دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 18/3/2016 م , الساعة 10:02 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

بسبب التدهور الاقتصادي والجمود السياسي

لبنان: الوسط التجاري.. مدينة أشباح

كان يعج بالزائرين والمتسوقين والسياح العرب والأجانب
لبنان: الوسط التجاري.. مدينة أشباح

بيروت - منى حسن:

وسط بيروت هي منطقة في العاصمة اللبنانية بيروت. تعرف بالعامية بـ"داون تاون" أو "سنتر فيل". كما تدعى بالـ"سوليدير" نسبة إلى الشركة التي قامت بإعادة إعمارها بعد دمارها في الحرب الأهليّة. وهي منطقة أثرية وجغرافيتها متوسطة في العاصمة حيث توجد فيها العديد من المؤسسات المالية والتجارية والإدارية. تقع على الساحل الشمالي للمدينة وتجد فيها العديد من المعالم المهمّة لمدينة بيروت مثل مرفأ بيروت، ساحة الشهداء، السراي الحكومي ومبنى مجلس النواب اللبناني وفندق سان جورج.

ولكن اليوم تحوّل الوسط التجاري لمدينة بيروت إلى مدينة أشباح في ظل التدهور الاقتصادي الذي يشهده لبنان، بالإضافة إلى الإجراءات الأمنية التي تتخذ لحماية مقر المجلس النيابي إنها نكبة حقيقية. ومشهد محزن لا يصدّق، نسبة إلى ما كان عليه الوضع في هذه المنطقة، حيث كانت تعجّ بالزائرين والمتسوّقين والسياح العرب والأجانب. أما صورة اليوم فهي عبارة عن منطقة أشباح ومعظم المحال التجارية والمكاتب أقفلت، وما تبقى منها لا يعمل أيضاً.

ومن يرغب بزيارة تلك البقعة الجغرافية العابقة بالتاريخ الغنية بالحضارات في قلب بيروت، فإنه سيصطدم بتلك الحواجز الحديدية والإسمنتية، ولكن للحظات تسترجع ذاكرتك ما درسته في كتب التاريخ، فتحاط بإيقاع سحري، حيث تعيدك الحمّامات الرومانية إلى القرن الأول بعد الميلاد، ويأسرك جامع العمري بروعة هندسته من قبل الصليبيين ثمّ المماليك، وتدهشك الكنائس وجدرانها ونقوشها، وترى وجه الأمير فخر الدين في ذاك البرج الذي شيّده لمراقبة السفن القادمة، وتسحرك بقايا بيروت الصليبية والمملوكية والبيزنطية والرومانية والفينيقية والكنعانية والعثمانية.

جمود رهيب يجعلك تستفيق على مدينة أشباح، تخرقها أسراب الحمام التي اتخذت من تلك البقعة موطناً مناسباً لها، يخلو من إزعاج البشر باستثناء أذية مواكب النواب، ولكن لا بأس فلمرة واحدة كل شهر ولنصف ساعة مع كل جلسة رئاسية.

ترى الكثير من الأبنية الصفراء، المقفلة النوافذ، وأكثر ما يلفتك أنّ الدولة حاضرة هنا وبقوة، فالنفايات التي تغزو كل الشوارع لا أثر لها، لا بل إن الأرصفة تشبه بنظافتها أرضية المنازل، ترى القليل من الموظفين يدخلون عبر بوابات ضيقة إلى رحاب ذاك الوسط، وبعض النُدّل لما تبقى من مطاعم ومقاهٍ لا تجد إلا القليل من الزبائن، يسيرون ذهاباً وإياباً لتمضية الوقت وهم لا ينتظرون زبائن، لا ترى ساكناً واحداً فتسأل نفسك عن السكان الأصليين، إلى أين ذهبوا، أما السؤال الأكبر، فلماذا وصل لبنان إلى هذه المرحلة من الانهيار ومن هو المسؤول ؟

في المقلب الآخر أي في أسواق بيروت تبدو الحالة أفضل بكثير، إذ لا أسلاك تعترض مرورك، والحركة مقبولة مقارنة مع محيط البرلمان.

وتساءلت لورا مهنا: أين هي بيروت التي تغنى بها فنانو لبنان؟، إن هذه المنطقة باتت أمنيّة بامتياز وهي مهجورة بسبب الأوضاع الاقتصادية المتردية فأكثرية المحال التجارية قد أقفلت.

ورأت جوسلين عقيقي أن مشاهدة وسط العاصمة بهذه الحالة المزرية تخيفك لأن وسط البلد يكون دليل عافية أو تدهور.

وأضافت: عندما نشاهد تلك اللؤلؤة المهجورة تنتابك حسرة، ليس على مؤسسات تجارية أفلست أو أقفلت، لا بل على تاريخ وطن، وبصمات شعوب، ومدينة قديمة يعود تاريخها إلى أكثر من خمسة الآف سنة. وأملت أن يعود الوسط التجاري إلى سابق عهده.

وما فائدة أن تدرج المؤسسات الدولية بيروت على قائمة أجمل مدن العالم، بينما نحن نزنّرها بالعوائق؟ وأي سائح سيجرؤ على زيارة مدينة أشباح؟

وطالب جورج كفوري الدولة اللبنانية أن تعي ما وصلت إليه الأمور من التدهور المميت، ولفت إلى وجود أكثر من مئتي مؤسسة أقفلت فضلاً عن إقفال مئات المكاتب في الأبنية المجاورة لوسط بيروت.

وذكرت اني قصارجيان أن الأسواق خالية من الناس، وحتى المؤسسات أقفلت بمعظمها، وذلك بسبب الإجراءات الأمنية التي جعلت هذه المنطقة مربعاً أمنياً، كما أن التظاهرات والاعتصامات وإقفال الطرق المؤدّية إلى المنطقة بالحديد، دفعت الناس إلى الابتعاد عن قلب العاصمة الاقتصادي.

وطالب بسام مغيزل من جميع السياسيين أن يقدّموا استقالتهم ويتركوا لبنان إلى شبابه الطموح والفاعل والمؤمن بأن هذا البلد مثل طائر الفينيق ينهض من بين الركام.

تركنا الوسط التجاري لبيروت وكلنا أمل أن يعود إلى سابق عهده.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .