دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
صاحب السمو يستقبل رئيس مجلس العلاقات الخارجية الأمريكي | صاحب السمو والرئيس الرواندي يبحثان تعزيز التعاون | صاحب السمو يعزي الرئيس التونسي بضحايا الفيضانات | نائب الأمير يعزي الرئيس التونسي | رئيس الوزراء يعزي نظيره التونسي | أسبوع قطر للاستدامة 27 أكتوبر | قطر تشارك في اجتماع رؤساء أجهزة التقاعد الخليجية | فتح باب التقديم للملخصات البحثية لمؤتمر الترجمة | مطلوب تحويل المراكز الصحية إلى مستشفيات صغيرة | رئيس بنما يتسلم أوراق اعتماد سفيرنا | عشائر البصرة تمهل الحكومة 10 أيام لتنفيذ مطالبها | روسيا تسلم النظام السوري صواريخ «أس 300» | زوجة مرشح البارزاني لرئاسة الجمهورية يهودية | الوجود العسكري الإماراتي في جنوب اليمن يمهِّد لتفكيكه | السعودية والإمارات ترتكبان جرائم مروّعة في اليمن | الإمارات لم تطرد السفير الإيراني عام 2016 | انتهاكات حقوقية للمعتقلين والسجناء بالإمارات | أبوظبي تستخدم التحالف غطاء لتحقيق أهدافها التوسعية
آخر تحديث: السبت 3/2/2018 م , الساعة 1:22 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

نجحت في تسلق جبل كليمنجارو على ارتفاع 5895 مرتين

عائلة قطرية رياضية تعشق المغامرات

عالية الكواري: تسلق الجبال تحدٍ للذات وإصرار على العزم
سلمان الخنجي: أتسلق الجبال وأمارس التزلج والجري وحصلت على 23 ميدالية في الجولف
تجولت في أنحاء قطر مشياً على الأقدام لمسافة 600 كم خلال 14 يوماً
مارجريتا والدة سلمان: الرياضـة الـبـديل الأمـثـل للجراحات التجميلية الاصطناعية
تسلقت جبل «تاريخا» في بوليفيا ضمن حملة تبرعات لبناء مدرسة في غزة
عائلة قطرية رياضية تعشق المغامرات

عالية الكواري: تسلق الجبال تحد للذات وإصرار على العزم

كتبت - ميادة الصحاف:

هي عائلة قطرية تمارس الرياضة بشغف، وتعشق المغامرة حيث تجد في ذلك تحدياً للذات وإصراراً على تحقيق الأهداف مهما كانت صعبة. سلمان ناصر الخنجي وزوجته ووالدته وبقية أفراد الأسرة يمتلكون العزيمة والإصرار على خوص المغامرات مهما كانت صعبة، العائلة نجحت في عامين متتاليين 2015 و2016 في تسلق جبل كليمنجارو على ارتفاع 5895 متراً مسجلة إنجازاً مهماً لها، والزوجة والأم تسلقتا جبالاً ومرتفعات أخرى في مناطق أخرى، وسلمان يعشق التزلج على الجليد أيضاً، وقد بدأ بمسافة 8 كيلومترات ووصل الآن إلى مسافة 600 كيلو متر، كما يهوى المشي والجري، وقد تجوّل في أنحاء قطر مشياً على الأقدام لمسافة 600 كم خلال 14 يوماً ويمارس الجولف منذ 15 عاماً وقد حصل على 23 ميدالية ما بين ذهبية وفضية وبرونزية في بطولات محلية وخليجية وآسيوية.

لنقرأ تفاصيل اهتمام هذه العائلة بالرياضة والمغامرات التي يهدفون من ورائها لخدمة المجتمع ورفع اسم قطر عالياً.

احتراف رياضات عديدة

يقول سلمان ناصر الخنجي إن تشجيع المجتمع القطري على ممارسة الرياضة وتحفيزه على بلوغ أهدافه الصحية، وتكوين جسور بين الأفراد والدول تشكل هدفاً رئيسياً لرسالته الرياضية، لافتاً إلى أنه تمكن من الاحتراف في مجال الرياضة ونيل شرف تمثيل قطر في المحافل الدولية بعزيمته وإصراره وعلى نفقته الشخصية.

ويضيف الخنجي الحاصل على بكالوريوس في الإدارة من جامعة سانت اندروز في أسكوتلندا ومسؤول العلاقات العامة والتسويق في الاتحاد القطري للجولف حالياً لـ الراية  إنه احترف مجالات رياضية عدّة، من بينها الجولف وتسلق الجبال والتزلج والمشي والجري لمسافات طويلة.

تسلق جبل كليمنجارو

وأضاف إنه تسلق جبل كليمنجارو مع جميع أفراد عائلته عامي 2015 و2016 واعتبرها بمثابة رسالة تشجيعيّة إلى المجتمع القطري بأنه قادر على بلوغ هدفه مهما كان صعباً، ولا وجود للمستحيل أمامه.

ولفت إلى أن إيمانه بالمعاني السامية التي يحملها نشيد قطر الوطني « ... قطـر بقلـبي سيرة عز وأمجـاد الآبـاء قطـر الرجـال الأولـين...» يبعث في نفسه الحماس الكبير لرفع اسم بلده عالياً في كل المحافل، معرباً عن أمله في تحقيق رقم قياسي عالمي جديد لرياضة التزلج في نوفمبر القادم، ليكون أول قطري يقطع مسافة 1300 كيلو متر في منطقة القطب الجنوبي.

كرة القدم والرسم والجولف

وتحدث الخنجي عن ممارسته لأنواع مختلفة من الرياضات والفنون منذ طفولته وإلى الآن، فكانت بدايته في كرة القدم عندما كان في المرحلة الابتدائية، وفي الثامنة من عمره اتجه إلى الرسم، ثم الرقصات الشعبية في مركز قطر للفنون والإبداع، بعدها انضم إلى منتخب السباحة القطري لمدة 5 سنوات، ثم منتخب الجولف ولا يزال يمارس هذه الرياضة بتفوق منذ 15 عاماً إلى يومنا هذا، حيث حصل على 7 ميداليات ذهبية، و11 فضية، و5 برونزيات على مستوى قطر والخليج وآسيا، وفي عام 2009 حصل على جائزة أفضل لاعب جولف من اللجنة الأولمبية القطرية.

في عام 2014 بدأ الخنجي بممارسة رياضة تسلق الجبال، كما حصل على رخصة للقفز بالمظلة من ولاية فلوريدا الأمريكية.

وتحقيقاً لرغبة والدته في تسلق جبل كليمنجارو، شارك هو وشقيقته سارة في تسلق الجبل وبلغا قمته عام 2015 بعد تدربهم لفترة طويلة على ذلك. وفي العام التالي كرروا التجربة ذاتها بنجاح مع انضمام زوجته كعنصر جديد لبقية أفراد الأسرة، لتكون أول عائلة قطرية تتسلق جبل كليمنجارو مرتين.

التزلج في المناطق الباردة

ومنذ ذلك الحين أصبح التحدي وممارسة رياضات جديدة لم يسبقه أي رياضي فيها، شغفاً تعلق به الخنجي، فاختار التخييم والتزلج في المناطق الباردة، وتلقى دورة لمدة ثلاثة أيام في النرويج بهذا الشأن، واكتسب مهارات العيش في ظروف مناخية صعبة، وكيفية المحافظة على الطعام والشراب أثناء الرحلة، كتحويل الماء من صلب إلى سائل والاعتماد على الغذاء المجفف، وأيضاً تخزين الطاقة الشمسية لشحن هاتفه المحمول أثناء رحلته المغامرة.

وقال الخنجي إنه ابتدأ التزلج بمسافة 8 كيلومترات، ثم 120 كيلومتراً في حديقة «هاردن فيدا» النرويجية ذات الظروف المناخية الصعبة جداً، بعدها توجّه إلى جزيرة «سفانبارد» النرويجية القريبة من القطب الشمالي، وتوالت مشاركاته في رياضة التزلج الواحدة تلو الأخرى حتى بلغ مسافة 600 كيلومتر.

المشي على الأقدام حول قطر

وأشار إلى أنه قام - برعاية ودعم بيوت الشباب القطرية - برحلة مشي على الأقدام وبمسافة 600 كيلومتر حول قطر خلال 14 يوماً، زار فيها العديد من المحميات الطبيعية وكذلك 85 منطقة أثرية مسجلة في اليونسكو، بهدف تشجيع السياحة الداخلية والترحال في قطر والتعرف على المناطق التاريخية فيها، فضلاً عن تشجيع الشباب على روح المغامرة والابتعاد عن الروتين ونمط حياة المدينة التي يتبعها أغلب الناس.

ولفت إلى أنه يعمل حالياً مع جمعية بيوت الشباب القطرية لإنشاء مسار يسهل على المواطنين والمقيمين الترحال (مشياً على الأقدام) داخل قطر، وهي تجربة جديدة، للتعرف على البيئة وتقدير قيمة الطبيعة ومواردها الطبيعية.

الالتزام وتحقيق الهدف

وقالت مارجريتا سونيجا والدة سلمان الخنجي وهي قطرية من أصل أمريكي إنها عشقت ممارسة العديد من الألعاب الرياضية منذ طفولتها، وكانت ضمن الفريق المدرسي في رياضة الجري، مؤكدة أن الرياضة أكسبتها مهارات عديدة ساعدتها كثيراً في حياتها اليومية، وأرادت تطبيق ذلك على أبنائها الأربعة لتعليمهم الالتزام، والإصرار على تحقيق الهدف، واكتساب الخبرات الاجتماعية، بالإضافة الى التنوّع الثقافي وغيرها.

تسلق تاريخا وسابا

وقالت إنها دعت أفراد عائلتها المحبة للرياضة والمناطق المكشوفة، لتسلق جبل كليمنجارو، الذي يبلغ ارتفاعه 5895 متراً وبدأت الأسرة تدريباتها واستعداداتها، حتى تحقق ذلك عامي 2015- 2016 على التوالي. وأشارت إلى أنها تسلقت جبل «تاريخا» في بوليفيا عام 2015، ضمن حملة لجمع التبرعات لبناء مدرسة في غزة، ولم يمنعها الحادث المؤلم، الذي تعرضت له عند انزلاقها على الثلج وأدّى إلى كسر ذراعها، من إكمال مشوارها إلى منطقة «ماجوبيجو» الواقعة في البيرو للاشتراك في مسابقة المشي للهدف الإنساني ذاته.

وفي عام 2017 تسلقت جبل «سابا» في فيتنام، كما نظمت صفوفاً لرياضة الزومبا وشجعت طلاب جامعة فيرجينيا كومنويلث لجمع التبرعات من أجل أطفال غزة، وتتمنى أن تتسلق جبل «أكونكاجوا» في الأرجنتين في العام المقبل، وهو ثاني أطول جبل في العالم.

علاج بديل

وشددت على أن تأثير الرياضة هام جداً في حياة أي امرأة، كما أنها البديل الأمثل للجراحات التجميلية الاصطناعية، لأنها تمنح الشعور بالجمال والراحة النفسية بطريقة طبيعية.

زرع القيم

من جهتها قالت عالية الكواري زوجة سلمان الخنجي لـ الراية  إنها ترعرعت وسط عائلة تحرص على زرع القيم والمبادئ الرياضية لدى أبنائها وتعتمد الغذاء الصحي كأسلوب حياتي، لافتة إلى ممارستها العديد من الألعاب مثل السباحة وركوب الخيل منذ الطفولة.

وأشادت الكواري بدور المرأة القطرية الهام في جميع المجالات ومن بينها الرياضة، مما أسهم في بروز العديد من اللاعبات القطريات وتفوقهن في رياضات متنوّعة.

تحدٍ للذات

وأوضحت الكواري أنها تعتبر تسلق الجبال تحدياً للذات وإصراراً على العزم، وقالت إن شغفها وتعلقها بهذه الرياضة بدأ عندما كانت في زيارة ألمانيا وتجربتها لهذه الرياضة الممتعة.

وأشارت إلى أنها شاركت زوجها وعائلته في تسلق جبل كليمنجارو عام 2016، كما تسلقت لاحقاً الجبال والمرتفعات في مدينة هانكوك بولاية مشيجان الأمريكية وسيريلانكا، ثم أكملت مسيرتها في هذا المجال، الذي يشعرها بالطمأنينة وسكون الطبيعة.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .