دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 19/9/2017 م , الساعة 12:54 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

قطر ماضية في الصعود نحو القمة

قطر ماضية في الصعود نحو القمة

بقلم -  أماني إسماعيل علي:

أطلقت مجموعة من (الببغاوات) التي كانت بالأمس القريب تتغنى بقيادة قطر وشعبها أغنية مسيئة لقطر بعنوان (علّم قطر)، رددوا عبارات وردت ضمن الأكاذيب التي صرح بها وزراء دول الحصار كـصبرهم على مؤامرات قطر لمدة عشرين عاما، وغيرها من الترهات، ويبدو أن انتصارات قطر المتلاحقة على دول الحصار، قد جعلتها بحالة يرثى لها من الغضب والإحباط لدرجة أنها لجأت إلى قصائد الهجاء والأغاني لتتناسى الصدمة الكبيرة التي لم تتوقعها!

ليكن بمعلوم دول الحصار والدول التي وقفت معها، أن قطر مازالت تمارس أعلى درجات ضبط النفس و(طولة البال)، وإذا حاولت أي دولة جارة كانت أم صديقة أن تمس بسيادة قطر واستقلالها، فستعرف حينها مدى صلابة أبناء قطر!

ليكن بمعلوم دول الحصار أن قطر لا يمكن أن تمارس (الطعن في الظهر)، وأن سياستها الخارجية تتميز بالوضوح والشفافية، ولم يُعرف عن قطر أبدا تدخلها في أمور سيادية لدول أخرى، أو محاولة زعزعة الأمن والاستقرار فيها!

ليكن بمعلوم دول الحصار أنها قدمت لقطر خدمات جليلة من دون أن تقصد، فقد أرادت أن تهب على قطر ريح تجلب عليها الدمار، ولكن هبت عليها رياح جلبت معها الخير، وبفضل الحصار أصبحت سياسة قطر الخارجية أقوى، وتماسكها الداخلي أكثر، واقتصادها أمتن، وقدرتها على إدارة الأزمات أكبر!

ليكن بمعلوم دول الحصار أن حصارهم كشف لقطر أن لها (جيرانا) ذوي (قلوب سوداء)، استاؤوا من إنجازاتها الداخلية والخارجية، واغتاظوا من المكانة المرموقة التي تبوأتها، فقاموا بقطع العلاقات معها بهدف عرقلة تقدمها!

ليكن بمعلوم دول الحصار أنها وقعت في (شر أعمالها)، فقد بذلت قصارى جهدها للنيل من قطر، لكنها فشلت سياسيا واقتصاديا وإعلاميا، وفقدت مصداقيتها، وضاعت هيبتها ومكانتها!

ليكن بمعلوم دول الحصار أن كل ما صدر عنها من قرارات وإجراءات وممارسات لا أخلاقية ضد قطر على مدى ثلاثة أشهر لم (تهز ركون جبالها)، وأن (الأنياب) التي أبرزتها، و(المخالب) التي أظهرتها لم ترعب قطر أبدا!

ليكن بمعلوم دول الحصار أن (كعبة المضيوم) تسير على نهج الإسلام الصحيح منذ تأسيسها، ويعيش فيها المواطنون والمقيمون بأمن وأمان، ويتمتعون بحرية التعبير والعدالة الاجتماعية!

ليكن بمعلوم دول الحصار أن أيادي قطر البيضاء امتدت إلى أماكن مختلفة من العالم، وأنها قدمت العون السخي للعديد من متضرري الحروب والكوارث الطبيعية، ورسمت البسمة على شفاههم!

ليكن بمعلوم دول الحصار أن أبناء قطر فخورون بالأسرة الحاكمة التي سخرت طاقاتها وثروات البلاد فيما يعود بالنفع على الوطن والمواطن، وجعلت من قطر مثالا يحتذى به لدول الشرق الأوسط في تحقيق الازدهار والتطور!

أخيرا ، ليكن بمعلوم دول الحصار أنها لن تستطيع استفزاز أبناء قطر لا بقصائد ولا بأغان ولا حتى بأوبريتات، وأن قطر ماضية في إنجاز مشاريعها التنموية للصعود نحو القمة!

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .