دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 2/1/2018 م , الساعة 12:43 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

يوسف المعلم إداري منتخبنا الوطني يؤكد:

العنابي لن يكون في نزهة بكوريا للدفاع عن لقبه القاري

مهمتنا صعبة وجميع المنتخبات تلعب ضدنا بقوة مضاعفة
البطولة الودية محطة أخيرة في التحضيرات ونسعى للاستفادة منها
رغم بعض الظروف التي تواجهنا سندافع عن حظوظنا بقوة
العنابي لن يكون في نزهة بكوريا للدفاع عن لقبه القاري

متابعة - رمضان مسعد: 

أكد يوسف المعلم إداري منتخبنا الوطني لكرة اليد أن مهمة العنابي ستكون صعبة للغاية في البطولة الآسيوية الثامنة عشرة التي ستقام في كوريا الجنوبية خلال الفترة من 18 ولغاية 28 يناير الجاري، والمؤهلة لبطولة العالم في ألمانيا والدنمارك عام 2019، وأضاف: العنابي لن يكون في نزهة بكوريا وعليه أن يبذل جهداً مضاعفاً من أجل الدفاع عن اللقب القاري الذي نحمله في آخر نسختين وقال مخطئ من يظن أن العنابي ذاهب للعودة بسهولة بلقب البطولة وبطاقة التأهل للمونديال خاصة أن البطولة تقام في ضيافة المنتخب الكوري الجنوبي وهو من المنتخبات القوية والعنيدة في القارة الآسيوية وله تاريخ في البطولة وكرة اليد وبالتالي المهمّة لن تكون سهلة على الإطلاق وفي اعتقادي الشخصي أن المهمة صعبة جداً خاصة أن البطولة الآسيوية في هذه النسخة سوف تقام بنظام جديد حيث يتأهل أول وثاني كل مجموعة إلى الدور الثاني وسوف تجري قرعة بين المنتخبات الثمانية المتأهلة ويتم تقسيم الفرق إلى مجموعتين بواقع أربعة فرق في كل مجموعة ويتأهل أول وثاني كل مجموعة بعد ذلك إلى نصف النهائي وإلى المونديال القادم ومن ثم الفائزان يلتقيان في المباراة النهائيّة على لقب البطولة وبالتالي المشوار سيكون طويلاً وشاقاً وعلى العنابي أن يكون في الموعد خلال منافسات البطولة من أجل تحقيق الأهداف والطموحات التي نتطلع لها.

وأشار المعلم إلى بعض الصعوبات التي واجهت العنابي في الفترة الماضية والتي كانت سبباً في قصر فترة الإعداد للبطولة إضافة إلى بعض الغيابات المؤثرة للإصابة وعدم اكتمال جاهزية بعض اللاعبين وقال إن كل هذه العوامل من شأنها أن يكون لها أثر سلبي علينا خلال المنافسات ولكن بفضل العمل الكبير والدعم المتواصل من قبل المسؤولين على اللعبة وفي مقدمتهم أحمد الشعبي رئيس الاتحاد وأعضاء مجلس الإداري الذين يحرصون كل الحرص على الوقوف خلف العنابي ومساندة وتذليل كل الصعوبات من أجل اكتمال فترة الإعداد على أكمل وجه وتحقيق الأهداف والطموحات التي نتطلع لها وبالتالي لن نذهب إلى كوريا في نزهة سياحية بل من أجل الدفاع عن حظوظنا ولقبنا في آخر نسختين.

وأوضح المعلم أن من بين الأمور التي تجعل مهمة العنابي صعبة في البطولة الآسيوية المقبلة التي تقام في ضيافة مدينة سيوون الكورية هي أن جميع المنتخبات تلعب أمام العنابي بقوة مضاعفة وتبذل جهداً فوق العادة والسبب في ذلك الإنجازات التي حققها العنابي في السنوات الأخيرة سواء بالحصول على وصافة العالم في مونديال الدوحة أو الحصول على المركز الثامن في بطولة العالم الأخيرة في فرنسا حيث يدفع ذلك باقي المنتخبات الآسيوية إلى القتال بقوة أمام العنابي وهو ما يجعل المهمّة صعبة ولكننا في إدارة العنابي نتفهم ذلك جيداً ونحرص على تهيئة اللاعبين نفسياً لمثل هذه الأمور وأعتقد أن لاعبي المنتخب لديهم من الخبرة ما يكفي من أجل التعامل مع مثل هذه الأمور.

وأخيراً تطرّق المعلم إداري منتخبنا إلى البطولة الدوليّة الودّية التي يخوضها العنابي في الفترة من 4 إلى 10 الشهر الجاري بمشاركة منتخبات كوبا والجزائر وإيران وعمان وقال إن هذه البطولة ستكون المحطة الأخيرة في تحضيرات العنابي للبطولة الآسيوية وبالتالي نأمل أن نحقق الفائدة المرجوة من هذه البطولة الدوليّة قبل المغادرة إلى كوريا الجنوبية من أجل الدفاع عن حظوظنا، وأضاف: البطولة ستكون فرصة كذلك للمدرب والجهاز الفني للاطمئنان على حالة اللاعبين وقدرتهم على الدفاع عن سمعة اليد القطرية في الآسيوية ومن المنتظر أن يُعلن المدرب عقب هذه البطولة القائمة النهائيّة للعنابي.

 

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .