دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 18/3/2018 م , الساعة 1:35 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

الكاتب الساخر كامل نصيرات لـ الراية:

النكتة السياسية الأكثر شعبية في الأردن

السياسي الأردني يبتلع النكتة ويدعي أنه ضحك عليها
الكشرة الأردنية في طريقها للاندثار
النكتة السياسية الأكثر شعبية في الأردن

عمان- أسعد العزوني:

قال الكاتب الأردني الساخر كامل نصيرات إن النكتة الأردنية أصبحت بفعل الأحداث التي تمر بالشعب الأردني نكتة ساخرة بامتياز، وأصبحت النكتة السياسية تحتل المرتبة الأولى في الأردن. وأضاف في حوار مع الراية أن السياسي الأردني يظهر أنه يتأقلم مع النكتة التي تقال ضده ويعلن أنه يشارك في الضحك عليها، رغم أنه يغلي من داخله لعدم رضاه عن النكتة، مشيراً أن المزاج السياسي هو الحاضن الحقيقي والأب الشرعي للنكتة الأردنية. وإلى نص الحوار:

  • كيف تقرأ ككاتب ساخر مسار النكتة بشكل عام في الأردن ؟

النكتة في الأردن تصنع خريطة طريقها وتضع على كلّ شارع فرعي بوصلة أنها تملك (جي بي إس) عملاقاً جداً تستقبله أجهزة العقول الأردنية فيتفاعلون مع النكتة، حتى وصل الأمر أن النكتة الجديدة قد تصلك عشر مرات في اليوم من جهات مختلفة.

  • هل تطورت النكتة الأردنية إلى درجة السخرية؟

تطورت إلى درجة أنها ما عادت ترضى بالوقوف على كلمة القفلة كي تصنع البهجة بل كبرت النكتة وما عادت تشرب الحليب بل هي الآن تمشي مع الجميع وهم لا يمشون بدونها، ولو نظرت إليها لعلمت أنها تملك الموقف الساخر لذا فإنها ساخرة وبامتياز.

  • ما مدى تغلغل النكتة السياسية في نفوس الأردنيين؟

أصلاً النكتة السياسية هي رقم واحد بالأردن وباقي النكت هي تحصيل حاصل والذي فتح شهيّة الأردنيين على التنكيت الشامل هو النكتة السياسية.

  • ما هو موقف السياسي الأردني من النكت التي تقال بحقه؟

لا يملك أي سياسي أردني طالته النكتة إلا أن يبلعها ويسكت، وأحياناً يدعي أنه شارك في الضحك عليها بينما من الداخل هو يتقطّع قهراً وغيظاً لأنه بالنهاية يكره من يتمسخر عليه.

  • ما هي العلاقة بين النكتة والمزاج السياسي ؟

المزاج السياسي هو الحاضن الحقيقي والأب الشرعي للنكتة ولولا القهر والكبت وانخفاض منسوب الحريات وارتفاع الأسعار وكل القرارات التي تسد الأفق أمام الأردني، لما تحوّل الشعب الأردني إلى صانع للنكتة أو راوٍ مدهش لها.

  • هل ما تزال مقولة الأردني أبو كشرة موجودة ؟

أعتقد أن الكشرة الأردنية في طريقها للاندثار، أقصد الكشرة ذات الهيبة والتي تعتبر الضحك عيباً، أما الكشرة الموجودة الآن فهي كشرة الغاضب والمقهور والمأزوم والمليء بالمتاعب والمشاكل، كشرة الذي لا يملك حلاً لتفاصيله اليومية الأساسية وكشرة السارح بذهنه خوفاً على أولاده والمستقبل.

  • هل من نماذج معدودة للنكتة الأردنية المستحدثة؟

هناك العديد من النكت الأردنية وتالياً أحدثها: طيب فرضاً لو الشعب الأردني تبخر من وين الحكومة بدها تصرف ع حالها؟. وعزيزي الدكتور اللي بده يعالج هاني الملقي في أمريكا أنت أمام خيارين: يا بتنقذ حاله، يا بنتقذ ٧ ملايين حالة.. وشكراً.

وكذلك «ياجماعه الناس مبطله تستحي.. اليوم شباب مرقوا بالسيارة مشغلين الأغاني بصوت عالي... ولا كأنه عنا رئيس وزراء مريض وبتعالج بأمريكا». و«شو وجه الشبه بين أهل الكهف والشعب الأردني؟» وآخر نكتة «الاثنين نامو وصحيو، لاقو عملتهم ما تجيب ربطة خبز».

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .