: مخيمات مؤقتة للروهينجا العائدين

داكا - رويترز:

قالت بنجلادش أمس إنها اتفقت مع ميانمار على أن تساعد مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين في العودة الآمنة لمئات الآلاف من الروهينجا المسلمين الذين فرّوا من العنف في ميانمار. وسعى أكثر من 600 ألف من الروهينجا إلى ملاذ آمن في بنجلادش بعدما شن جيش ميانمار هجوماً مضاداً قاسياً عليهم في ولاية راخين. وفي مواجهة أزمة إنسانية وقّعت حكومتا بنجلادش وميانمار اتفاقاً يوم الخميس الماضي لبدء عودة الروهينجا إلى ميانمار في غضون شهرين. وفي مؤتمر صحفي في داكا قال وزير خارجية بنجلادش أبو الحسن محمود: «الدولتان اتفقتا على أن تساعد مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين في عملية عودة الروهينجا.. ستحصل ميانمار على المساعدات وفقاً لمتطلباتها». ورغم توقف أعمال العنف إلى حد كبير في راخين إلا أن الروهينجا مستمرون في التدفق خارج ميانمار إذ يقولون إنه لم يعد بإمكانهم الوصول إلى سبل العيش مثل مزارعهم ومصائد الأسماك الخاصة بهم وأسواقهم. وتقطعت السبل بالآلاف من الروهينجا، معظمهم من كبار السن والنساء والأطفال، إذ لا يزالون عند الشواطئ قرب الحدود بانتظار قوارب تنقلهم إلى بنجلادش.

وقال وزير خارجية بنجلادش إنه سيُجرى تشكيل مجموعة عمل تضم الأطراف الثلاثة في غضون ثلاثة أسابيع وإنه سيكون على تلك المجموعة وضع الشروط النهائية للبدء في عملية إعادة الروهينجا إلى ميانمار. وقال الوزير إن الروهينجا الذين سيختارون العودة طوعاً سينقلون إلى مخيّمات في ميانمار بعد مغادرتهم لمخيّمات اللاجئين في بنجلادش. وقال: «معظم المنازل أحرقت. أين سيعيشون عندما يعودون؟ لذا فإنه ليس من الممكن مادياً عودتهم إلى منازلهم». وقال مسؤولون في ميانمار إن العائدين سينقلون إلى مخيمات مؤقتة إلى أن يجري بناء «قرى نموذجية» لهم قرب منازلهم السابقة. وقال وين ميات آيي وزير التنمية الاجتماعية والإغاثة والتوطين في ميانمار، الذي يرأس لجنة حكومية لإعادة إعمار راخين: إن الهند والصين عرضتا منح «منازل سابقة التجهيز» للعائدين. وستتخذ ميانمار بموجب الاتفاق إجراءات تتضمّن عدم بقاء العائدين في المخيّمات المؤقتة لفترة طويلة. وتخطط ميانمار لإصدار بطاقات لإثبات هويتهم بمجرد عودتهم رغم أن معظم المنتمين للروهينجا لا يزالون معترضين على منحهم تلك البطاقات. وبينما ينص الاتفاق على أن بنجلادش ستسعى للحصول على مساعدة مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين فيما يتعلق بعملية عودة الروهينجا إلا أن ميانمار لم توافق سوى على أن «خدمات المفوضية يمكن تقديمها بحسب الحاجة وفي الوقت المناسب». وتمنع ميانمار إلى حد كبير عمل وكالات الإغاثة في ولاية راخين بشمال البلاد منذ أغسطس الماضي.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .