دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 30/3/2018 م , الساعة 12:24 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

يريد قصف كوريا الشمالية وإيران

بولتون .. داعية الحروب

أحد صقور المحافظين الجدد ويؤمن باستخدام القوة
مدافع قوي عن النفوذ الأمريكي ومؤيد لإرسائه في الخارج
الإيكونوميست: أكثر سفير مثير للجدل أرسلته أمريكا للأمم المتحدة
يعتقد أن كوريا وبرنامجها النووي تهديد وشيك لأمريكا
يتفق مع ترامب في رفض الاتفاق النووي مع إيران
بولتون .. داعية الحروب

يهاجم الأمم المتحدة ويرى أنه لا وجود لشيء بهذا الاسم

لا يزال يؤيد قرار غزو العراق ويختلف مع موقف ترامب

ضد روسيا ويرى ضرورة التعامل معها بقوة

واشنطن - بي بي سي:

تولى جون بولتون، الصقر المحافظ الذي احتل مكانا بارزًا في إدارة الرئيس السابق جورج بوش الابن، منصب مستشار الأمن القومي الجديد في إدارة دونالد ترامب. بولتون المعروف بأنه مدافع قوي عن النفوذ الأمريكي ومؤيد لإرساء هذا النفوذ في الخارج، لم يتراجع قط عن مواقفه وكلها تندرج في إطار اعتناق مبدأ القوة والدعوة لاستخدامها بشن الحروب.

وفيما يلي خمسة أمور يؤمن بها:

ضربة ضد كوريا الشمالية

تطرح وجهة نظر بولتون في هذا الملف تساؤلات، ففي الوقت الذي ينضم للبيت الأبيض، تزيد التوقعات بعقد قمة بين ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون في مايو المقبل. وقد أعرب بولتون عن اعتقاده بأن كوريا الشمالية وبرنامجها النووي يشكلان تهديدا وشيكا للولايات المتحدة، مستبعدا وجهات نظر مفادها أنه مازال هناك وقت للعمل الدبلوماسي. وفي مقال بصحيفة «وول ستريت جورنال» في فبراير قال بولتون : بالنظر إلى الفجوات في المعلومات الاستخباراتية الأمريكية بشأن كوريا الشمالية، لا يجب الانتظار حتى الدقيقة الأخيرة. وأضاف: إنه أمر مشروع للولايات المتحدة أن تبادر بالهجوم ردًا على تهديد السلاح النووي من قبل كوريا الشمالية.

قصف إيران

أفادت تقارير بأن ترامب تخلص من وزير خارجيته السابق، ريكس تيلرسون، بسبب تعارض وجهات نظرهما بشأن البرنامج النووي الإيراني، الذي ينتقده الرئيس الأمريكي بشدة. وفي حالة بولتون فإن الأمر يختلف ذلك أنه يتفق مع ترامب في رأيه. فقد انتقد بولتون إدارة الرئيس السابق باراك أوباما لموافقتها على الاتفاق النووي مع إيران في عام 2015، وقد كتب في العام الماضي يقول إن نص الاتفاقية خلق ثغرات كبيرة، وإيران تطور الآن صواريخها وبرنامجها النووي من خلال تلك الثغرات.

وفي مارس 2015، قبل الموافقة على الاتفاق، كتب في صحيفة «نيويورك تايمز»، قائلا إن الحل العسكري هو الوحيد لهذه المشكلة، والوقت المتاح محدود ولكن مازالت هناك فرصة لنجاح هجوم، ومثل هذا الإجراء يجب أن يواكبه دعم أمريكي قوي للمعارضة الإيرانية بهدف تغيير النظام في طهران.

الأمم المتحدة

في خطاب بعام 1994، قال بولتون إنه لا وجود لشيء اسمه الأمم المتحدة، بل هناك مجتمع دولي قد تقوده أحيانا القوة الحقيقية الوحيدة المتبقية في العالم وهي الولايات المتحدة، عندما يتوافق ذلك مع مصالحنا. وجاء إلقاء هذا الخطاب قبل أكثر من عقد من ترشيح بوش الابن له سفيرا لواشنطن في الأمم المتحدة، ولكن ظل تشككه في دور المنظمة الدولية وعدم خضوعها لدولة معينة قائما.

ووصفته الإيكونوميست بأنه أكثر سفير مثير للجدل أرسلته أمريكا للأمم المتحدة، ولكنه حظي بالإشادة عندما دفع بشراسة من أجل إصلاح المنظمة الدولية.

حرب العراق

منذ أسابيع قليلة، وصف ترامب قرار غزو العراق عام 2003 بأنه أسوأ قرار تم اتخاذه، ولكن في نفس التوقيت تقريبا رفض بولتون، الذي أيد الغزو بقوة، إدانة القرار. وقال لشبكة «فوكس نيوز» الإخبارية :عندما تقول إن الإطاحة بصدام حسين خطأ فإن ذلك تبسيط. وفي عام 2016، كان أقل غموضا تجاه هذا الأمر عندما صرح لصحيفة «واشنطن بوست» قائلاً: مازلت مؤيدًا للإطاحة بصدام حسين الذي مثّل تهديدا للاستقرار والسلام.

مع روسيا

وصف بولتون التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية في عام 2016 بأنه عمل من أعمال الحرب تجاه واشنطن لا يجب أن تتسامح إزاءه. وعندما التقى ترامب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في يوليو عام 2017 نفى بوتين ما تردد عن التدخل الروسي، فكتب بولتون حينها يقول إنه يكذب بفضل تدريبات الاستخبارات الروسية كي جي بي».

ومؤخرًا عندما تم تسميم العميل السابق سيرجي سكريبال في بريطانيا، وهو الهجوم الذي ألقيت مسؤوليته على روسيا، قال بولتون إن الغرب لابد وأن يرد على روسيا بقوة.

فورين بوليسي: سيقدم دعماً كبيراً لتل أبيب

بولتون .. صديق جديد لإسرائيل في إدارة ترامب

واشنطن بوست: تغييرات جذرية في مقاربة واشنطن للأزمات بالعالم

السيناتور كونز: مواقفه بشأن إيران وكوريا مفرطة في العداء

يتسلم جون بولتون المستشار الجديد للرئيس الأمريكي لشؤون الأمن القومي منصبه رسمياً 9 أبريل المقبل وعُرف بأنه صديق مقرب لإسرائيل ليضاف إلى عدد آخر من المسؤولين في إدارة ترامب الذين يدعمون تل أبيب بشدة، وله مواقف متشددة تجاه الشرق الأوسط وإيران وكوريا الشمالية. وذكرت صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية أن تعيين بولتون في هذا المنصب قد يؤدي إلى تغييرات جذرية في مقاربة الإدارة الأمريكية للأزمات حول العالم. وعبّر الديمقراطيون وبعض الجمهوريين عن قلقهم من أن مواقفه المتشددة يمكن أن تؤدي إلى مزيد من الصراعات الدولية، بحسب المصدر نفسه.

وقال السيناتور الديمقراطي كريستوفر كونز إن مواقف بولتون بشأن إيران وكوريا الشمالية، عدوانية بشكل مفرط في أحسن الأحوال، وخطرة في أسوأ الأحوال. وتتوقع مجلة «فورين بوليسي» أن يقدم بولتون دعماً كبيراً لإسرائيل. ولذلك رحبت إسرائيل بقرار ترامب بتعيينه خلفاً لهربرت مكماستر، واعتبرت صحيفة «هآرتس» العبرية أنه يعارض حل الدولتين. وقد خدم المحامي والدبلوماسي الأمريكي بولتون، (69 عاماً)، في الإدارات الجمهورية للرؤساء رونالد ريجان وجورج هربرت بوش (الأب) وجورج دبليو بوش. ووُلد جون بولتون في 20 نوفمبر 1948 بولاية ماريلاند، وترعرع في بيئة شعبية من الطبقة دون المتوسطة، والتحق بجامعة «ييل»، ونال منها درجة البكالوريوس بامتياز عام 1970، ثم التحق بكلية الحقوق فيها وتخرج عام 1974. وعمل لدى عدة مكاتب للمحاماة في واشنطن حتى عام 1997، ثم توجه للعمل بمعهد «أمريكان إنتربرايز إنستيتيوت» الذي يُعد أحد أهم مراكز الأبحاث المحافظة في الولايات المتحدة، وبعد ذلك شغل منصب نائب الرئيس للبحوث السياسية، كما عمل مساعداً لوزير الخارجية الأسبق جيمس بيكر.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .