دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
آخر تحديث: الاثنين 11/3/2013 م , الساعة 12:07 مساءً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
تتعدد الأكفان والمراسم والموت واحد
أغرب طرق دفن الموتى في العالم
تقطيع الجثث للطيور في التبت والتحنيط كان تقليدًا عند الفراعنة

"الموت علينا حق, وإكرام الميت دفنه" كلمات اعتدنا أن نقولها عند الحديث عن الموت وفي كل الأحوال تتعدد الأسباب والموت واحد وعندما تُشاهد هذه الصور ستعرف أن الموت واحد ولكن الدفن هو من يتعدد، فعندما يقبض "ملك الموت" روح أحد عبيد الله تعالى بأمره هو وحده وبإذنه تترك الجثة لأهل المتوفي وتختلف المراسم من دين لآخر وحتى من بلد لأخرى على حسب المعتقدات الدينية والعرقية والعادات والتقاليد خاصة في قبائل أفريقيا والقبائل الأوروبية القديمة حيث المعتقدات المختلفة والمتعددة وهنا نستعرض بعض طرق الدفن

أولًا : قربنة الذات "السوتي"
وتنتشر هذه الطريقة في بلاد الهند وتعد من أشهر وأغرب طرق الدفن في العالم حيث يتم حرق جثة المتوفي وتركها حتى تصبح رمادًا ثم ينثر الرماد في مياه النهر والأغرب والأعجب والأشد قسوة وتخلفًا أنه يحرق مع المتوفي جثة زوجته سواء برضاء الزوجة أو إكراهًا على ذلك!!

ثانيًا : الأكفان المعلقة
وهذه الطريقة هي طريقة صينية قديمة حيث يقومون بتعليق التابوت الذي يحوي جثة المتوفي في الأشجار والأعمدة وأحيانًا ما يسقط التابوت وتسقط الرفات على الأرض بعد سنوات.

ثالثًا : الدفن السماوي
وهي طريقة في غاية البشاعة والدموية وهي خاصة بقبائل "التبت" حيث يقومون بتقطيع الجثة إلى أشلاء صغيرة وتوضع على قمة جبل لتكون وجبة للطيور.

رابعًا :التحنيط الذاتي
وهو تقليد يختلف عما كان يفعله المصريون القدماء وهو أن يتم التحنيط للمحافظة على الجثة بعد الموت ولكن هذه الطريقة هي أن يتم تحويل الجسد إلى مومياء باختيار المتوفي وهو ما يسمى بالتحنيط الذاتي.

خامسًا : الدفن في المستنقعات
وهو تقليد كان يفعله الأوروبيون قبل ظهور مرض الطاعون حيث يقومون بإلقاء الجثة في المستنقعات ولكن بعد ظهور مرض الطاعون لم يتم استخدام هذه الطريقة مجددًا.

سادسًا : الدوران في الفضاء
وهو أن يتم إرسال الجسد أو الرماد بعد الموت في رحلة في الفضاء الخارجي ولكنها لم يتم تنفيذه حتى الآن ولا تزال فكرة.

سابعًا : أبراج الصمت
وهو معتقد ديني لدى طائفة دينية في بعض بلاد فارس وهم قبائل "الزرادشتيون" والذين يؤمنون في نجاسة الجسد وهم يقومون بوضع الجثة في أبراج عالية ذات فتحة حتى يتسنى للطيور الجارحة باكل لحم الجثث.

ثامنًا : جثث على الشجر
وهي مثل الطريقة السابقة حيث قام الأستراليون القدماء بتعليق الجثث على الشجر حتى تأكل الجوارح منها.
تاسعًا : الدفن في المراكب
وهي طريقة خاصة بسادة البحر "الفايكنغ" حيث يقومون بوضع الجثة مع جميع متعلقاتها الشخصية في مركب ويشعلون بها في وسط البحر.

أخيرًا : التمثيل بالجثث
وهي خاصة بقبائل "الأبوربجين" الأسترالية حيث يقومون بوضع الجثث على الشجر حتى تتحلل ويقومون بتفتيت عظام الجثة ويأخذون منها القلائد والتمائم.

لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
 
* أساسي
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .