دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: السبت 12/8/2017 م , الساعة 1:33 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

غانا تشن حملة شرسة على المناجم غير الشرعية

الموت من أجل جرام ذهب !

الألوف يعرضون حياتهم للخطر بحثاً عن المعدن النفيس خارج القانون
شباب: حفر الأرض بحثاً عن الذهب أكثر فائدة من زراعتها
انتشار المناجم غير الشرعية ناجم عن الفقر المزمن في الأرياف
الذهب بات المصدر الرئيسي للعائدات بالعملات الصعبة في غانا منذ 2006
الموت من أجل جرام ذهب !

أكرا - أ ف ب: بدأت غانا التي كانت تسمى «شاطئ الذهب» وحرصاً منها على استعادة بريقها، حملة للقضاء على مناجم الذهب غير القانونية، المتهمة بالتسبب بأضرار بشرية وبيئية تعتبر مسؤولة عن خسائر هائلة في الربح تتعرض له.

وتؤكد وزارة الموارد الطبيعية الغانية أن «الجالامسيس» كما يسمى العاملون في مجال التعدين غير القانوني في غانا، تسببوا بخسائر ضريبية للدولة بلغت 2,2 مليار دولار (أي 1,87 مليار يورو) في العام 2016 وحده.

وقد جعل الرئيس نانا اكوفو- ادو الذي وصل إلى الحكم مطلع السنة الجارية من استئصالهم، واحدة من أولويات ولايته، وبعدما أصدرت حظراً مؤقتاً للمناجم غير القانونية، نشرت الحكومة أواخر يوليو 400 من عناصر قوى الأمن في أنحاء البلاد.

وتبدو المعركة شرسة، لأن عملية «فانجار» أسفرت بعد أسبوع عن قتيل واحد من العمال غير الشرعيين في منطقة اشتانتي بوسط البلاد خلال مواجهات مع الجيش.

ومنذ 2006، بات الذهب المصدر الرئيسي للعائدات بالعملات الصعبة في غانا.

لكن الحكومة تعتبر أن نصف العمليات المنجمية على نطاق صغير، يخرج عن نطاق قنوات إعادة البيع الرسمية، مشيرة إلى أن المشكلة يمكن أن تكون أكبر من المناجم غير الشرعية وحدها.

ويعرض عمال المناجم الذين يشتغلون في ظروف غير مستقرة وبالغة الصعوبة، ولا يخضعون في الواقع لأي قانون يتعلق بشروط العمل، حياتهم للخطر من أجل الحصول على بضعة جرامات من الذهب.

وفي مطلع يوليو، دفن 22 منهم لدى انهيار أحد الآبار، وفي أعقاب جهود إغاثة استمرت خمسة أيام لإخراجهم من الأنفاق، أعلنتهم السلطات أمواتاً وأغلقت الآبار.

وكان كوجو كندانوبا (30 عاماً)، أحد الذين ماتوا، يحفر الصخر منذ ست سنوات، ليؤمن بطريقة أو بأخرى، قوت عائلته، وقال قريبه اندرو انشابا إنه كان يربح قليلاً من المال.

وهو أيضاً عامل منجم، لكنه يتخوف من سياسة القمع التي تعتمدها الحكومة، أكثر مما يتخوف من انهيار الأحجار، وقال: نعرف أن ذلك ممنوع الآن، لكنه العمل الوحيد الذي نستطيع القيام به هنا، ولا نريد أن نصبح سارقين.

وأضاف أن الحكومة وعدت بإيجاد فرص عمل، لكننا لم نر أياً منها، لذلك سنواصل العمل في المناجم خلال فترة الانتظار.

وتؤكد مامي ايسي اسهون، الباحثة لحساب المركز الإفريقي للتحول الاقتصادي، أن انتشار المناجم غير الشرعية ناجم في المقام الأول عن الفقر المزمن للأرياف.

وفي دراسة أجرتها في غانا وبوركينا فاسو وسيراليون، أوضحت الباحثة أن شبان المناطق المنجمية يعتبرون أن حفر الأرض يؤمن مزيداً من الأرباح ويتسم بجاذبية تفوق حرثها وزراعتها: فالعمل مرهق لكنه يؤمن كثيراً من المداخيل.

وأضافت أن المال المتأتي من إعادة بيع الذهب ما بين 100 و300 دولار (85 إلى 25 يورو) المتوسط الشهري في غانا يساعد أيضاً المجموعات على تطوير القطاع الزراعي، ويتيح لها شراء معدات لأفراد العائلة الآخرين، الأكبر سناً أو الأضعف، وبالكاد يربح المزارعون ما يساوي 70 دولاراً في الشهر.

لذلك تقضي الخطة الحكومية بتطوير الاقتصاد الريفي وإيجاد فرص عمل من أجل تشجيع عمال المناجم غير القانونيين على الاتجاه نحو القطاع الرسمي.

وأكد المتحدث باسم وزارة الموارد الطبيعية إبراهام أوتابيل أنه يجب أن نتمكن خلال السنوات الخمس المقبلة من تأمين مزيد من فرص العمل، وأضاف: في إمكانهم أن يطوروا أعمالهم الصغيرة الخاصة وينسوا مناجم الذهب».

لكن المناجم غير القانونية لا تجتذب فقط رجال القرى في منطقة اشنتي، ويقول «معهد أوكسفور بيزنس غروب» الاقتصادي، إن حوالى خمسين ألفاً من الرعايا الأجانب يعملون أيضاً في المناجم غير القانونية.

وقد اعتقل هذه السنة 200 صيني بسبب صلاتهم بتجارة الذهب غير الرسمية مثيرين مشاعر معادية للأجانب وضد الصينيين في أنحاء البلاد، وهذا ما حمل سفير الصين في غانا على دعوة وسائل الإعلام إلى ضبط النفس، طالباً منها تقديم تغطية موضوعية لمشكلة المناجم غير القانونية.

وأعلن الرئيس اكوفو-ادو أن عمليات القمع تخدم المصلحة الوطنية، وقال: لسنا ضد الصينيين أو ضد أي كان، لكن يتعين علينا حماية سلامة بيئتنا لتأمين مستقبل أفضل للأجيال المقبلة.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .