دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 13/8/2017 م , الساعة 2:10 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

أكد أن اللجنة الوطنية لم تطالب بتدويل الحرمين.. د. المري:

المفوضية السامية طالبت السعودية بفتح المنفذ البري وخطوط جوية مباشرة

المفوضية السامية طالبت السعودية بفتح المنفذ البري وخطوط جوية مباشرة

أكد د. علي بن صميخ المري أن اللجنة الوطنية لم تطلب مطلقاً تدويل الحرمين كما زعمت دول الحصار، وإنما قدمت اللجنة مطالب بتسهيل إجراءات الحج إلى المفوضية السامية لحقوق الإنسان وإلى منظمات المؤتمر الإسلامي والجامعة العربية، منتقداً تصريحات المسؤولين السعوديين بأن هذا يعد إعلان حرب وعملاً عدوانياً. وقال: رفعنا طلباً للمفوضية السامية لحقوق الإنسان وإلى المقرر الخاص المعني بحرية الدين والمعتقد برفع العراقيل عن حجاجنا، مشيراً إلى أن المفوضية طالبت مسؤولي الحج بالمملكة بفتح خطوط مباشرة للطيران وفتح المنفذ البري، لافتاً إلى أنه إلى الآن لا يوجد أي رد من قبل مسؤولي المملكة على هذه المطالب. وأضاف: نطالب المملكة من هنا نظراً لأن الأيام المتبقية قليلة جداً بإزالة العراقيل والصعوبات وفتح خطوط مباشرة من الدوحة إلى جدة وفتح المنفذ البري، فهذه الممارسات التي تتم لم تتخذ إلا تجاه دولة قطر. وقال: إنه لم يتبق سوى أيام قليلة على تسيير رحلات الحج، لافتاً إلى أنه جرت العادة خلال السنوات الماضية بأن حجاج دولة قطر آخر موعد لهم عبر المنفذ البري يوم 20 أغسطس وآخر موعد للحملات الجوية 26 أغسطس، مشدداً على ضرورة أن يكون هناك موقف واضح للسلطات السعودية بشأن تسهيل إجراءات الحج. وقال: منذ بداية الحصار أكدت السعودية تسهيل إجراءات العمرة والحج للمواطنين والمقيمين القطريين ولكن للأسف الشديد استقبلت اللجنة شكاوى وصلت إلى حالات طرد من فنادق الحرم وكذلك منع مواطنينا من تأدية عمرة شهر رمضان.

 

  • القنوات الرسمية السعودية تحرض على حجاجنا

 

في سؤال يتعلق بالضمانات المقدمة من قبل السلطات السعودية للحجاج القطريين في ظل موجة التحريض ضدهم على مواقع التواصل الاجتماعي أوضح د. المري أنه خلال الفترة الأخيرة وفي البيان الصادر من اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان تم الحديث عن وجود خطاب تحريض وكراهية ضد حجاجنا ومواطنينا على القنوات الحكومية التابعة للمملكة العربية السعودية.

وأشار إلى أنه تم الحديث عبر البيان أيضاً عن فتح الرحلات الجوية المباشرة أمام حجاجنا، وفتح المنفذ البري. وأكد أنه إذا لم يكن هناك بيان واضح من المملكة العربية السعودية تجاه إزالة هذه العراقيل فإن اللجنة سوف تستكمل دورها في مخاطبة المنظمات الدولية لرفع الضرر والغبن عنهم.

 

 

  • منها 607 تتعلق بالسعودية و331 بالإمارات و46 بالبحرين
  • تسجيل 984 شكوى من المستثمرين القطريين

 

أكد د. علي بن صميخ المري أن عدد الشكاوى التي تلقتها اللجنة منذ بدء الحصار وصل إلى 3269 شكوى تتعلق بمختلف أنواع الانتهاكات، وقال إن شكاوى المستثمرين القطريين التي استقبلتها اللجنة بشأن الملكية بلغت 984 شكوى، منها 607 شكاوى تتعلق بالسعودية و331 بالإمارات و46 بالبحرين، لافتاً إلى تجاهل هذه الدول لمعالجة أوضاع المستثمرين والملاك القطريين، ما يؤكد جلياً بأنه لا توجد بيئة قانونية آمنة للاستثمارات فيها وبخاصة الإمارات، وبالتحديد في دبي.

ومضى إلى القول «كيف يعقل بين عشية وضحاها وبمجرد إعلان الحصار طرد المستثمرين والملاك القطريين وإغلاق شركاتهم والحيلولة دون الوصول إلى أموالهم وممتلكاتهم وإلى عمالهم».

وشدد على أن هذا التصرف الخطير يثبت جلياً أنه لا يوجد أدنى احترام للقوانين المحلية والدولية لدول الحصار، وقال إن كل ذلك لا يشجع على الاستثمار في تلك الدول التي لم تنتهك فقط قوانين واتفاقيات منظمة التجارة العالمية، بل حتى اتفاقيات مجلس التعاون لدول الخليج العربية واتفاقية حماية وضمان الاستثمارات بين الدول الأطراف لمنظمة التعاون الإسلامي، مشيراً إلى أن المادة 17 من الاتفاقية تجيز للدول والأفراد اللجوء للتحكيم للمطالبة بالتعويضات وحل الخلافات.

 

 

بيئة الاستثمار في دول الحصار غير آمنة

 

أوضح رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان، أن هناك العديد من المواطنين القطريين يمتلكون عقارات بدول الحصار تضرروا نتيجة هذه القرارات المتسرعة.

وأشار إلى استقبال اللجنة شكاوى متنوعة ما بين السعودية والإمارات والبحرين، لافتاً إلى أن هذه الشكاوى تؤكد أن البيئة الخاصة بالاستثمار في تلك الدول غير آمنة.

وتساءل: كيف يتم طرد المستثمر دون مراعاة لاحترام حق الملكية وبخاصة من قبل السلطات في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال: هم خالفوا كافة القواعد والقوانين الدولية، وقد اجتمعت مع رئيس اللجنة الدائمة بجامعة الدول العربية وأكد أنه سيبعث برسالة إلى الأمين العام لجامعة الدول العربية خاصة في ظل الحراك الدولي والذي لم يشهد أي تحرك من قبل جامعة الدول العربية.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .