دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 23/2/2018 م , الساعة 12:49 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

تبدأ استقبال الأفكار الإبداعية أول مارس.. جمال الدلالي:

الوثائقية تستهدف إنتاج 100 ساعة أفلاماً

رمضان المقبل سيشهد بث سلسلة « حكايات العابرين» من إنتاجنا
نركز على إنتاج الوثائقيات الخاصة بكأس العالم 2022 من الآن
«حكاية العرب مع كأس العالم» يبث مع انطلاق مونديال روسيا
نركز هذا العام على الإنتاج في خمسة محاور رئيسية
الوثائقية تستهدف إنتاج 100 ساعة أفلاماً

كتب - محمود الحكيم:

كشف جمال الدلالي مدير إدارة الإنتاج بالجزيرة الوثائقية عن تفاصيل خطتها السنوية لإنتاج الأفلام والسلاسل الوثائقية للعام 2018، والتي تهدف إلى إنتاج 100 ساعة من أعمال الوثائقية خلال العام 2018، مشيراً إلى أنه تم الإعلان عبر الموقع الإلكتروني عن فتح الباب للمنتجين من أنحاء العالم ممن لديه رغبة في تقديم مقترحات أفلام وسلاسل وثائقية للعام الحالي 2018 لتكون مواعيد استقبال المقترحات في الفترة من (1-20) مارس المقبل مخصصة لاستقبال مقترحات رمضان فقط، والفترة من (8-30) أبريل المقبل مخصصة لاستقبال المقترحات العامة الأخرى من حلقات فردية أو سلاسل بكل أنواعها. وقال الدلالي في تصريحات خاصة لـ الراية  إن الوثائقية تهدف من خلال إطلاق مبادرتها الإنتاجية للأفكار المميزة من قبل المنتجين إلى دعم صناعة الفيلم الوثائقي في العالم العربي بالإضافة إلى الاستفادة بإثراء شاشة الوثائقية بالأعمال الإبداعية والمبتكرة والمفيدة للمشاهدين.

تقديم الأفكار

وأضاف: نفتح باب تقديم الأفكار والموضوعات أمام المنتجين مرتين بالعام بناء على احتياجات وميزانية القناة المرصودة. وهو ما يسهل علينا عملية اختيار أفضل الأفكار والأعمال في مجال الفيلم الوثائقي. وقد حددنا الموعد الخاص بطرح أعمال رمضان للعام 2019 من الآن ليتاح أمام المنتجين الوقت الكافي للتصوير والإنتاج لأن الكثير من الأعمال الوثائقية الرمضانية واستغلال رمضان المقبل في التصوير وإتمام العمل وتسليمه قبل رمضان الذي يليه. وتابع مدير إدارة الإنتاج كما حددنا موعد الأفكار العامة الأخرى في شهر أبريل وأعلنا عنها من الآن ليتسنى للمنتجين التحضير والاستعداد بالأفكار والأعمال المميزة وليمكنهم الانتهاء من إنتاج أعمالهم بأريحية لتسليمها قبيل العام 2019 لأن دورة إنتاج الفيلم الوثائقي تستغرق عادة 8 أشهر. ولكن لن يتم استقبال أكثر من 5 مشاريع لنفس المنتج، وذلك حتى نستطيع إعطاء كافة المشاريع حقها في الدراسة. وستقوم لجنة متخصصة بدراسة الأفكار المقدمة والاختيار منها ما تراه الأفضل والأنسب لاحتياجات القناة.

5 محاور رئيسية

وكشف مدير إدارة الإنتاج عن الموضوعات والقضايا التي يولونها اهتماماً كبيراً في إنتاجات هذا العام وهي خمسة محاور رئيسية: الأول: إنتاج السلاسل ولدينا في هذا المجال باع طويل وتجارب عديدة ناجحة مثل: الحروب الصليبية واكتشاف المجهول والشرق في فنونهم و»مقاهي عتيقة» وغيرها. وسوف نقدم في رمضان هذا العام سلسلة وثائقية مهمة جداً بعنوان « حكايات العابرين» تتحدث عن الحكايات الشعبية وفي الوطن لعربي ورمزيتها وكيف نشأت وما فيها من خيال وحقيقة وغير ذلك، الثاني: إنتاج أفلام الشخصيات العربية، وهذه الشخصيات متنوعة منها السياسية والفنية والأدبية والفكرية وغيرها. أما الثالث فيختص بالأفلام المعنية بالجانب الرياضي أخذاً في الاعتبار تنظيم قطر لكأس العالم 2022 بالإضافة إلى انطلاق بطولة كأس العالم 2018 في روسيا في يونيو المقبل. ولذلك فقد بدأنا خطة ممنهجة لتقديم أفضل الأعمال والإنتاجات التي تصب في هذا الجانب وفتحنا الباب لتقديم أفكار عن كأس العالم في قطر، والرابع سيكون عن قضايا الشباب والهموم والاهتمامات التي تتعلق بتلك الفئة، أما المحور الخامس فهو عن قضية فلسطين، حيثُ يوجد لدينا اهتمام كبير بكل ما يتعلق بهذا البلد العزيز ومناصرة قضيته العادلة والتماهي في جذوره وتراثه وواقعه وجغرافيته وعاداته وتقاليده لنساهم بالتوثيق لتراثه وأبطاله وماضيه وحاضره وقضيته العادلة. ولذلك فقد خصصنا هذا العام موعداً ثابتاً كل أسبوع لعرض فيلم خاص عن فلسطين وما يتعلق بها.

ثوابت الشاشة

وأضاف الدلالي هذه المحاور الخمسة الرئيسية التي نركز عليها في إنتاجاتنا للعام الحالي. هذا بالإضافة إلى الجوانب التي تمثل ثوابت على الشاشة فهناك تصنيفات تحتاجها الشاشة دائماً من بينها : سلاسل من وحي الشعوب وهي التي تستعرض ما يتعلق بثقافات وإرث الشعوب المختلفة فهي عنصر ثابت في البث. ونحن ننتج عدداً محدداً من الساعات سنوياً حول هذا الموضوع. وتابع جمال الدلالي ومن العناصر الثابتة في البث والتي نحرص على إنتاجها باستمرار كل ما يتعلق بالتجارب الإنسانية في كل قصة أو موضوع وهو ما يواكب روح الشعار الذي أطلقناه تحت عنوان « وراء كل صورة حكاية « فإذا ما عرضنا فيلماً عن إحدى الرقصات الشعبية الفلكلورية في بلد ما نحرص على أن نصحب شخصية لها باع في هذه الرقصة الشعبية ونتتبع من خلالها الموضوع مستعرضين تجربتها الخاصة.

وقال مدير إدارة الإنتاج إن الجزيرة تسلك طريقاً آخر في سبيل الحصول على إنتاجات مميزة وأعمال إبداعية متفوقة وتتلخص في أنها تطرح أو تحدد موضوعات بعينها ليتم من خلالها الإنتاج وتنتقي من المنتجين ثلة من المبدعين وتطرح عليهم هذه الموضوعات ليقدموا أعمالهم فيها ثم تختار من بينهم الأفضل لتنتجه فهي تخلق روحاً من المنافسة بين المنتجين لتقديم أفضل محتوى ومستوى للقناة. وقد يكون الموضوع يحتاج إلى منتجين في أكثر من دولة مثل سلسلة حكايات العابرين التي ستعرض في رمضان المقبل وفي هذه الحالة نختار من كل بلد أفضل المنتجين ونطالبهم بتقديم أعمال ليتم المفاضلة بينها ونختار أفضلها وبهذا نصل إلى المحتوى الأفضل عن كل بلد. وكشف الدلالي أن الجزيرة أنتجت بهذه الطريقة الكثير من الأعمال المميزة لهذا العام منها « مقاهي عتيقة « و « حكايات طبق « وحكايات العابرين» كما أشار إلى أنهم ينتجون حالياً فيلماً خاصاً عن شخصية المفكر السوداني حسن الترابي. وصرح الدلالي لـالراية  أن الوثائقية أنتجت مجموعة مميزة من السلاسل والأفلام الوثائقية لهذا العام منها « حكاية العرب مع كأس العالم « وسوف يبدأ بث هذه السلسلة تزامناً مع انطلاق كأس العالم في روسيا. وسلسلة « لف البلاد» وتستعرض تجربة شاب مصري جاب البلدان الأوروبية بأقل تكلفة ممكنة وحكى لنا عن تجاربه وثقافات البلاد التي عاش فيها والمدن التي زارها. وتابع: كما أنتجنا حلقتين عن الراحل» محمد عبد الوهاب» وأنتجنا سلسلة « أمهات لاجئات « والتي استعرضت قصصاً لأمهات اخترن اللجوء وتركن أبناءهن خلفهن لكي يرتبن لاستقبالهم في البلد الذي يعشن فيه استقبالاً لا يعرضهن لما تعرضن له من مخاطر . وكذلك أنتجنا فيلماً سورياً مهماً بعنوان « ذاكرة بلون الخاكي».

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .