دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: السبت 24/12/2016 م , الساعة 1:24 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

وجدانيات وجزر... عودي إلى مملكتك أفضل

وجدانيات وجزر... عودي إلى مملكتك أفضل

بقلم - شيخة المرزوقي:

تؤكد الأبحاث والعلوم الحديثة أن المرأة العاملة ترتفع لديها هرمونات الذكورة.. ولا يوجد عمل على وجه الأرض يخلو من الضغوط.. والمرأة التي تعمل لا شك تتعرض لهذه الضغوط ما يؤثر عليها سيكولوجياً وفسيولوجياً وسلوكياً.. وتزيد من إصابتها بأمراض نفسية وجسدية عديدة.. حيث تتعرض لضغوط خارجية ومؤثرات نفسية سلبية خلال ممارستها العمل.. فالآثار الفسيولوجية تصيب الجسد مباشرة نتيجة الضغوط والقلق الذي تتعرض له المرأة في مجال عملها.. كارتفاع ضغط الدم وارتفاع السكر وزيادة الكوليسترول.. إلى آخره من الأمراض.. وكلما زاد احتباس الانفعالات مرض الجسم داخلياً.. وكما يقول مودزلي إن الحزن الذي لا يجد له منفذاً في الدموع قد يجعل أحشاء الجسم تبكي.. وظروف المجتمع ومجالات العمل حالياً تفرض على الإنسان عدم التنفيس كما كان يفعل البسطاء.. وهذا ما يؤثر سلبياً على نفسية الإنسان.. وبالتالي المرأة العاملة.

إنّ ما يحدث في الأمراض السيكولوماتية النفسجسمية هو تراكم الانفعال على مستوى الجسد دون أن يصعد إلى الوعي.. ويتبلور في مفاهيم وألفاظ تستطيع أن تخفف وطأة الضغط النفسي والموقف الصعب.. أي هناك ما يثير الفرد دون أن يعيه تماماً فيستجيب ومن ثم لا يستطيع الرد لكي يعيد الاتزان مرة أخرى.. والنتيجة هي حالة من الانفعال الجسدي المزمن الذي لا يؤدي وظيفة تكيفية .. ولا يفرغ في رد فعل أو تفاعل مع الموضوع المسبب لتلك الإثارة الانفعالية.

بالطبع إنّ عمل المرأة في مجتمع الرجال يتطلب الحزم مع مرؤوسيها وهي من صفات الرجل.. لذلك حينما توضع المرأة في تلك المكانة وتمارس سلطاتها تكتسب صفات يرى البعض أنها لا تتناسب مع طبيعة المرأة.. وتتفاقم هذه المشكلة إن عادت المرأة إلى بيتها وأسرتها بتلك الصفات.. إن لم تنس المرأة عملها ومشاكله قبل دخولها البيت ستفرغ شحنات الانفعال الناتجة عن ضغط العمل داخل الأسرة عن طريق الغضب والعصبية أو ممارسة السلوك العدواني تجاه الزوج أو الأبناء أو الإخوة أو الخدم.. لذلك من الضروري أن تفصل المرأة بين عملها وبيتها وأن تترك وراءها عملها ومشاكله حتى لا يتغلغل إلى نسيج بيتها وأسرتها.

مشكلة خروج المرأة للعمل تمكن في طغيان واجبات العمل وامتدادها إلى محيط الأسرة.. وعدم قدرة المرأة على الموازنة بين أدوارها كامرأة وزوجة وأم.

هذه ليست دعوة لعودة حواء لمملكتها وأن تترك العمل وإنما المطلوب منها فقط الموازنة بين هذا وذاك.. وإلاّ عودي إلى مملكتك في حال عدم استطاعتك التوفيق بين عملك وبيتك.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .