دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: السبت 18/2/2017 م , الساعة 1:42 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

أجمل مدن العالم وزوّارها 8 ملايين سنوياً

فانكوفر .. مدينة الخضرة وسحر الطبيعة

أكثر مدن العالم ملاءمة للعيش والأجمل لثلاث مرات متتالية
ستانلي بارك جوهرة المنتزهات والسادسة عشر عالمياً
جسر كابيلانو إطلالة على بانوراما وادي الغابات الماطرة
منتزه الملكة إليزابيث أحد أكثر الحدائق شهرة في العالم
شارع روبسون مكان رائع للتسوّق لمشاهدة المشاهير
فانكوفر .. مدينة الخضرة وسحر الطبيعة

ترجمة - وإعداد كريم المالكي:

ليس هناك مدينة في العالم تحتل المرتبة الثامنة بقائمة أجمل 10 مدن سوى فانكوفر، التي تقع على الساحل الغربي لكندا المطل على المحيط الهادئ. ورغم كونها مدينة ساحلية، إلا أنها تعتبر أكثر مدن العالم ملاءمة للعيش، وبالتالي ليس مفاجئاً أن يتمّ اختيارها كأفضل مكان للسكن والإقامة بالعالم. كما أنها مقصد رئيسي لمن يحبون الاستمتاع بالطبيعة الخضراء البكر، والجبال والشواطئ البحرية، وتشتهر بمساحاتها الخضراء الصديقة للبيئة، كما هو الحال في ستانلي بارك وجبال الساحل الساحرة.

وتعود أصول المدينة لأواخر القرن التاسع عشر، وكانت مستوطنة تسمى "جرانفيل" أو "جاستون"، ثم سميت فانكوفر، على اسم المستكشف البريطاني جورج فانكوفر عندما بدأت سكك حديد الباسيفيك الكندية تتطور. وأصبحت المدينة التي اشتهرت بصناعة الأخشاب، موطناً للعديد من البرامج الأمريكية التلفزيونية والأفلام بفضل طبيعتها الخلابة ما جعلها مقصداً، حيث تجذب حوالي 8 ملايين سائح سنوياً. وتتمتع بطبيعة ساحرة ومتنوّعة لذلك اختيرت كأجمل مدينة في العالم لثلاث سنوات متواصلة.

تفخر المدينة باحتوائها تشكيلة من المواقع السياحية والترفيهية كالمتاحف العالمية والمسارح والمعارض الفنية، إضافة للواجهة البحرية، والشواطئ الحضرية والمناظر الجميلة، وبعض المعالم التي لا تجدها في مكان آخر. وخَلَّدَ الروائي الكندي دوجلاس كوبلاند، فانكوفر بكتاب حمل عنوان "مدينة الزجاج"، ركّز فيه على ثراء المدينة السياحي والثقافي والاجتماعي. وأدناه بعض من معالمها:

جسر كابيلانو المعلق

يُعدّ جسر كابيلانو المعلق أهمّ الأماكن السياحية بولاية بريتيش كولومبيا، وهو جسر للمشاة يتميز بإطلالة سحرية على مشاهد بانورامية لوادٍ من الغابات الماطرة يقع تحته تماماً، وفوق نهر كابيلانو الذي هو أهم مصادر المياه العذبة الصالحة للشرب في المدينة. وتمّ بناء الجسر الذي يبلغ طوله 136 متراً و70 متراً منها فوق النهر عام 1889 من قبل المهندس الأسكتلندي جورج جرانت ماكاي، وأعيد بناء الجسر بشكل نهائي في عام 1956. ويشهد الجسر في الصيف نشاطاً سياحياً قلّ نظيره، حيث يقصده السياح من داخل كندا وخارجها، ويصل عددهم سنوياً إلى أكثر من 800 ألف زائر.

ستانلي بارك

منتزه ستانلي جوهرة المنتزهات ليس فقط في فانكوفر بل بالجزء الغربي لكندا، وهو ثالث أكبر منتزه مساحةً في أمريكا الشمالية والسادس عشر عالمياً، تمّ افتتاحه عام 1888 من قبل حاكم كندا العام اللورد "ستانلي أوف بريستون" ويُعدّ من أجمل الوجهات. يستقطب 8 ملايين زائر سنوياً وتُستخدم واجهته البحرية التي طولها 8,8 كم من قبل المشاة والمتزلجين والدراجين، وهو مغطى بالأشجار التي يصل عددها لنصف مليون شجرة ويتخطى ارتفاع بعضها 76 متراً، فيما عمر بعضها الآخر مئات السنين.

يُمنح السياح خيارات متعددة من حيث الأنشطة كممارسة رياضة المشي، وركوب الدراجات الهوائية، ولعب الجولف والسباحة أو مشاهدة حوض الأسماك الشهير أو ركوب قطار الحديقة المصغر أو زيارة مزرعة الدواجن. ومن الأماكن الجميلة والتي تستحق العناء لرؤيتها ذلك الجدار البحري الذي يحيط بالمنتزه لحمايته من أمواج البحر العالية في العواصف، ويبلغ طول الجدار 9 كم ويحيط بالمنتزه من ثلاث جهات.

جبل جروس

جبل عالٍ يطلّ على فانكوفر ويقع في شمالها، ولا يبعد عنها سوى 15 دقيقة، كما أنه غير بعيد عن جسر كابيلانو، ويبلغ ارتفاعه 1231 متراً فوق سطح البحر ويتميز بشعبية كبيرة على مدار السنة لكونه واجهة مفضلة لعشاق الأماكن الطبيعية والمفتوحة. وعادة ما يستخدم للتزلج في الشتاء، لأنه يقع في منطقة ثلجية تضم 4 مصاعد تخدم 26 مضماراً للتزلج.

أما في فصل الصيف فيُعدّ الجبل مكاناً مثالياً للمولعين برحلات السير الاستكشافية والاستمتاع بالمناظر الطبيعية الخلابة. وتوفّر المنطقة العديد من النشاطات المُختلفة مثل التزلج بأنواعه والجولات البيئية، إضافة إلى وجود مسرح يعرض أفلاماً خاصة بالجبل وتاريخه.

منتزه الملكة إليزابيث

من أكثر الحدائق شهرة ويحمل اسم الملكة البريطانية الشهيرة إليزابيث؛ لأن كندا تعدّ تابعة للتاج البريطاني، وإن كانت حكومة رئيس وزرائها مستقلة. ويقع المنتزه وسط المدينة وهو ثاني منتزه من حيث عدد الزائرين، حيث يصل عدد السياح إلى 6 ملايين سنوياً، افتتح المنتزه عام 1902، وتمّ تطويره وتوسيعه عام 1969، يشتهر بوفرة الزهور وجمال تصميمها وتناسق ألوانها.

يوجد بمنتزه الملكة مبنى على شكل قبة زجاجية كبيرة يعيش بداخلها أنواع عديدة من أشجار ونباتات استوائية مختلفة وأنواع نادرة وغريبة من الطيور تقدر بحوالي (100 نوع) تستقطب علماء الأحياء بشكل خاص، وتكون درجة الحرارة والرطوبة داخل القبة الزجاجية مرتفعة قليلاً وتوازي نفس الدرجة على خط الاستواء تقريباً، وبداخل المنتزه جبل صغير ارتفاعه (168متراً) فوق سطح البحر يتيح للزائر رؤية أجزاء كبيرة من المدينة، ويعدّ نقطة مميزة لرؤية فانكوفر، وهي تتلألأ بالأضواء ليلاً، وتوجد فيه النافورة الكبرى التي تضمّ 70 نافورة مياه صغيرة.

حديقة فانكوفر المائية

أكبر حوض مائي في كندا، موطن لأكثر من 70000 كائن بحري، أحد أهم معالم الجذب السياحي الرئيسية بالمدينة، إضافة لكونها مركزاً للبحوث البحرية والمحافظة على الأحياء البحرية وإعادة تأهيلها. يقع الحوض الهائل في ستانلي بارك وبدأ إنشاؤه عام 1950، وافتتح رسمياً 1956 كأول وأكبر حوض للأحياء المائية في كندا، إضافة لكونه واحداً من أكبر 5 أحواض مائية في أمريكا الشمالية، وهو الأوّل في العالم الذي يسمح بمشاهدة والتقاط صور للحيتان والدلافين البيضاء.

في 2009 أعلن كأول مركز للتعليم البحري في كندا، ويستقبل سنوياً ملايين السياح والدارسين ومحبي الأحياء المائية للتمتع بها وتصويرها ورؤيتها في محيطها الطبيعي. تبلغ مساحته 9 آلاف متر مربع، ومزوّد بـ 166 مكان عرض مائي تمّ بناؤها بالتدريج عبر تاريخ الحوض الكبير.

حي جاستاون التاريخي

يعتبر حي جاستاون من أقدم الأحياء في فانكوفر وهو قلبها النابض، يقع بالركن الشمالي الشرقي من وسط المدينة بالقرب من محطة كندا بليس للسفن السياحية. ويضم أكبر حي صيني في أمريكا الشمالية. وتحتوي المنطقة، إلى جانب متاجرها ومطاعمها التي تقدم كل ما هو صيني، حديقة بديعة هي حديقة صن يات سين الكلاسيكية الصينية.

يمكن السير على طول الشوارع الساحرة المرصوفة بالحصى، واستكشاف المباني التراثية والثقافية، وإضافة لكون حي جاستاون عاملاً من عوامل الجذب السياحي المهمة، فإنه موطن للكثير من الأعمال المحلية في مجالات الترفيه والإعلام والهندسة المعمارية والاستشارات.

شارع روبسون

شارع روبسون هو شارع تسوّق مشهور في وسط فانكوفر ويضمّ العديد من المحلات العصرية، وفيه الكثير من المطاعم والمقاهي ويعد مكاناً مهماً لمشاهدة المشاهير، حيث تعتبر فانكوفر "هوليوود الشمال"، كما أن شارع روبسون هو من الشوارع المفضلة للمشاهير.

قرية هاريسون هوت سبرينجز

قرية هاريسون هوت سبرينجز "الينابيع الساخنة"، مجتمع صغير بالطرف الجنوبي من بحيرة هاريسون في وادي فريزر، كولومبيا البريطانية، يتوافد عليها المتنزهون منذ عشرات السنين، ومن عوامل الجذب الرئيسي في هذه المدينة، ضفاف البحيرة، وهناك المغاطس المعدنية الداخلية والخارجية التي تكون فيها درجات حرارة معتدلة ودافئة.

جزيرة بوين

واجهة سياحية ساحرة في غرب فانكوفر، وهي مقصد للسياح الأجانب والمحليين، في الجو الحار والمشمس، ويقبلون عليها للاسترخاء في الشواطئ الرملية، والاستمتاع بالأنشطة المفضلة كتسلق قمة جبل جاردنر. وتتميز الجزيرة بالهدوء وبموقعها القريب من فانكوفر. ويمكن استكشاف شواطئ الجزيرة بقوارب الكاياك فضلاً عن مشاهدة الغابات، والمناظر الخلابة من جبل جاردنر.

ولدى بوين تاريخ طويل برحلاتها الجذابة، وتقدم الجزيرة عدداً من الشواطئ الخاصة بالسباحة، بما في ذلك شاطئ ساندي، وخليج تونستول، وخليج كيتس وبوين باي. وتستضيف الجزيرة سباقات بحرية منوّعة، وتؤمن دروساً لليوجا.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .