دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 14/1/2018 م , الساعة 1:07 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

هل الأزمة الخليجية قضية صغيرة جداً كما يزعمون؟

هل الأزمة الخليجية قضية صغيرة جداً كما يزعمون؟

بقلم - أماني إسماعيل علي :

ذكر أحد مسؤولي دول الحصار أنّ الأزمة الخليجية الراهنة التي دخلت شهرها الثامن تُعتبر قضيّة صغيرة جدّاً!، ويكرّر مأجورون من دول الحصار هذه العبارة بين الفينة والأخرى في تويتر في محاولة منهم للسخرية من مساحة قطر الجغرافيّة، والتقليل من شأن إنجازاتها الداخليّة والخارجيّة، وإذا كان الأمر حقّاً كما زعموا، فلمَ فرّوا رعباً من ميكروفونات القنوات الرياضية التي تُبثّ من قطر في المُؤتمر الصحفيّ الذي أُقيم في دولة الكويت خلال خليجيّ 23؟، ولماذا اشترطت اللجنة المُنظمة لبطولة العالم للشطرنج السريع والخاطف التي استضافتها المملكة العربية السعودية على الفريق القطريّ عدم رفع علم قطر؟.

إن كلّ الوقائع والأحداث تشير إلى أنّ قطر باتت تشكّل رعباً لدول الحصار، وقد بلغ الرعب والخوف من قطر مبلغاً عظيماً، حيث إن وسائلهم الإعلاميّة أصبحت تخشى ذكر اسم قطر، وأعتقد أن دول الحصار لجأت إلى مثل هذه التصرّفات للتنفيس عن غيظها بعد إخفاقها في تركيع قطر!

وصف حصار قطر بأنه (قضية صغيرة جداً) لا ينتقص من مكانة قطر المرموقة، ولا من أهمية الدور الإيجابيّ الذي تلعبه في المنطقة، وإنما يقلل من حجم المعاناة التي يعانيها آلاف من مُواطني دول مجلس التعاون الخليجيّ جرّاء الحصار المفروض على قطر؛ فكأنّهم يقولون للأسر التي تفرّق شملها، ولمن حرموا من زيارة بيت الله الحرام، ولمن تضرّروا مادياً إن (معاناتكم لا تهمّنا).

عجباً لدول الحصار!، يدعون أن حصار قطر قضية صغيرة جداً بالرغم من الخسائر المالية الهائلة التي تكبدتها شركاتهم، والمنتديات التي أقاموها لشيطنة قطر، والأبواق الإعلامية التي جُندت لتشويه سمعة قطر، إضافةً إلى قانون منع التعاطف الذي فرضوه على شعوبهم، فكيف يعاقبون مواطنيهم بغرامة مالية وحبس قد تصل مدته إلى خمس سنوات بتهمة تعاطفهم مع قضية صغيرة جداً؟ هل تستحق هذه القضية الصغيرة كل هذا العقاب ؟!

تذكرني طريقة دول الحصار في التعاطي مع الحصار بالطريقة التي يتصرف بها بعض الأطفال الصغار عندما لا يستطيعون أن يحصلوا على ما يريدون، فعندما يطلب طفل من طفل آخر أن يلعب باللعبة التي بحوزته، ويقابل طلبه بالرفض، يغضب ويدعي أن لعبته لم تعجبه، ويبدأ بسرد عيوبها!، هذا هو حال دول الحصار؛ فبعد أن عجزوا عن الإضرار بأمن قطر ورخائها، زعموا أن حصار قطر قضية صغيرة جداً بالنسبة لهم!

أخيراً، من الواضح أن قطر أصبحت هاجساً يؤرّق دول الحصار، ويقضّ مضاجعها، ويبدو أنها قررت أن تتبع النصيحة التي تقول (عندما تواجهك مشكلة كبيرة، اقنع نفسك بأنها ليست كذلك وردّد: إنها مشكلة صغيرة!).

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .