دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 15/9/2017 م , الساعة 12:14 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

ضمن معرض نسيج الإمبراطوريات بمتحف الفن الإسلامي

الدوحة للأفلام تلقي الضوء على عالم صناعة السجاد

المعرض يلقي الضوء على الخلفية الثقافية لحقب زمنية مختلفة
الدوحة للأفلام تلقي الضوء على عالم صناعة السجاد

الدوحة - الراية : يشهد مسرح متحف الفن الإسلامي مساء اليوم باقة من الأفلام المعاصرة التي تقدّمها مؤسسة الدوحة للأفلام وترتبط بموضوع وفكرة معرض "نسيج الإمبراطوريات: زخارف وحرفيون بين تركيا، إيران والهند" والمقام حالياً في متحف الفن لإسلامي، وذلك في إطار الفعاليات التي يقدّمها المعرض منذ انطلاقه.

ومن ضمن الأفلام التي سيتم تقديمها فيلم "كبّه" (السجادة الجميلة) للمخرج الإيراني محسن مخملباف على مسرح متحف الفن الإسلامي.

ويروي الفيلم قصة قبيلة بدوية في جنوب شرق إيران، تتخصّص في صناعة السجاد الإيراني الجميل لكنها تواجه مصير الاندثار.

كما تعرض الدوحة للأفلام يومي 12 و23 أكتوبر القادم على مسرح متحف الفن الإسلامي أيضاً الفيلم الوثائقي "السجاد" للمخرجة الإيرانية إلهام أسدي، ويكشف الفيلم كواليس صناعة السجاد يدوياً في الوقت الحالي.

وقد حرص صنّاع الفيلم على تتبع عملية إنتاج السجاد من بدايتها إلى نهايتها بدون أي شرح أو تعليق، ليصبح الفيلم وثيقة تعبّر عن الجمال البصري الأخاذ الذي يتميز به السجاد الإيراني، وذلك بدءاً من عملية طحن النباتات لتتحول لبودرة بألوان مختلفة وغسيل حزم الصوف في الأنهار ووصولاً للحياكة الدقيقة وتنعيم المنتج النهائي باستخدام السكاكين الحادة.

على جانب آخر، كانت هيئة متاحف قطر قد أعلنت عن تمديد معرض "نسيج الإمبراطوريات" حتى 27 يناير المقبل تجاوباً مع الإقبال الجماهيري الكبير، ويقدّم المعرض منظوراً جديداً لمجموعة المقتنيات الدائمة المميزة بمتحف الفن الإسلامي من خلال تسليط الضوء على العلاقة التي تربط بين ثلاث إمبراطوريات كُبرى ميّزت مطلع العصر الحديث في تاريخ الفن الإسلامي، وهي الإمبراطوريات العثمانية والصفوية والمغولية، كما يركّز على تبادل الثقافات الفنية والمادية بين الإمبراطوريات الثلاث المتجاورة، لا سيما في الفترة ما بين القرنين الخامس عشر والتاسع عشر. كما يلقي الضوء على الخلفية الثقافية والفنية التي اتسمت بها تلك الحقب الزمنية عبر استعراض أنماط مختلفة من السجاد والمخطوطات والمشغولات المعدنية والخزف.

وينقسم المعرض إلى ثلاثة أقسام يسلّط كل منها الضوء على إمبراطورية بعينها. يستعرض القسم الأول المخصّص للإمبراطورية الصفوية (1501-1736)، أعمالًا أنتجها فنانو "الكتاب خانة" التابعة للبلاط الملكي الصفوي، والتي يمكن وصفها بورشة عمل للمخطوطات، كما يلقي الضوء على الزخارف الفنية التي تم إنتاجها في عهد حكّام مثل الشاه طهماسب.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .