دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 19/1/2016 م , الساعة 12:19 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

عبدالله البخاري رئيس الجمعية البخارية بالأردن لـ الراية :

هربنا من القياصرة والشيوعيين حفاظاً على إسلامنا

ننتسب للإمام البخاري وعددنا في الأردن 5 آلاف
أجدادنا استقروا في القدس ومكة والمدينة والأردن
أسسنا سوق البخارية عام 1938 في ساحة المسجد الحسيني
وضعنا المالي قوي ومتمسكون بالأردن وطناً لنا
لغتنا الأم تتراجع لعدم وجود مدارس خاصة لتدريسها
هربنا من القياصرة والشيوعيين حفاظاً على إسلامنا

العلاقات العائلية بيننا وبين أهالينا بالوطن الأم مستمرة

عمان - أسعد العزوني

البخاريون هم قبائل مسلمة من أصول بلاد تركستان التي تعرف باسم بلاد ما وراء النهر، دخلها الإسلام خلال الفتوحات الإسلامية لتلك البلاد على يد القائد المسلم قتيبة بن مسلم الباهلي عام 805 م، وتضم الأوزبك والإيغور والقرغيز والطاجيك والتركمنستان والكازاخستان، ويطلق عليهم "البخاريون" نسبة إلى الإمام البخاري، ولأنهم أتوا إلى الديار المقدسة من البلاد التي ولد فيها.

بدأت هجراتهم القسرية من بلادهم إلى الديار المقدسة بعد انتشار الشيوعية في تلك البلاد وهرباً من القياصرة والشيوعيين، واستقر بعضهم في القدس بفلسطين وفي مكة والمدينة في السعودية وفي عمان في الأردن.

" الراية " التقت رئيس الجمعية البخارية الخيرية د.عبد الله البخاري وكان هذا الحوار:

 

> حدثنا عن وجود البخاريين في الأردن بخاصة والمنطقة بشكل عام؟

- هربنا من الاضطهاد القيصري والشيوعي حفاظاً على ديننا، وكان معنا مجموعة من الشيشان عام 1928، ونزلت مجموعة في القدس وأسسوا الزاوية البخارية على سور القدس، ومنا مجموعة جاءت إلى الأردن، فيما توجه آخرون إلى السعودية وأقاموا في مكة المكرمة والمدينة المنورة، وامتهنوا التجارة.

كان هدفنا الأساس البحث عن الأماكن المقدسة والسكن بالقرب منها، وتعلم القرآن الكريم واللغة العربية، ونزلنا في العاصمة عمان بجانب المسجد الحسيني، وأسسنا سوق البخارية عام 1938 في ساحة المسجد الحسيني وكان عبارة عن زينكو، وفي العام 1942 انتقلنا إلى موقع قريب منه بعد أن شب حريق فيه، ويربو عددنا في الأردن على خمسة آلاف شخص.

 

> هل تتصلون مع الوطن الأم؟

- الاتصالات لم تنقطع مع من تبقى من أهلنا في الوطن الأم، وهناك جمعية الصداقة الأوزبكية في بخارى، التي كانت تستقبل أبناءنا في بعثات دراسية لتعلم اللغة البخارية، لكنها أغلقت، ولا تزال العلاقات العائلية بيننا وبين أهلنا مستمرة، ونتصل بهم في المناسبات والأعياد والبعض يقوم بزيارات إلى البلاد.

> كيف هي أوضاع البخاريين في الأردن؟

- معظم البخاريين في الأردن يمتهنون التجارة ويسيرون على خطى الأجداد، وآخرون يعملون في الجهاز العسكري والمؤسسات الحكومية، وحسب التقييمات فإننا نتمتع بوضع قوي ماديا في الأردن، كما أننا متمسكون بالأردن وطناً لنا.

هناك عائلات بخارية بأسماء أخرى في الأردن مثل خوجة وميرزا وحغتاي وبابا بيك وسمرقندي وجاني ونمنغاني ومزعلاني وبيردي وخرعاني وخوارزمي وبيروني وكاساني وكيلاني، لكننا في الأردن نعرف جميعاً باسم البخاري، حتى أن القبائل المهاجرة من تركستان الشرقية والغربية في الأردن تسمى البخارية.

> كيف هي علاقات البخاريين مع بقية مكونات الشعب الأردني؟

- لقد نجحنا كبخاريين في الإندماج مع الشعب الأردني أكثر من بقية المهاجرين المسلمين الآخرين، الذين قدموا من بلاد القفقاز وتركستان، بسبب وجود سوق البخارية التجاري وسط العاصمة، واحتكاكنا المتواصل مع الجميع، بهدف تعلم القرآن الكريم واللغة العربية.

كان الإندماج سريعا وحصل تزاوج واختلاط مع الأردنيين، الأمر الذي شكل رابطاً قوياً من النسب ووشائج القربى.

> حدثنا عن تقاليدكم وما مدى تمسككم بها؟

- بداية لا نزال نتمسك بتقاليدنا المتوارثة أبا عن جد، وفي مقدمتها احترام الصغير للكبير، ووجود شيخ للعائلة نشاوره ونحتكم إليه، ونقوم في الأعياد بزيارته ومن ثم الانطلاق لزيارة أرحامنا، ونطلق عليه لقب الشيخ الكبير.

كانت لدينا عادة وهي التجمع في جلسة "شيخنا"، ونشرب الشاي الأخضر لأنه من صميم عاداتنا وتقاليدنا، ونقرأ القرآن والأحاديث النبوية الشريفة، ونتناقش في الأمور الدينية، ونصوم شهر رمضان وفق الدارج من العادات والتقاليد السائدة في المجتمع الأردني.

ومن عاداتنا الاحتفاظ بالسكاكين التي نطلق عليها "الشرخان"، وزبدية الشاي الأخضر "البيالا" ولدينا إبريق الشاي للماء المغلي ونسميه وعاء "السماور"، وإبريق الشاي الصغير "البالشا"، ونضع إبريق الشاي البالشا فوق فوهة السماور ومن ثم نصب الماء المغلي على الشاي في زبدية البيالا، كما نقوم بتعليق قطعة قماش كبيرة في بيوتنا نسميها "السوزانا" وهي من الحرير للتزيين.

ومن عاداتنا في العيد إبقاء سفرة الطعام جاهزة ومغطاة بالنايلون حتى يتسنى للضيوف تناول الطعام، وفي مناسبات العزاء يقف المعزي على الباب ويدعو للمتوفى ويطلب من الجميع قراءة الفاتحة ثم يدخل.

مؤخراً اكتسبنا عادة جديدة وهي التنسيق سنوياً مع العائلة البخارية في السعودية لتنظيم رحلات عمرة وحج سنوياً بضيافة أوقاف البخاريين هناك مثل بستان البخاري والإمام بخاري في مكة، وفندقي الأمير عبد الأحد البخاري وفندق الخوتاني في المدينة المنورة، وكلها أوقاف بخارية تخدم أبناء جلدتنا.

> حدثنا عن أكلاتكم الشعبية؟

- من أكلاتنا الشعبية المشهورة الرز البخاري "أوش أو بلوف"، و"المنتو" وهو عجين باللحم يطبخ في طناجر خاصة على البخار ولدينا حلويات تسمى "أورما"، وهي عجين على شكل وردة وسكر مطحون، وكذلك "الشش- برك" و"اللغمين" وهي عجينة على شكل المعكرونة إضافة إلى شوربة "الماش" وتتكون من الحبوب.

> ما هي تقاليد الزواج عند البخاريين؟

- يتقدم الشاب للفتاة وأهلها ومعه أهله بطبيعة الحال وتحصل الموافقة، ويتم عقد القران على سنة الله ورسوله، وعند الدخول يطعم الشاب عروسه قطعة من الخبز الذي نسميه "النان" وكذلك هي تفعل الشيء ذاته، ويتم خلال العرس طبخ الأرز البخاري بزيت السمسم والزبيب الأصفر والرز الأصفر.

أما المهور فنحن نختلف عن غيرنا ونتبع هدي الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم الذي يقول "إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه"، ويعتبر والد الفتاة زوج ابنته ابنا جديداً له.

> ما هو مستوى الطلاق بينكم؟

- مستوى الطلاق عادي عندنا كبخاريين وحالاته قليلة جداً، لكن الارتفاع الحاصل في حالات الطلاق، يكون عندما تتزوج الفتاة البخارية شاباً من خارج إطار القبيلة، ونحن كبخاريين نحرص على عدم وقوع الطلاق حرصاً على تقاليدنا وعاداتنا التي تقوم على التماسك والترابط الأسري.

> هل لا تزالون تتحدثون بلغتكم الأم؟

- بدأت لغتنا الأم تخف في أوساطنا بسبب عدم وجود مدارس خاصة بنا تقوم بتدريسها، وقد تعلمناها من الآباء والأجداد وهي قريبة من اللغة التركية القديمة، ونقوم بتعليمها من خلال دورات في الجمعية بين الحين والآخر، ونلمس إقبالا كبيراً على هذه الدورات.

> ماذا عن لباسكم التقليدي؟

- لدينا "الشابان" لباس السلطان وهو جاكيت طويل مطرز للرجل، بينما يسمى لباس المرأة من هذا الطراز "الأطلس" و"الأدرس"، وعندنا طاقية "الدبا" وهي سوداء مطرزة للرجل، ومزخرفة بألوان الورد للفتاة، كما يوجد عندنا "القلبق" للرجل يضعه على رأسه، وهو مصنوع من صوف الخروف.

> ما هو الهدف من مشروعكم الإنتاجي ومتى أسس ولماذا أطلقتم عليه أرض الحرير؟

- أسسنا هذا المشروع عام 2014 بدعم من وزارة التخطيط والتعاون الدولي للبرامج الإنتاجية، من أجل تشغيل الأيدي العاملة والأسر الأقل حظاً، وكذلك لتدريب الأيدي العاملة من الجنسين، بهدف خلق خط إنتاج يدعم الأسر الفقيرة واحتياجات الجمعية.

نقوم بتفصيل الملابس الخاصة بالصناعيين "زي موحد"، وكذلك بعض الملابس للأيتام، كما أننا نفصل بيجامات وملابس عادية وأرواب حمام مع الملابس البخارية.

وتتمثل طريقة عملنا بدراسة أوضاع السوق وننتج النواقص وننزلها إلى السوق بالتعاون مع سوق البخارية وسط البلد وندخل الإكسسوارات مع القماش والقش لإنتاج التحف البيتية.

وجاءت تسميته بأرض الحرير لأننا وجدنا اسماً تجارياً "طريق الحرير"، وهو نسبة إلى بلادنا بلاد الحرير، وسمي طريق الحرير نسبة للطريق التجارية المعروفة التي كانت تربط بلادنا بهذه المنطقة، ونقوم بإحضار الحرير من بلادنا ونفصله للسيدات وسعره مرتفع جدًا.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .