دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 13/2/2018 م , الساعة 1:03 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

محمد عبدالله السليطي.. نائب رئيس مجلس الشورى:

مطلوب صندوق لدعم المجالات الزراعية والدوائية والغذائية

دعوة الحكومة لإنشاء مستودعات وصوامع ومخازن للحبوب
تقديم الخدمات لمربي المواشي ودعم المزارع المنتجة
على البنوك تشجيع تمويل المشروعات الغذائية والزراعية
مطلوب صندوق لدعم المجالات الزراعية والدوائية والغذائية

أكد سعادة السيد محمد عبدالله السليطي نائب رئيس المجلس أهمية طرح قضية الأمن الغذائي أمام مجلس الشورى، مشيراً إلى أن خطاب حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى خلال افتتاح دور الانعقاد الجديد للمجلس تضمن الإشارة إلى الجهود الكبيرة المبذولة من قبل الدولة تجاه قطاع الأمن الغذائي في ضوء الحصار الذي تعيشه قطر. وقال إن الإنجازات التي تمت في مجال الأمن الغذائي خلال الأشهر الثمانية الماضية تعادل أكثر مما تم خلال السنوات الثماني الماضية، لكن لا مانع من تقديم الأفكار والتوصيات حول موضوع الأمن الغذائي الذي يعتبر قضية وطنية واستراتيجية ومن قضايا الاقتصاد السياسي.

وقال إن مفهوم الأمن الغذائي يقوم على عدة مرتكزات، أولها سلامة الغذاء وتوفره بأسعار مناسبة، لافتاً إلى أن الدولة بذلت جهوداً كبيرة في مجال الزراعة والغذاء حيث عجلت الكثير من الجهود والخطوات.

ونوّه بأن من الأمور التي يجب أن توضع في الاعتبار هو أنه لا توجد دولة عندها اكتفاء ذاتي، بل هناك تأمين للمواد الرئيسية ولا توجد دولة في العالم تنتج كل ما تستهلك، لأن الاستهلاك أكبر من عملية الإنتاج. ودعا إلى اتباع نظام الشراء الموحد حتى من دول الخليج الأخرى حتى تأتي السلع بأسعار أقل، مشدداً على ضرورة أن تقوم البنوك بتشجيع تمويل المشروعات الغذائية والزراعية.

وقال إنه من الأفضل لموضوع بهذه الأهمية أن يتم تخصيص صندوق لدعم المجالات الزراعية والدوائية والغذائية. وحثّ على ضرورة تقديم المساعدات لمربيّ المواشي وتقديم الخدمات لهم مع تخفيض رسوم الكهرباء والماء على المشاريع الإنتاجية ودعم المزارع المنتجة، مؤكداً أنه إذا لم يتم توفير المساعدات فإن استمرار الإنتاج عملية صعبة.

ودعا الحكومة إلى إنشاء مستودعات وصوامع ومخازن للحبوب والمواد الغذائية، وضرورة الأخذ بأساليب الزراعة الحديثة والري الحديث حتى لا نقضي على مخزوننا من المياه وتحدث مشكلة أخرى، كما أنه لا بد من تشجيع المزارعين على شراء منتجاتهم وتوفير منافذ للتسويق بجانب حمايتهم من المنافسة الخارجية.

وأكد ضرورة توفير قاعدة معلومات متكاملة عن الجوانب الغذائية بحيث تحدث هذه المعلومات الإشعار في الوقت المناسب عندما تحدث الأزمة سواء في الداخل أو الخارج وتحدّد الكميات من المواد الغذائية التي نحتاج لها. ودعا السلطات إلى وضع خطة توعية تحدّ من الاستهلاك الزائد للأغذية بالدولة. وقال: آن الأوان لعمل شراكة بين القطاعين العام والخاص لأن هذا الأخير يُحجم عن الدخول في مجال المشروعات الغذائيّة.

 

علي المهندي: التحول من الاكتفاء إلى التصدير

 

أكد السيد علي بن عبداللطيف المسند المهندي عضو مجلس الشورى أهمية تقييم تجارب الأمن الغذائي للتكامل معها خاصة في مجال التعليم والصحة وغيرها. ودعا القطاع الخاص الذي يعمل في مجال الأمن الغذائي للتقدم للاستثمار في هذا الجانب ليس للاكتفاء الذاتي بل في مجال التصدير. ودعا إلى تعزيز التقنيات في مجال الزراعة.

 

 

ريم المنصوري: خطة محكمة للأمن الغذائي

 

وصفت السيدة ريم المنصوري عضو المجلس خطة الأمن الغذائي بالمحكمة بدليل توفر الغذاء خلال الحصار، مشيرة إلى أن خطة الأمن الغذائي كانت موضوعة بطريقة تكاملية مع المنظومة في دول الخليج، إلا أنها تغيرت بعد حدوث المعطيات الجديدة، لذلك من الضروري مناقشة الخطة أو نطلب مناقشتها للاطلاع على آخر المستجدات.

وأضافت: الكثير من الخطط الحكومية تم تقييمها بعد الحصار وما قبل الحصار خاصة الخطط التي كانت تعتمد على منظمة دول الخليج، وهذه الخطط لا بد أن يتم فيها تعديل جذري، الوقت مناسب لمناقشة خطط الأمن الغذائي لأن هناك الكثير من المستجدات.

 

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .