دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 5/10/2017 م , الساعة 1:54 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

مشروع تخرّج إحدى طالبات الهندسة بجامعة قطر

منتـج قطــريّ جـديـد لتعقيـم الميـاه

رفاه العروقي: الجهاز يقوم بتعقيم المياه وقتل البكتيريا بدقة فائقة
تكلفة المنتج ٥٠٠ دولار وصمّم للاستخدام المنزليّ
استخدامات كثيرة للجهاز في المجالات الطبية والغذاء ومعالجة العوادم وتوليد الأوزون
منتـج قطــريّ جـديـد لتعقيـم الميـاه

كتبت - هبة البيه :
كشفت الطالبة رفاه أحمد العروقي طالبة تخصص الهندسة الكهربائية بجامعة قطر، عن تقدّمها بمشروع تخرج، عبارة عن مولد كهربائي ذي جهد عالٍ لتعقيم المياه وقتل خلايا البكتيريا، لم يسبق استخدامه في قطر.

وقالت في حوار خاص لـ الراية: إن لهذا المنتج استخدامات أخرى عديدة بجانب تحلية المياه مثل المجالات الطبية ومعالجة الغذاء ومعالجة الغاز العادم وتوليد الأوزون، ولكن تمّ التركيز على مجال تحلية المياه نظراً لحاجة الدولة إلى مصدر لتحلية المياه، موضّحة أنه تمّ مُراعاة جميع المعايير المطلوبة من قبل المُؤسّسات المُختصة في الدولة، ومُراعاة سلامة المُستخدم من كلّ النواحي، لافتة إلى أنّ هذا المُنتج يتميّز بكفاءة عالية ولا تتجاوز كلفته 500 دولار، وتمّ دراسة هذا المُنتج كمُنتج منزليّ وهو قابل للتوسّع والتطوّر.
  
• كيف كان اختيارك لتخصص الهندسة الكهربائية؟
- ببساطة لأنني طالبة ذات طموح أسعى لتطوير ذاتي من خلال المجال الذي أفضله، فهوايتي السفر والاطلاع لمعرفة ما هو مجهول، وهذه الهواية ساهمت في اختياري ونجاحي في تخصّص الهندسة الكهربائية في جامعة قطر.

مجال الهندسة الكهربائية له آفاق كثيره، فمن شدة تعلّقي بهذا المجال كنت أواظب على التدرب والتجهيز لامتحانات القَبول التي تعفيني من سنة التأسيسي في الجامعة مثل امتحاني الـIELTS والـ ACT وقد أنهيت الدراسة في أربع سنوا .

• وما الشيء الذي ساهم في نجاحك ومساعدتك؟
- لم يتكلّل نجاحي إلا بدعم والديّ وأسرتي، فأبي هو من دعمني معنوياً لأشقّ طريقي وأرجع له بعض الجميل، فقد كان أوّل من شجّعني على اختيار التخصص، فلم أصل لهذا النجاح إلا بوجوده بجانبي وتحفيزه لي، فقد كان ينمّي فيّ حبّ الاستمرارية لتحقيق النجاح وردّ العطاء لهذا البلد الآمن الذي لم يبخل على أبنائه بشيء.

ووجودي في عائله تقدّر التطوّر وتقدّر التعليم ساهم في إعطائي الحافز لاحتذي بإخوتي الكبار فهم أيضاً مهندسون، ولا أنسى دور أمي التي لها الفضل الأعظم في الدعاء ومُراعاة الضغوطات التي كنت أتعرّض لها كطالبة.

• وكيف كانت تجربتك في جامعة قطر؟
- للجامعة والأساتذة تحديداً الدور الأهم في دفع الطالب للنجاح فهم أساس البنية الأولى في هذا الدرب، فإذا كان الدكتور محباً لما يعطي وإذا كانت الجامعة فخورة بطلابها سيعطي الطالب ما لديه وأكثر، وجامعة قطر قدّمت الكثير من المساعدات لنا، وأنا جداً فخورة بتخرّجي من جامعة قوية بمناهجها ونظامها كجامعة قطر.

• وما هي تفاصيل مشروع تخرّجك؟
- كان الدكتور أحمد مسعود هو سرّ نجاح مشروع تخرجي الذي هو عبارة عن إضافة مصدر جديد لم يسبق استخدامه في قطر في تحلية المياه من خلال مولد كهربائي ذي جهد عالٍ ليعقم المياه عن طريق قتل خلايا البكتيريا، ولقد استغرقت دراسة هذا المشروع وتطبيقه سنة كاملة.

• وكيف يمكن لمولد كهربائي تنقية المياه وتعقيمها؟
- عن طريق جهد عالٍ وقوة عالية على سبيل المثال مثل الرعد، عندما يتم وضع هذه القوة في المياه العادية سيتم تنقية المياه، وهو الأمر الذي يعمل على قتل البكتيريا وتعقيمها، فضلاً عن أن لهذا المولد عدة استخدامات أخرى.

• وما هي هذه الاستخدامات؟
- يمكن استخدام هذا المولد الكهربائي في عدّة تطبيقات أخرى بجانب تحلية المياه مثل المجالات الطبية ومعالجة الغذاء وتوليد الأوزون ومعالجة الغاز العادم، ولكن تمّ التركيز على مجال تحلية المياه نظراً لحاجة الدولة إلى مصدر لتحلية المياه.

• وهل يتناسب هذا المُنتج مع المجتمع القطري؟
- تمّ مُراعاة جميع المعايير المطلوبة من قبل المؤسّسات المختصة في الدولة، ومُراعاة القيود للتطبيقات المنزلية، مثل تكلفة المُنتج التي لا تتعدى الـ ٥٠٠ دولار، والحجم والوزن، ومُراعاة سلامة المُستخدم من كل النواحي. ويتميّز هذا المُنتج بكفاءة عالية، حيث تمّ دراسة هذا المُنتج ليستخدم كمنتج منزليّ وهو قابل للتوسّع والتطوّر.

• وهل قمتِ بعرضه على مؤسسات لتبنّي هذا المشروع؟
- لم أقم بهذا الأمر بعدُ، ولكنني سأحاول، لإنني أسعى لتعميم الاستفادة من هذا المشروع وتطبيقه عملياً على أرض الواقع.

• وما هي تطلعاتك المُستقبلية؟
- هذه مجرد بداية والقادم أفضل وأهم في ظلّ ما تعلمناه في الجامعة، وهناك نية لاستكمال دراسة الماجيستير، ولكنني أسعى حالياً لإيجاد فرصة توظيف مناسبة في مجالي، ويمكن بالتوازي استكمال الدراسة بجانب الوظيفة لأنني أفضّل الدخول في المجال العملي.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .