دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 11/7/2018 م , الساعة 12:15 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

رئيس مجلس الشورى يتفقد المشروع

إنجاز 84% من مترو الدوحة وتَسلُّم 43 قطاراً

آل محمود: الإنجازات تُذكرنا بمقولة صاحب السمو «أبشروا بالعز والخير»
السبيعي: نتوقع اكتمال محطات المترو بنهاية 2018
إنجاز 84% من مترو الدوحة وتَسلُّم 43 قطاراً

كتب ـ عاطف الجبالي:

قام وفدٌ من مجلس الشورى بزيارة لمشروع مترو الدوحة للاطلاع على سير الأعمال والتعرف على آخر الإنجازات التي تحققت على صعيد المشروع، وقد ترأس الوفد سعادة السيد أحمد بن عبدالله بن زيد آل محمود رئيس مجلس الشورى.

وقد استهلت الجولة بزيارة المحطة الاقتصادية، ثم قام الوفد برحلة قصيرة على متن قطار المترو إلى محطة راس أبو فنطاس، وعقب ذلك قام الوفد بزيارة مركز الصيانة الرئيسي لمترو الدوحة بمنطقة راس أبو فنطاس، وزار مبنى التحكم الرئيسي لشبكات مترو الدوحة واطلع على أنظمة المراقبة والتحكم والتشغيل المركزية.

وقال سعادة السيد أحمد بن عبدالله بن زيد آل محمود، رئيس مجلس الشورى:» أود أن أعرب عن سعادتي وإخواني أعضاء مجلس الشورى بزيارتنا لمشروع مترو الدوحة، ما رأيناه يبعث على الارتياح والاعتزاز والاطمئنان على خطة الدولة بقيادة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، واهتمامه بوضع لبنات للتنمية وتنفيذ الخطة التي وضعت لمستقبل الأجيال المقبلة، وهذا نموذج دائماً نتذكره بقوله (أبشروا بالعز والخير)».

وأضاف سعادته في تصريحات للصحفيين :» كذلك نعتز بإنجازات هذه المشروعات الاستراتيجية التي تحققت بإصرار القيادة وبتوجيهات حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى، والكفاءات القطرية التي أثبتت أنها قادرة على مواجهة التحديات في ظل الحصار الجائر الذي تتعرض له دولة قطر منذ أكثر من عام».

وتابع رئيس مجلس الشورى:» ستبقى قطر عزيزة دائماً بفضل الله أولاً، ثم القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو والتلاحم الكبير والرؤية المستقبلية الاستراتيجية التي نطمئن من خلالها على مستقبل أجيالنا المقبلة في قطر العزيزة حاضراً ومستقبلاً «.

تطورات المشروع

ومن جانبه قال المهندس عبدالله عبدالعزيز السبيعي، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة (الرَيل) «تشرفنا باستضافة أعضاء مجلس الشورى واستقبالهم في محطات المترو لنطلعهم على ما وصل إليه المشروع من مراحل متقدمة على أرض الواقع».

أضاف:» لقد قطعنا شوطاً كبيراً في تنفيذ مشروع السكك الحديدية، حيث نواصل اختبارات القطارات ونتوقع بحلول نهاية العام إتمام معظم الأعمال في المحطات، وبذلك نحن على وشك دخول مرحلة هامة جداً وهي المرحلة التشغيلية والتي تتطلب استعدادات مكثفة وجهداً مضاعفاً لتحقيق الهدف الذي نعمل من أجله وهو تقديم نظام نقل يرقى لأعلى المستويات العالمية».

هذا، وقال عبدالرحمن علي الملك، مدير مشروع مترو الدوحة:» تشرفنا بزيارة رئيس وأعضاء مجلس الشورى لمشروع مترو الدوحة للوقوف على آخر تطورات المشروع والإنجازات التي تمت خلال الفترة الماضية».

وأضاف:» المشروع في مرحلة متقدمة حيث تم إنجاز نحو 84% من إجمالي الأعمال بالمشروع وتسلمنا نحو 43 قطاراً يجري حالياً خضوعها لمرحلة الاختبارات والمحطات حالياً في مرحلة التشطيبات المعمارية».

محطة المنطقة الاقتصادية

والجدير بالذكر أن محطة المنطقة الاقتصادية تقع عند تقاطع الطريق الدائري السادس وطريق الوكرة، وتتسع لاستيعاب 15 ألف راكب في الساعة، وستكون المحطة بمثابة المحور الرئيسي للمنطقة الاقتصادية في رأس أبو فنطاس نظرًا لوقوعها بالقرب من مطار حمد الدولي.

ويتميز الشكل المعماري لمحطة المنطقة الاقتصادية بمزجه بين النماذج القطرية التقليدية والزخارف المعمارية الحديثة والمعاصرة ما يضفي على المحطة طابعاً محلياً جمالياً فريداً، هذا بالإضافة إلى كونها تتميز بكونها من المحطات المستدامة والحاصلة على تقييم جي ساس أربع نجوم من قبل منظمة غورد .

وسوف يستمتع الركاب وزوار المحطة بجمال التصميم من حيث المساحات الداخلية الشاسعة، والإضاءة الطبيعية، والقدرة على التنقل بسلاسة داخل المحطة، مما يعزز تجربة المستخدمين ويجعلها إيجابية ومميزة.

مشروع استراتيجي

ويأتي مشروع مترو الدوحة في طليعة المشاريع التي يجري تنفيذها لتوفير شبكة نقل مريحة وسهل الوصول إليها داخل الدوحة وضواحيها وجميع المواقع الرئيسية فيها.

وفيما يتم بناء معظم خطوط مترو الدوحة تحت الأرض، يشكل حفر الأنفاق مرحلة رئيسية في أعمال البناء، وذلك من خلال الاستعانة بآلات حفر الأنفاق العملاقة التي لا تحمل تأثيراً يذكر على الحياة اليومية وحركة الأفراد في المدينة.

وسيتم بناء شبكة المترو على مرحلتين، تتضمن الأولى بناء ثلاثة خطوط من أصل أربعة وهي «الأحمر والذهبي والأخضر» و37 محطة، ومن المتوقع أن يبدأ تشغيل هذه الخطوط الثلاثة في عام 2020.

وتشمل المراحل المستقبلية التمهيد لإنشاء خط إضافي (الأزرق) وتوسيع الخطوط القائمة مع أكثر من 60 محطة إضافية حيث سيتم الانتهاء من المرحلة التوسعية الأولى بحلول عام 2026.

ومع ما تؤديه محطات المترو من دور عملي وثقافي في أي نظام للسكك الحديدية، فسوف تعكس محطات مترو الدوحة الإرث الثقافي للدولة من خلال تصميم «الفضاء المقوس» المستوحى من خيام البدو التقليدية، كما ستكون المحطة الأكبر في مشيرب في قلب شبكة المترو وستشكل نقطة الالتقاء بين الخطوط الثلاثة الأحمر والأخضر والذهبي.

الخط الأحمر

ويمتد الخط الأحمر، المعروف أيضاً بالخط الساحلي، على مسافة 42 كيلومتراً من مدينة الوكرة في الجنوب وحتى مدينة لوسيل في الشمال، كما يربط مطار حمد الدولي (المبنى 1) بمركز المدينة. ويتألف هذا الخط من 18 محطة من بينها محطة لقطيفية التي تسمح للركاب بالانتقال إلى خط قطار النقل الخفيف لمدينة الوسيل. أما المحطات الـ(17) الأخرى فهي: البدع (محطة التبادل)، الكورنيش ، الخليج الغربي، مركز المعارض، القصار، كتارا، الوسيل، مطار حمد الدولي، مبنى جامعة قطر، الوكرة، راس أبو فنطاس، المنطقة الاقتصادية، عقبة بن نافع، المطار القديم، أم غويلينة، الدوحة الجديدة، مشيرب (محطة التبادل).

الريل تعزز التزامها بمعايير الجودة

أعلنت شركة سكك الحديد القطرية (الريل) أنه قد تم تجديد اعتمادها لمعايير نظم الإدارة الدولية الثلاثة وهي شهادة الأيزو 9001 لعام 2015 عن إدارة الجودة، وشهادة الأيزو 14001 لعام 2015 عن الإدارة البيئية، وشهادة أوساس 18001 لعام 2007 عن الصحة المهنية وإدارة السلامة، على التوالي، بما يؤكد استمرار مسيرة (الريل) في تبني أعلى معايير الجودة العالمية.

وأوضحت شركة (الريل) أن الإعلان عن تجديد الاعتماد الدولي الخاص بشهادة الأيزو لمعايير نظم الإدارة الدولية الثلاثة، جاء نتيجة لعملية تدقيق نظم الإدارة التي أجراها استشاري التدقيق لشركة لويدز ريجيستر (LRQA) خلال شهر مارس من العام الجاري 2018، حيث يعكس هذا الاعتماد التزام (الريل) بتطبيق أعلى المعايير الدولية في مجال الجودة، والصحة والسلامة، والمحافظة على البيئة.

وأكدت شركة سكك الحديد القطرية (الريل) حرصها منذ البداية على تحقيق أعلى المعايير الدولية في تنفيذ كافة مشاريعها وبناء قدراتها التنظيمية، وأن هذا الاعتماد الدولي الرفيع المستوى هو خير دليل على التزامها الراسخ والمستمر بهذه المعايير الدولية، حيث إن المشاريع الضخمة التي تعمل على تنفيذها ستشكل نقلة نوعية على صعيد النقل في دولة قطر. وأفادت شركة (الريل) بأنه مما لا شك فيه أن هذا الاعتماد يعد بمثابة إنجاز مهم لها، فهو لا يعزز مفهوم الحوكمة وإدارة الجودة فحسب، بل يشكل إطار عمل تسترشد به في تنفيذ مشاريعها، وهو عنصر أساسي يتصدر قائمة أولوياتها.

 

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .