دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 9/3/2018 م , الساعة 2:12 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

ترامب يعد بمرونة مع أصدقاء واشنطن .. خبراء :

اندلاع حرب تجارية تهوي بالاقتصاد العالمي

اندلاع حرب تجارية تهوي بالاقتصاد العالمي

واشنطن ـ أ ف ب : صعّد ترامب تهديداته بفرض رسوم كبيرة على واردات الفولاذ والألمنيوم والسيارات الأوروبية. وفتحت الأسواق المالية الآسيوية على انخفاض وسط مخاوف من سعي الرئيس الأمريكي إلى إجراءات أكثر حمائية، على الرغم من إغلاق الأسواق الأمريكية على ارتفاع لأسباب عدة منها توقع انفراج في شبه الجزيرة الكورية ولكن بدون أن يتضح لدى المستثمرين ما إذا كان ترامب سيواصل تطبيق تدابير تجارية تقييدية. وقال ترامب للصحافيين إنه انتخب لحماية العمال والصناعات الأمريكية التي تضررت إثر سنوات من سياسات تجارية غير عادلة. وأضاف «تعرضت بلادنا للاستغلال من قبل الجميع. ولا يمكننا السماح باستمرار هذا بعد الآن».

ووعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالمرونة مع «الأصدقاء الحقيقيين» لبلاده في ما يتعلق بفرض رسوم على واردات الفولاذ والألمنيوم. وقال ترامب في تغريدة «علينا أن نحمي ونبني صناعات الفولاذ والألمنيوم لدينا مع إبداء مرونة كبيرة وتعاون مع من هم أصدقاؤنا الحقيقيون ويعاملوننا معاملة منصفة في مجالي التجارة والدفاع»، مضيفا أنه سيلتقي مسؤولي القطاع بعد ظهر الخميس في البيت الأبيض. وكان الرئيس الجمهوري أعلن قبل أسبوع نيته فرض رسوم تبلغ 25 بالمئة على واردات الولايات المتحدة من الفولاذ و10 بالمئة على الألمنيوم ليحيي بذلك شبح حرب تجارية بين الولايات المتحدة وعدد من حلفائها بدءًا بكندا أول شريك تجاري ومصدر للفولاذ.

وفي مواجهة رد الفعل الذي أثاره إعلان ترامب، قالت الناطقة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز الأربعاء إنه قد تكون هناك بعض «الاستثناءات» للمكسيك وكندا - شريكتا الولايات المتحدة في اتفاق التبادل الحر (نافتا) الذي يعاد التفاوض بشأنه- «وربما دول أخرى».

وذكرت صحيفة «واشنطن بوست» نقلاً عن مسؤولين في الإدارة الأمريكية أنه سيتم إعفاء كندا والمكسيك لثلاثين يومًا. ويمكن تمديد هذا الاستثناء بعد ذلك في حال تحقيق تقدم في المفاوضات حول «نافتا».

لكن خطة ترامب المتعلقة بفرض رسوم جمركية بنسبة 25 بالمئة على الفولاذ و10 بالمئة على الألمنيوم ضد الأصدقاء والخصوم على السواء، أثارت غضب الشركاء التجاريين للولايات المتحدة كما أصابت بالذهول الشركات ومصنعي السيارات الأمريكية الذين يعتمدون على تلك المعادن وعلى التدفق التجاري الحر. بل إن إعلان فرض رسوم جمركية أواخر الأسبوع الماضي فاجأ مسؤولي الإدارة الأمريكية وخصوصًا لأن المراجعة القانونية لم تكن قد انتهت.

وفي وقت سابق الثلاثاء أعلن وزير الخزانة ستيفن منوتشين أن ترامب مدرك «للأثر المحتمل» لتلك التدابير على الاقتصاد. وقال منوتشين إنه يعمل على وضع تفاصيل خطة الرسوم التي ستعلن هذا الأسبوع «وأعتقد أنه سيكون لدينا طريقة للتعامل مع ذلك». وترامب نفسه قال، بشيء من الغموض، إن التدابير ستفرض «بطريقة ودية وطويلة». ورغم تلك التطمينات الظاهرة، هدد الاتحاد الأوروبي بالرد . ومن جهته توعد وزير الاقتصاد المكسيكي ايلدفونسو غوخاردو بالرد على الرسوم الأمريكية واستهداف «صادراتهم الأكثر حساسية سياسيا».

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .