دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 15/12/2017 م , الساعة 1:17 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

قدّم عدداً من الأعمال في « ليلة وطن» .. عايل:

« هامة مضر» تعبر عن الولاء والمحبة لقطر

« هامة مضر» تعبر عن الولاء والمحبة لقطر

كتب - محمود الحكيم:

طرح الفنان عايل أغنية وطنية جديدة بعنوان «هامة مضر» تميّزت بشكل غنائي مزج بين الروح الخليجية واللون العراقي، وقد عبّر الفنان عايل خلال لقائه بـ[ أنه يعتز بهذا العمل لأنه يعبّر عن مشاعر الولاء والانتماء والمحبة لقطر وللقيادة الرشيدة، وقد تمّ تقديم العمل بشكل مُختلف ومُميّز يليق بالمُناسبة العطرة. مشيراً إلى أنه شارك أمس في برنامج « ليلة وطن» على شاشة الريان وقدّم عدداً من الأعمال الوطنية بمصاحبة الفرقة السيمفونية العسكرية. واستعرض عايل الأعمال التي قدّمها خلال الحصار، مؤكداً أن الروح الوطنية غلبت على كل ما عداها خلال تلك المرحلة التي يمرّ بها الوطن.

  • ما جديدك لليوم الوطني؟

- طرحت أغنية وطنية جديدة بعنوان « هامة مضر « كلمات فراس الشذر وألحان زياد يوسف. وهي من الأعمال المميزة التي أعتز بها؛ لأنها تعبّر عن مشاعر الولاء والانتماء والمحبة لقطر وللقيادة الرشيدة، وقد تمّ تقديم العمل بشكل مختلف ومميز يليق بالمناسبة العطرة.

  • ماذا قدمت من أعمال خلال الحصار؟

- هذه الأغنية ليست الأولى لي بعد أزمة الحصار بل سبقها عددٌ من الأعمال الوطنية، منها « يا قطر يا عزنا « من كلماتي وألحاني وغنائي، وتوزيع مهند سيف، وتريات تامر فيظي، وإيقاعات إبراهيم حسن. كما قدمت أيضاً أغنية بعنوان « ترخص الأرواح « كلمات ناصر الكواري، وألحان عايل، وتوزيع مهند سيف.

وقد شاركت أمس في لقاء خاص مع برنامج « ليلة وطن « على شاشة قناة الريان، وقدمت 3 أغانٍ بمصاحبة الفرقة السيمفونية العسكرية.

وتأتي الأغنية الجديدة بعد فترة وجيزة من طرحي الأغنية العاطفية «أنا عاشق»، كلمات وألحان مروان أصيل، وتوزيع حمزة الغازي، وهي باللهجة المغربية.

  • ما رأيك في الحالة الفنية خلال الفترة الراهنة؟

- هناك ثورة فنية في حب الوطن ولا أدل على ذلك من الكمّ الكبير من الأغاني الوطنية التي طرحت ولا تزال تطرح فكل يوم نسمع عملاً جديداً أو أكثر، وقد نشطت الساحة بكاملها سواء أكانوا مطربين أو ملحنين أو شعراء، الكل يقدم أجمل ما لديه، وينفق على الإنتاج بالمجهود الفردي ولا ينتظر أحد أية مقابل، بل يعتبرون هذا واجباً وطنياً قبل أن يكون عملاً فنياً، فالكل يخدم وطنه من خلال فنّه، ويقدّم أجمل ما لديه؛ لأن المرحلة ملهمة بالكثير من المشاعر الجيّاشة في حبّ الوطن.

  • لكنْ هناك فنانون طرحوا أعمالاً عاطفية خلال الفترة الأخيرة، فما رأيك؟

- الفنانون يرون أن قطر كسرت الحصار وتجاوزت مرحلة الأزمة، ولذلك تجاوزوا فكرة الحصار، وانفتحوا على الأعمال العاطفية والاجتماعية وغيرها من الألوان الفنية، فرأينا عيسى الكبيسي يطرح ألبومه الأخير، والكثير من الفنانين بدأوا يطرحون أعمالهم الفنية المؤجلة، وها أنا أطرح أغنيتي العاطفية «أنا عاشق»، ولكن لا يزال الخط الوطني يسير جنباً إلى جنب مع غيره من الألوان الأخرى.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .