دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 28/12/2017 م , الساعة 12:48 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

عن كيفية تفاعلهم مع دفن الموتى .. خليفة المري:

برزخ.. وثائقي يرصد حياة عمال مقبرة مسيمير

العمل يحمل خطاً درامياً مشابهاً للأفلام الروائية
برزخ.. وثائقي يرصد حياة عمال مقبرة مسيمير

كتب-هيثم الأشقر:

صرّح المخرج خليفة المري أنه انتهى من تصوير فيلمه الجديد «برزخ»، وهو عمل وثائقي يسلّط الضوء على عمّال مقبرة «مسيمير» في أبو هامور، وعن كيفية تفاعلهم مع المشاعر والأجواء الخاصة التي تصاحب عملية دفن الموتى. وقال المري في تصريحات لـ الراية  إن هذا هو أول عمل وثائقي يقدّمه، واختار له خطاً درامياً مشابهاً للأفلام الروائية، فلم يعتمد الأنماط التقليدية للأعمال التوثيقية والاستقصائية، بل قدم عملاً يحمل قصة ذات بداية ووسط ونهاية.

وأوضح أن فكرة الفيلم مستوحاة من تجربة شخصية مرّ بها بعد وفاة 3 أشخاص قريبين منه في فترة زمنية واحدة، فقرّر تقديم عمل يرصد المشاعر الإنسانية للأشخاص الذين يتعاملون بشكل مباشر مع حالات الوفاة، وكان الاختيار لعمّال مقبرة «مسيمير» التي تستقبل يومياً ما لا يقل عن 4 حالات وفاة، لرصد الجوانب الإنسانية لتلك الفئة من البشر، وكيف تسير طبيعة حياتهم اليومية، وهل الأجواء الحزينة التي تفرضها عليهم طبيعة عملهم تنعكس بشكل أو بآخر على حياتهم الطبيعية، وما إذا كانت نظرتهم للموت وفقدان الأعزاء كما هي أم تغيّرت بمرور الوقت.

ولفت المري إلى أنه واجه بعض الصعوبات خلال التصوير نظراً لطبيعة الفيلم، ما دفعه للقيام بمفرده بإخراج وتصوير العمل، مشيداً بالتسهيلات التي أتاحتها له وزارتا الأوقاف والبلدية للتصوير داخل المقبرة. حيث وجد ترحيباً شديداً بفكرة العمل وهدفه التوعوي.

وفي سياق آخر، كشف المري أنه يعكف حالياً على تطوير نصّ فيلم آخر بعنوان الصمت الاختياري وهو من نوعية أفلام الجريمة والغموض والإثارة، ويتحدث عن قصة شاب متهوّر يدعى حمد، اعتاد منذ زمن بعيد سرقة سيارة جاره، وإعادتها بعد ذلك إلى مكانها دون أن يعلم صاحبها بسرقته إياها، ويلاحظ حمد الهوس الذي يتملك والده تجاه مسابقات الإبل، ويستغرب كثيراً من اهتمام والده وهو رجل يعيش في المدينة بأمور من هذا القبيل، وذات يوم يتلقّى حمد اتصالاً هاتفياً من صديقه يطلب منه مساعدته في إخفاء جريمة القتل غير المتعمّدة التي اقترفها بحق فتاة، وعند وصوله يجزم حمد بأن الفتاة فاقدة الوعي، ويحاول مساعدتها من خلال نقلها برفقة صديقه إلى منزله، حيث يغادر والده في رحلة عمل، لكن الشرطة تظهر فجأة أمام باب المنزل وهي تبحث عن والد حمد المتهم بغسيل الأموال بمسابقات الجمال في الإبل، ما يدفع حمد للتعامل مع مأزق الفتاة من منظور مُختلف.

ويرى المري أن أفلام الجريمة من نوعية الدراما التي لا تحظى باهتمام على المستوى المحلي، مشدداً على أهمية تلك النوعية من الأفلام. مضيفاً: نحن نركّز دائماً على كبار المجرمين، ونغضّ الطرف عن التصرفات السلبية التي يقوم بها بعض الشباب، والتي تستشري على نحو متزايد في مجتمعنا ولا تتناولها عادة وسائل الإعلام ولمّا كثرت في الآونة الأخيرة حدوث مثل هذه الأشياء نحتاج إلى مواجهة الواقع بجرأة.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .