دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 2/3/2018 م , الساعة 12:21 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

أسرع من الصوت ولا يمكن اعتراضها

بوتين: طورنا أسلحة تصل لأي مكان في العالم

بوتين: طورنا أسلحة تصل لأي مكان في العالم

موسكو - وكالات: عرض الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال خطاب حالة الأمة أمس سلسلة من الأسلحة النووية الجديدة التي قال إنه يستحيل اعتراضها. ومن بين الصواريخ التي عرضها بوتين صواريخ «سارمات» الثقيلة والعابرة للقارات القادرة على اختراق سرعة الصوت حسب بوتين بالإضافة لصواريخ «كينشال» (الخنجر) وصاروخ موجّه يعمل بالدفع النووي وطوربيد من نوع جديد. وقال بوتين في خطابه الذي ألقاه قبل نحو أسبوعين من الانتخابات الرئاسية في روسيا إن هذه الأسلحة الروسية الجديدة هي رد على نظام الدفاع الصاروخي الأمريكي.

وأكد بوتين أنه من المستحيل على وسائل تقليدية أن تعترض هذه الأسلحة، مضيفاً: «إنها أنظمة استراتيجية جديدة لروسيا طورناها رداً على الخروج أحادي الجانب للولايات المتحدة من معاهدة الدفاع الصاروخي والنشر الفعلي لمثل هذه الأنظمة في منطقة الولايات المتحدة وخارج حدودها». وأوضح الرئيس الروسي أن بعض هذه الصواريخ تستخدم بالفعل وإن امتلاك أسلحة قادرة على اختراق حاجز الصوت يمنح القوات المسلحة الروسية ميزات واضحة في الحرب المسلحة وإن هذه الأسلحة ستصبح قريباً مستعصية على أنظمة الدفاع الصاروخي الحالي «..لأنها ببساطة أسرع». وتوعّد بالرد القوي على أي اعتداء نووي على بلاده أو أي من حلفائها، مشيراً إلى أنه سيعتبرعدواناً على روسياً.

وأعلن بوتين في الجزء الخاص بالسياسة الاجتماعية في خطبته زيادة الإنفاق الاجتماعي وقال إن 20 مليون شخص فقراء حالياً في روسيا وإنه يستهدف خفض هذا العدد للنصف خلال الفترة الرئاسية المقبلة والتي ستمتد ست سنوات. وشدد رئيس الكرملين على أن رخاء المواطنين يجب أن يكون المعيار الذي يقيس به رجال السياسة مدى نجاحهم وقال: «علينا أن نحقق نقلة نوعية في هذا الجانب خلال السنوات المقبلة». كما أكد بوتين ضرورة زيادة الإنفاق في مجال شؤون الأسرة ورعاية الأطفال والإسكان والتنمية المحلية وإنشاء الطرق وقال إن روسيا تسعى لأن تصبح من بين أكبر خمس اقتصادات في العالم بحلول العقد القادم وإن ذلك يتطلب زيادة دخل الفرد في روسيا بواقع النصف. ويسعى بوتين للحصول في 18 مارس الجاري على تفويض شعبي انتخابي ليرأس روسيا لفترة ولاية رابعة. وقال بوتين: «إذا أردنا أن نتقدّم فعلينا أن نفسح المجال أمام الحرية في جميع القطاعات». وشدّد بوتين على ضرورة تعزيز المؤسسات الديمقراطية والمجتمع المدني والقضاء. غير أن ذلك يناقض الكثير من الخطوات التي اتخذتها روسيا خلال السنوات الماضية والتي تقلص الحريات والحقوق الديمقراطيةالأساسية في روسيا.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .