دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
صاحب السمو يستقبل رئيس مجلس العلاقات الخارجية الأمريكي | صاحب السمو والرئيس الرواندي يبحثان تعزيز التعاون | صاحب السمو يعزي الرئيس التونسي بضحايا الفيضانات | نائب الأمير يعزي الرئيس التونسي | رئيس الوزراء يعزي نظيره التونسي | أسبوع قطر للاستدامة 27 أكتوبر | قطر تشارك في اجتماع رؤساء أجهزة التقاعد الخليجية | فتح باب التقديم للملخصات البحثية لمؤتمر الترجمة | مطلوب تحويل المراكز الصحية إلى مستشفيات صغيرة | رئيس بنما يتسلم أوراق اعتماد سفيرنا | عشائر البصرة تمهل الحكومة 10 أيام لتنفيذ مطالبها | روسيا تسلم النظام السوري صواريخ «أس 300» | زوجة مرشح البارزاني لرئاسة الجمهورية يهودية | الوجود العسكري الإماراتي في جنوب اليمن يمهِّد لتفكيكه | السعودية والإمارات ترتكبان جرائم مروّعة في اليمن | الإمارات لم تطرد السفير الإيراني عام 2016 | انتهاكات حقوقية للمعتقلين والسجناء بالإمارات | أبوظبي تستخدم التحالف غطاء لتحقيق أهدافها التوسعية
آخر تحديث: الجمعة 24/8/2018 م , الساعة 12:32 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

أنقرة قادرة على تدبير البدائل

الواردات الأمريكية لا تؤثر في بنية الاقتصاد التركي

الصين وألمانيا وروسيا وبريطانيا تسبق أمريكا في وارداتها إلى تركيا
تبلغ 11,9 مليار دولار بنسبة 5,1% من إجمالي واردات تركيا
الواردات الأمريكية لا تؤثر في بنية الاقتصاد التركي

أنقرة - وكالات: تثار تساؤلات عن قيمة الواردات الأمريكية إلى تركيا، ومدى تأثيرها على الاقتصاد في ظل الخطوة التصعيدية التي قامت بها أنقرة ضد واشنطن، من مضاعفة الرسوم الجمركية على بعض الواردات الأمريكية إليها، بعد رفع إدارة الرئيس ترامب الرسوم الجمركية على الألمونيوم والصلب التركي.

وفي هذا التقرير يجيب موقع "عربي21" على هذه التساؤلات بجانب تسليط الضوء على تأثير هذه الخطوة في الحرب المتصاعدة بين البلدين، ويؤكد مختصون إن الواردات الأمريكية لا تؤثر في بنية الاقتصاد التركي، وبإمكانها تدبير بدائل أخرى لها.

ويقول الخبير الاقتصادي، أشرف دوابة: إن الواردات التركية من أمريكا، بحسب إحصائيات عام 2017 وصلت 11,9 مليار دولار، وهي تمثل حوالي 5,1 % من إجمالي الواردات إلى تركيا في العام ذاته والتي بلغت 234,1 مليار دولار.

وأضاف أن هذا الحجم من الواردات ليس بالكبير، فتركيا تعتمد في وارداتها بشكل أكبر على الصين وألمانيا وروسيا وبريطانيا، وتأتي بعد ذلك الولايات المتحدة. وحول التلويح الأمريكي بالمزيد من العقوبات على تركيا، أوضح دوابة أنه على الرغم من الدور الاقتصادي الأمريكي العالمي، إلا أن التهديدات الأمريكية، ستلقى ردات فعل تركية، لها مردود سلبي على الصادرات الأمريكية أو زيادة التكلفة على وارداتها. وتابع أنه في حال قرّرت أمريكا اتخاذ المزيد من الإجراءات الاقتصادية على تركيا، فالأخيرة ستتخذ إجراءات معاكسة، ليتحوّل الأمر إلى حرب اقتصادية بين البلدين، تضاف إلى حربه مع كندا وأمريكا الجنوبية والصين، والاتحاد الأوروبي بما فيه ألمانيا. وأكد دوابه أنه من حق تركيا اتخاذ خطوات موازية للخطوات الأمريكية، مشيراً إلى قدرتها الاستغناء عن وارداتها من الولايات المتحدة. وأضاف أن تركيا تستورد مثلاً طائرات الهيلوكوبتر من أمريكا، وفي الوقت ذاته تستوردها من فرنسا وألمانيا، وأيضاً الحديد تستورده من أمريكا بنسبة 18%، وفي نفس الوقت تستورده من روسيا وبريطانيا، أما القطن فوارداته من أمريكا بنسبة 42%، ويمكن لتركيا استيراده من تركمانستان والبرازيل، وتلك البدائل مهمة بالنسبة لتركيا. وذكر أن الأزمة الاقتصادية التركية، تتأثر بأدوات تستخدم في الحروب الاقتصادية، ومنها المتاجرة بالإشاعات والمضاربات، والمطلوب من تركيا في حربها تقييد الواردات بصورة معيّنة من غير أن تضر بالبلد، ووضع قيود على عملية التحويلات، وتزويد السيولة في السوق من العملة الأجنبية.

وقال المحلل الاقتصادي عبد الله خاطر: إن رفع الرسوم الجمركية على الواردات الأمريكية لن يعطي أثراً إيجابياً، بل سيخلق أجواءً مشحونة، وأضاف أن المطلوب من المصرف المركزي ووزارة المالية عرض خططهم أمام المستثمرين لمعالجة أي اختلالات خلال فترة زمنية معينة لمواجهة أي مخاطر قد تحدث. وأضاف أنه على صانع القرار في تركيا عدم استدعاء حالة المؤامرة، لأن ذلك يفقده قدرته على التحكم بالأدوات الاقتصادية لتطويع آليات السوق.

ميناء تركي يستقبل بضائع من الصين ودول أوروبية وآسيوية علاوة على أمريكا

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .