دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 3/1/2018 م , الساعة 1:59 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

أكد عدم تأثر الخدمات وتوفير بدائل الأدوية والأجهزة.. د. يوسف المسلماني لـ الراية:

توفير الرعاية الطبية لـ 388 ألفاً من مواطني دول الحصار

40259 مراجعا لطوارئ الأطفال منهم 35049 مصرياً
48343 مـــراجعـــاً للــــطــــوارئ منــهــــم 4449 سعـــوديــــاً
90247 زيارة للعيــادات الخارجيــــة منهــــم 1199 إماراتيـــاً
6 آلاف مراجع لوحدات الإقامة القصيـــرة منهم 334 بحرينياً
توفير الرعاية الطبية لـ 388 ألفاً من مواطني دول الحصار

كتب – عبدالمجيد حمدي:
كشف الدكتور يوسف المسلماني المدير الطبي لمستشفى حمد العام عن تلقي حوالي 388 ألف مراجع من مواطني دول الحصار للرعاية الطبية اللازمة منذ الخامس من يونيو حتى الخامس من نوفمبر الماضي، كاشفاً أن جميع الخدمات الطبية لم تتأثر بشكل عام لجميع المراجعين ولمواطني دول الحصار بشكل خاص دون تمييز أو تقصير.

وقال لـ الراية إن مؤسسة حمد الطبية بكافة مرافقها والمراكز الصحية التابعة لمؤسسة الرعاية الصحية الأولية تستقبل مواطني دول الحصار بشكل اعتيادي لافتا إلى أن العدد 388 ألفاً هو إجمالى جميع المراجعين الذين تم تسجيلهم على السيرنر (الملف الإلكتروني) سواء في مستشفيات مدينة حمد الطبية أو في مراكز مؤسسة الرعاية الصحية الأولية.

ولفت إلى من بين العدد 388 ألفا كان عدد المراجعين المصريين هو الأكبر حيث وصل عددهم 336 ألف مراجع فيما بلغ عدد المراجعين من مملكلة البحرين 11618 مراجعاً ومن المملكة العربية السعودية 35150 ومن الإمارات 4848 مراجعاً.

وأكد أن المقيمين في قطر من مواطني دول الحصار لم يغادر منهم إلا القليل جدًا لافتا إلى أن إحصاءات المراجعين من دول الحصار في نفس الفترة من العام الماضي تكاد تكون متشابهة إلى حد كبير مع نفس الأرقام التي تم إحصاؤها العام الجاري.

ولفت إلى أنه بالنسبة لزيارات الطوارئ نجد أن أقسام الطوارئ استقبلت خلال الفترة من 5 يونيو إلى 5 نوفمبر 48343 مراجعاً من مواطني دول الحصار منهم 41733 مصرياً و4449 سعودياً و 1482 بحرينيًا و679 إماراتياً فيما سجلت طوارئ الأطفال 40259 مراجعاً من دول الحصار خلال الفترة نفسها منهم 35049 مصرياً و3941 سعودياً و 826 بحرينياً و443 إماراتياً.

 وأوضح أن العيادات الخارجية استقبلت 90247 مراجعاً خلال الفترة نفسها وذلك في العيادات الخارجية في جميع المؤسسات الصحية التابعة للدولة منهم 78958 مصرياً و 7124 سعودياً و2966 بحرينياً و 1199 إماراتياً، أما بالنسبة لعدد المرضى الداخليين فقد بلغ إجمالى العدد 8558 مريضاً، منهم 7970 مصرياً و1445 سعوديًا و447 بحرينيا و224 إماراتياً.

أما وحدات الإقامة القصيرة فقد استقبلت 6 آلاف مراجع منهم 896 سعودياً و4767 مصرياو334 بحرينياً و61 إماراتياً.

وقال المدير الطبي لمستشفى حمد العام إن مؤسسة حمد الطبية وجميع المسؤولين عن قطاع الصحة بالدولة يحرصون دائمًا على توفير كافة أشكال الخدمات الطبية المتطورة التي تليق باسم دولة قطر ومكانتها في القطاع الطبي عالميًا حيث استطاعت أن تضع نفسها على الخريطة العالمية وأن يكون لها تصنيف عالمي في الخدمات الطبية المتوفرة.

وأكد أنه منذ اليوم الأول للحصار وجهت الدولة بضرورة التواصل مع مزودي الخدمات التي تحتاجها حمد الطبية وخلال أيام معدودة حصلت مؤسسة حمد الطبية على ردود من كافة الشركات التي كانت تستورد منها المعدات الطبية عبر وسطاء إقليميين ومن ثم تم البدء منذ ذلك الحين في الاستيراد من دول المنشأ.

وشدد د. المسلماني على أنه لا يوجد أي دواء أو معدة طبية كان يتم استيرادها من دول الحصار إلا وتم توفير البديل للمصدر لها ومن ثم تم الاستغناء تماماً عن دول الحصار فيما يتعلق بالأدوية والمعدات الطبية كما الحال في قطاعات أخرى كثيرة بالدولة.

ولفت إلى أن الدولة وبسبب تعدادها السكاني القليل لا يمكن أن تقوم بتصنيع كافة المنتجات المطلوبة في القطاع الصحي ولذلك يتم استيرادها من المصدر الرئيسي، موضحًا أن هناك اتجاها للاستفادة من القطاع الخاص لإنتاج بعض الأجهزة والأدوية الطبية داخلياً.

وأوضح د. المسلماني أن دولة قطر يمكنها أن تفخر بقطاعها الطبي الضخم والمتميز الذي يحرز نجاحات كثيرة في الخدمات المتخصصة والمتعددة الاختصاصات لرعاية المرضى في كافة التخصصات وهو ما يعترف به العالم أجمع من خلال الاعتمادات الدولية التي يحصل عليها قطاع الصحة في قطر بجميع خدماته.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .