دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 12/10/2018 م , الساعة 2:24 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

أكدوا أن معلمي المواد الأقدر على فهم المنهج .. طلاب لـ الراية:

التقوية الإثرائية أفضل من الدروس الخصوصية

200 ريال للمادة بالمدرسة مقابل 1200 للدروس الخصوصية
التقوية الإثرائية أفضل من الدروس الخصوصية

الدوحة - الراية: أكد عدد من الطلبة المشتركين بصفوف التقوية الإثرائية بمدرسة حمزة بن عبدالمطلب أهمية الصفوف الإثرائية في رفع مستوى التحصيل الأكاديمي للطلاب، لا سميا في مواد العلوم والرياضيات.

وقال الطلاب، في تصريحات لـ الراية إن التقوية المدرسية أفضل من الدروس الخصوصية نظرًا لأن معلمي المدرسة الأقدر على فهم وشرح المنهج الدراسي من المعلم الخارجي الذي قد يكون غير مؤهل. وأكدوا أن توقيت الصفوف مناسب للطلاب، حيث يتم تنظيم مجموعتين متتاليتين في مادتين يوميًا من الثانية إلى الرابعة ومن الرابعة إلى السادسة مساء يومين في الأسبوع.

فمن جانبه، أكد خالد سعيد آل سعد الطالب بالصف التاسع أنه سجل بالصفوف بعد الإعلان عنها في طابور الصباح، بهدف مراجعة ما تمت دراسته من معايير تحت إشراف معلم المادة .. مشيرًا إلى أنه اشترك في مجموعات عامة في 3 مواد هي الإنجليزية والعلوم واللغة العربية.

وأضاف: معلمو المدرسة الأقدر على فهم وشرح المنهج من المعلم الخارجي الذي قد يكون غير مؤهل، لذا فضلت التقوية المدرسية على الدروس الخصوصية.

بدوره، قال سعيد محمد الهاجري الطالب بالصف التاسع أنه سجل في مادتي الرياضيات واللغة الإنجليزية بحيث يستفيد من إعادة شرح بعض الدروس الصعبة التي لم يفهمها. وأضاف : عرفت بمجموعات التقوية من طابور الصباح وشجعني والدي على المشاركة فيها، حيث اشتركت في المجموعات العامة، ما مكنه من الفهم والتركيز مع المعلم في المجموعة التي تضم 12 طالبًا.

 وعن الأسعار، قال : مناسبة وأرخص من الدروس الخصوصية، مبيناً أن المادة الواحدة تتكلف 200 ريال في المدرسة و1200 ريال في الدروس الخصوصية في الشهر الواحد. ورأى علي عبد الله المري الطالب بالصف التاسع أن التقوية مهمة للطالب من حيث رفع مستوى التحصيل لديه وذلك عبر شرح بعض الدروس الصعبة التي تحتاج لأكثر من شرح في مواد العلوم والرياضيات. وقال: عرفت بالتقوية من المشرفين الإداريين بالمدرسة وأعتقد أن التوقيت المخصص لها مناسب للطلبة والأسر .. التقوية ممتازة نظرًا لأن هناك تطبيق للمعلومة يكلف المعلم به الطالب للتأكد من فهمه للمعلومة.

وأشار يوسف محمد صفوان نيال الطالب بالصف التاسع بالمدرسة إلى اشتراكه في مادة واحدة فقط بصفوف التقوية الإثرائية وهي مادة اللغة الإنجليزية لتحسين مستواه فيها، مشيرًا إلى أنه يعتمد على نفسه في باقي المواد. وقال: التوقيت بعد الدوام ممتاز، حيث لا يتأخر الطالب عن البيت كثيرًا ولا يتم إرهاق ولي الأمر بالحضور لتوصيل الطالب والعودة مرة أخرى لإعادته.

من جهته، أشار محمد خالد الغانم الطالب بالصف الثامن إلى أنه اشترك في مجموعة خاصة ثنائية في ثلاث مواد هي اللغة العربية واللغة الإنجليزية والرياضيات. وأكد أنه استفاد من شرح المعلمين في الصفوف الإثرائية وتحسن مستواه خلال فترة بسيطة.
أما عبدالله بندر الأحزم الطالب بالصف الثامن، فقال أنه اشترك في مجموعة خاصة ثنائية مقابل 750 ريالًا للمادة خلال المدة المخصصة “8 حصص”، لافتاً إلى السماح له بحق اختيار المعلم.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .