دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 9/12/2016 م , الساعة 1:37 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

فتاوى مختارة

فتاوى مختارة

الحقن المجهري لإنجاب الذكور
> ما هو حكم الحقن المجهري لإنجاب الذكور لمن عنده إناث؟

- لا يخفى أن الرغبة والحاجة إلى أصل الإنجاب، أشد منهما في كون المولود ذكراً أو أنثى! ولذلك لا يستغرب اعتبار الرغبة في الإنجاب سبباً لمشروعية الحقن المجهري؛ تنزيلاً لها منزلة الضرورة، أو الحاجة الملحة، بخلاف الرغبة في الذكور أو الإناث، فلا تصل لهذه الدرجة.

ومن المعلوم أن الحقن المجهري يكون فيه اطلاع على العورة المغلظة للمرأة، وهذا لا تُجوِّزه إلا شدة الحاجة.
قال العز بن عبد السلام في قواعد الأحكام: ستر العورات واجب، وهو من أفضل المروءات، وأجمل العادات، ولا سيما في النساء الأجنبيات، لكنه يجوز للضرورات والحاجات. أما الحاجات: فكنظر كل واحد من الزوجين إلى صاحبه.. ونظر الأطباء لحاجة الدواء.. وأما الضرورات: فكقطع السلع المهلكات، ومداواة الجراحات المتلفات، ويشترط في النظر إلى السوءات؛ لقبحها من شدة الحاجة، ما لا يشترط في النظر إلى سائر العورات. وكذلك يشترط في النظر إلى سوأة النساء، من الضرورة والحاجة، ما لا يشترط في النظر إلى سوأة الرجال.

ولذلك سبق أن نبهنا على أننا لا نرى جواز عملية التلقيح الصناعي، وتحديد الجنين، لمن كان قادراً على الإنجاب بالطريقة المعتادة.

وعلى ذلك، فإننا ننصح السائلة بعدم الاستمرار في هذه العملية، ما دامت قد رزقت بثلاث بنات. ولترضَ بما قسمه الله، ولتسأل الله تعالى من فضله.

أخذ من أبيه مالاً بالحيلة

- كنت آخذ أموالاً من أبي، للدروس، ومستلزمات الدراسة. لكنني كنت أطلب منه زيادة لقضاء بعض الاحتياجات الشخصية والآن ماذا أفعل؟ وهل يجب عليّ رد هذه الأموال؟
- ما أخذته من أبيك بالكذب والخداع، يلزمك رده إليه، ما لم يبرئك منه. ولا يلزمك إخباره بما كنت تفعل من تحايل عليه، بل يكفيك ردّ الحق إليه، ولو بطرق غير مباشرة.

 وليس لك أن تتصدق بالحق عنه، ما أمكن رده إليه، فيسعك أن تضع ما يتيسر لك في جيبه، أو مع ماله، حتى يغلب على ظنك براءة ذمتك مما أخذته. وإذا لم يكن المال لديك جميعاً، فادفعه مقسطاً حسب قدرتك. فالحقوق المادية لا بد من ردها لأصحابها، أو استحلالهم منها؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: من كانت عنده مظلمة لأخيه من عرضه، أو شيء، فليتحلله منه اليوم، قبل أن لا يكون دينار ولا درهم، إن كان له عمل صالح أخذ منه بقدر مظلمته، وإن لم يكن له حسنات، أخذ من سيئات صاحبه فحمل عليه. رواه البخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه.

ويمكنك أن تطلب من أبيك المسامحة، وأن يبرئك مما في ذمتك دون التصريح له بسبب ذلك، ودون سرد تفاصيل ما كنت تعمله. فإن سامحك وأبرأك، برئت ذمتك.

وأما مسألة الصدقة قبل سداد الحق، أو حصول الإبراء منه، فقد فصل فيها الإمام النووي ـ رحمه الله تعالى ـ في المجموع فقال: إذا أراد صدقة التطوع وعليه دين، فقد أطلق المصنف ـ الشيرازي ـ وشيخه أبو الطيب، وابن الصباغ والبغوي وآخرون، أنه لا تجوز صدقة التطوع لمن هو محتاج إلى ما يتصدق به لقضاء دينه، وقال المتولي وآخرون: يكره، وقال الماوردي والغزالي وآخرون: لا يستحب، وقال الرافعي: لا يستحب، وربما قيل: يكره، هذا كلامه، والمختار أنه إن غلب على ظنه حصول الوفاء من جهة أخرى، فلا بأس بالصدقة، وقد تستحب، وإلا فلا تحل، وعلى هذا التفصيل يحمل كلام الأصحاب المطلق.

التخلص من المال الحرام

- قرأت فتوى مفادها أنه يجوز إعطاء فوائد الربا من المال الموجود بالبنك للعائلة؛ بنية التخلص منها، وليس بنية الزكاة، وقد قرأت فتوى بأن ذلك حرام؟
-- لا يجوز كسب المال بطرق غير مشروعة، كالربا، أو الغش، أو نحوه، ولو مع نية التخلص منه، ومن ابتلي بذلك وتاب إلى الله تعالى، وبقي بيده شيء من هذا المال الحرام، فعليه أن يتخلص منه بدفعه إلى الفقراء، والمساكين، أو في مصالح المسلمين العامة، ولا يأخذ منه لنفسه، ولا لأهله إن لم يكونوا فقراء، فإن كانوا فقراء، أو كان هو فقيراً محتاجاً، فله حينئذ أن يأخذ منه بقدر حاجته، ويعطي من كان فقيراً محتاجاً من أهله، وهم أولى حينئذ، قال النووي في المجموع: وإذا دفعه ـ المال الحرام ـ إلى الفقير لا يكون حراماً على الفقير، بل يكون حلالاً طيباً، وله أن يتصدق به على نفسه، وعياله إن كان فقيراً؛ لأن عياله إذا كانوا فقراء، فالوصف موجود فيهم، بل هم أولى من يتصدق عليه، وله هو أن يأخذ قدر حاجته لأنه أيضاً فقير.
  

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .