دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: السبت 20/5/2017 م , الساعة 2:37 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

د. عيسى يحي شريف:

التدخين عواقبه سيئة ونتائجه خطيرة

التدخين عواقبه سيئة ونتائجه خطيرة

قال فضيلة د. عيسى يحي شريف ان الله تعالى فضل كثيراً من مخلوقاته على بعض حكمة منه تبارك وتعالى: ومن ذلك التفاضل في الزمان فأفضل الأيام في الأسبوع يوم الجمعة وأفضل الأيام في السنة يوم عرفة ثم يوم النحر وأفضل الليالي ليلة القدر ، وأفضل الشهور شهر رمضان المبارك ، جعل الله صيامه ركناً من أركان الإسلام وأنزل فيه القرآن وحسبه بذلك شرفاً ومكانة .

قوة الايمان

واوضح د. عيسى في خطبة الجمعة التي القاها امس بمسجد علي بن ابي طالب بالوكرة أن المسلم ينتهز الفرصة في شهر رمضان ويغتنمها في كل مجالات حياته فيستفيد من شهر رمضان في قوة إيمانه وثباته ويستفيد في شهر رمضان في قراءة القرآن وحفظه ويستفيد في شهر رمضان من صيام نهاره وقيام ليله، ويستفيد أيضاً في صحته فيمتنع عن تناول الدخان والمؤذيات إيذاء عاجلاً أو آجلاً.

واضاف : لقد جاءت قواعد الشريعة الإسلامية لتحرم الضرر والضرار يقول الله جل وعلا: (وَلا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ)، ويقول صلى الله عليه وسلم: "لاَ ضَرَرَ وَلاَ ضِرَارَ". ومن هذه الأضرار   تعاطي التدخين، ذلك الداء العضال الذي يفتك بالإنسان، ويقتله تدريجياً، ويوقعه في الهلكة، هذا البلاء الذي ابتليت به المجتمعات المسلمة وعلى مختلف كثير من الفئات العمرية صغارا وكبارا حتى تعدى ضررهم إلى تعطي النساء له.

خطر عظيم

 وتابع : لا شك أن هذا خطر عظيم، ومن تأمل نصوص كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم الدالة على تحريم ما عظم خطره واشتد ضرره، وأن الشريعة تحارب ما فيه الضرر في حاضره ومستقبله، يجد أن التدخين من الأمور الضارة التي لا يشك المسلم في دخولها في عموم ما حرمه الشارع من الضرر،مشيرا الى قول الحق  جل وعلا: (وَلا تَقْتُلُوا أَنفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيماً)، فاسمعوا قول الله: (وَلا تَقْتُلُوا أَنفُسَكُمْ).

 واكد إن متعاطي التدخين قاتل لنفسه لأن هذا الداء العضال يفرز أمراضاً خطيرة مستعصية، والكثير منها يؤدي إلى الهلاك ويتعذر علاجه .

 صفات النبي

 وذكر إن الله جل وعلا وصف نبيه صلى الله عليه وسلم في الكتب السابقة بقوله: (الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوباً عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنجِيلِ يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنْ الْمُنكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمْ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمْ الْخَبَائِثَ)

 واوضح الخطيب إن سيدنا محمداً صلى الله عليه وسلم يحل الطيبات من المأكولات والمشروبات، فكل مأكول طيب ومشروب طيب فإن الشرع يبيحه، والأصل إباحة المطاعم والمشارب إلا ما دل الدليل على تحريمه.

مخاطر التدخين

وقال : إذا نظرنا إلى التدخين وجدناه خبيثاً ضاراً منتن الرائحة، عواقبه سيئة ونتائجه خطيرة، والله يقول: (يَسْأَلُونَكَ مَاذَا أُحِلَّ لَهُمْ قُلْ أُحِلَّ لَكُمْ الطَّيِّبَاتُ)، فالطيبات من المأكول والمشروب حلال لنا، والضار من كل مأكول ومشروب حرام علينا حمايةً لصحتنا ووقاية لها من أن تتأثر بهذه الأخطار السيئة.

 وشدد على إن هذا التدخين من الإسراف والتبذير واسترشد بقوله جل وعلا في مقام التحذير من الاسراف: (وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ).

 ولفت الى ان المولى عز وجل نهانا عن الإسراف في تعاطي المباحات من الملبوس والمأكول والمشروب، فكيف الإنفاق على هذا الداء العضال وشدد على إنه إسراف بلا شك؛ بل هو من التبذير الداخل في عموم قوله: (وَلا تُبَذِّرْ تَبْذِيراً* إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُوا إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِرَبِّهِ كَفُوراً)، والتدخين إيذاء للآخرين والله يقول: (وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَاناً وَإِثْماً مُبِيناً)،

الداء الخبيث

وقال إن نبينا صلى الله عليه وسلم أخبرنا بقوله: "إِنَّ اللَّهَ إِذَا حَرَّمَ شَيئا حَرَّمَ ثَمَنَهُ"، فإذا كان التدخين حراماً، فحرام تعاطيه، وحرام بيعه وحرام توريده، وحرام ترويجه، وحرام العمل في مؤسسة ترويج هذا الداء الخبيث، لأن المسلم لا يعين على الإثم والعدوان.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .