دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 25/8/2016 م , الساعة 1:17 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

مدير مركز أوكسجين لرعاية أطفال التوحد ومتلازمة داون د. رامي بخيتان:

مفوضية اللاجئين تمول الحالات السورية والعراقية

بدأنا بـ 4 أطفال ولدينا اليوم 34 طفلاً
لا علاج جذرياً لمرض التوحد ويأتينا أطفال عدوانيون
مفوضية اللاجئين تمول الحالات السورية والعراقية

عمان- أسعد العزوني:

قال مدير عام مركز أوكسجين للرعاية والتأهيل د. رامي بخيتان إن المفوضية السامية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، تتولى دعم وتمويل حالات التوحد ومتلازمة داون وبقية الإعاقات الأخرى في صفوف اللاجئين العراقيين والسوريين في الأردن بنسبة 20% للعراقيين و80% للسوريين.

وأضاف في حوار مع  الراية  إن هدف المركز إنساني بحت وإنه سجل نجاحات كبيرة رغم الضغوطات

وإلى نصّ الحوار:

> متى تأسس مركز أوكسجين وما هي أهدافه؟

-- تأسس المركز عام 2013 بهدف خدمة الأشخاص المعاقين، مع علمنا بوجود العديد من المراكز المشابهة في الأردن لكنها تهدف للربح، وكان هدفنا منذ البداية إنسانياً لا ربحياً، وقد نجحنا رغم الضغوطات وفي مقدمتها التمويل.

ومؤخراً دخلت على الخط المفوضية العليا السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، لدعم العراقيين في الأردن بما نسبته 20 %، واللاجئين السوريين بنسبة 80%، وجرى لاحقاً تعديل الصيغة باقتطاع ما نسبته 5% من العراقيين وتحويلهم للأطفال الأردنيين المعاقين، ولدينا قسم إيواء وقسم نهاري، ونستقبل الأطفال من سن الولادة حتى 9 سنوات حسب برنامج التدخل المبكر.

> كم يبلغ عدد الأطفال عندكم؟

-- بدأنا بأربعة أطفال أردنيين في القسم النهاري، وكنا تحت رعاية وزارة التنمية الاجتماعية، واليوم لدينا 34 طفلاً.

> ما هي الإعاقات التي تعالجونها؟

-- نعالج الإعاقات العقلية الشديدة المصاحبة للتوحد، وأعمارهم ما بين 10-21 عاماً، ويشرف عليهم طبيب أعصاب وطبيب مقيم وقسم تمريضي مناوب، واختصاصي اجتماعي واختصاصية تغذية ومشرفات وعيادة طبية، وتتنوع الإعاقات ما بين متلازمة داون والتوحد والشلل الدماغي وغالبيتهم يعانون من متلازمة داون "التدخل المبكر".

ولدينا قسم الجلسات الفردية للحصول على خدمات طبية مساندة مثل النطق والعلاج الطبيعي والعلاج الوظيفي وبرنامج تعديل السلوك بدون إقامة، ومدة الجلسة 45 دقيقة.

> هل هناك علاج جذري للتوحد؟

-- لا علاج جذرياً لمرض التوحد، وهو اضطراب نمائي ينتج عنه سلوكيات نمطية متكررة كالصراخ المستمر، ونقوم بضبط سلوكيات طفل التوحد ونعلمه الأسماء والأشياء، وله أنواع كثيرة في مقدمتها التوحد التقليدي الذي يظهر في أعمار مبكرة، واضطراب ما يسمى بـ"طيف التوحد"، وفيه فروقات نعمل على تقريبها من خلال تأهيلهم لشهرين قبل دمجهم في الصف.

> هل واجهتم حالات توحد خطيرة؟

-- يأتينا أطفال عدوانيون ولا نستقبلهم في الصف مباشرة، بل يشملهم برنامج تعديل السلوك لعدة أشهر، وبعد تأهيلهم نقوم بدمجهم في الصف المناسب لتلقي الخدمات اللازمة، كما نواجه مشكلة مع بعض الأهالي الذين ينكرون حالة التوحد عند أبنائهم، ويقولون إن أبناءهم يعانون من عدم النطق، ونعمل على تأهيل الأم وتدريبها على كيفية التعامل مع طفلها من خلال اختصاصيات حتى تفهم مستقبل ابنها ومجالات تطوره.

وهناك أهالي يفهمون دور المركز بطريقة خاطئة، ولا يحضرون اجتماعاتنا ولا جلسات المشاهدة ليأسهم من مستقبل أبنائهم، ما يؤدي إلى تأخر نموهم ويعيق تنفيذ خططنا العلاجية، ناهيك عن مشاكل الأسر المادية والتفكك الأسري.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .