دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: السبت 15/10/2016 م , الساعة 1:18 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

وجدانيات وجزر... مساوئ التعنيف على الطفل

وجدانيات وجزر... مساوئ التعنيف على الطفل

بقلم - وجدان الجزيرة:

يخطئ من يظن أن التعنيف البدني وسيلة تلعب دورها في تقويم سلوك الطفل وردعه عن تكرار أخطائه.. ولا يعلم أولئك أن هذه الوسيلة لا تعدو كونها فاشلة في تنشئة سوية.. ويندرج كل من الضرب العنيف والتوبيخ المهين تحت مفهوم القسوة.. وهاتان الوسيلتان تسببان الإيذاء النفسي والبدني للصغير.. كما تجعلانه أكثر عدوانية وتؤثران على نموه الذهني وقدراته الإدراكية.. فضلاً عن جعل الطفل أكثر انطواء وعزلة..

وقد لوحظ وفق الدراسات أن من يتعرضون للعقاب البدني ابتداء من عمر سنة واحدة يصبحون أكثر شراسة.. ويزداد تراجع نمو قدراتهم ومهاراتهم مقارنة مع من يتم تقريعهم شفهياً.. كما أن معاقبة الأطفال بدنياً تطور ظاهرة السلوك الاجتماعي المنحرف.. فالتعنيف البدني يجعل الأطفال يتصرفون باضطراب في الأوضاع الصعبة وكذلك يحرمهم من فرصة التعلم.. إذ إنه يقطع الطريق أمامهم للتفكير باستقلالية.. ويواجهون صعوبة في التأقلم مع العلاقات الاجتماعية الناضجة.. ويكونون أكثر عرضة للانحراف الأخلاقي..

لهذا يشدّد الخبراء التربويون على ضرورة اتباع الأهل سياسات تربوية تنبذ العنف تجاه الطفل.. وترتكز على الإقناع والتفاهم ما يبني جسراً من الترابط والتواصل بين الطرفين.. ويقي الطفل من المشكلات النفسية والعاطفية والسلوكية، إن أفضل طرق العقاب وتعديل السلوك هو اتباع أسلوب الحرمان من الامتيازات، خصوصاً مع الأطفال الذين يميلون إلى السلوك العدواني على أن يتطابق عقاب الحرمان مع نوع وحجم المشكلة.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .