دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: السبت 25/3/2017 م , الساعة 12:11 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

زوجي بخيل في عواطفه

زوجي بخيل في عواطفه

زوجي بخيل في عواطفه

أنا سيدة متزوجة قبل خمس سنوات، أحب زوجي، المشكلة هي أنه لا يُسمعني كلمات الحب والغرام، فأنا أحبّ سماع ذلك وأن يمدحني باستمرار، وأن يقول رأيه فيّ، لكنه لا يفعل ذلك، حتى عندما أقدم له طبقاً أعددته بنفسي لا أسمع تعليقاً منه، أو على الأقلّ كلمة شكر، لا أنكر أنه لم يقصر في واجباته نحوي، هو قدّم لي كل شيء، لكن تلك الأشياء مادية وليست معنوية، نعم وفّر لي البيت الفخم والسيارة الفارهة والمجوهرات الثمينة وكل مستلزمات البيت، فهو في ذلك كريم جداً معين لكنه بخيل في كلمات الحب والإطراء، وكل ما تحب أن تسمعه المرأة من الرجل، ودائماً ما يشاهد التلفاز أو يتصفح الجرائد دون أن يشعرني بوجودي، أفكر أحياناً بأن أكسر التلفاز حين أراه مندمجاً لمتابعة برامج معينة أو مشاهدة كرة القدم، حتى يحسّ بي وينتبه لي ويشعرني بالاهتمام. ماذا أفعل؟ أريده أن يشعرني بالحبّ بالكلام واللمسات الحانية، فكيف يمكنني أن أجعله يفعل ذلك معي؟

م.ج.ك

...........

سيدتي، هناك الكثير من الرجال لا يعرفون كيف يعبّرون عما بدواخلهم من حبّ إلى زوجاتهم، ويرون أن الأفعال التي يقدمونها هي أهم من الكلمات، إنه بتقديمه هداياه الثمينة أو دفعه إيجار البيت أو شراء فيلا أو شراء سيارة فاخرة وتأمين المعيشة لك يرى أنه قدّم كل الحب، ولكنك تتوقين إلى كلمات الحب والغزل وعبارات الثناء والمدح ونظرات الإعجاب منه حين يراك بأبهى زينة، أو حين تقدمين له طبقاً من الطعام أعددته بنفسك، تتوقعين منه أن يغمرك بالإطراء ويتأمل وجهك ويقول لك كلمات وعبارات جميلة، لكنك بدل ذلك تجدينه أمامك لا يعير اهتماماً لهذا كله، وربما يمسك بيده جريدة ليقراها أو يمسك بيده جهاز الريموت ويعلي صوت التلفاز ليتابع مباراة كرة قدم بكل حواسه وانفعاله فتصابين بإحباط.

تريثي وتمهلي قليلاً، ولا تقومي بردة فعل تندمي عليها، لا تنفعلي، كل ما عليك أن تعرفيه أن هذه الأفعال التي يقوم بها ليس تجاهلاً لمشاعرك، وليس لأنه لا يحبك، أو أنه يقدم المباراة على علاقته بكن، وإنما هي مسألة لا دخل له بها، إنه تربى على ذلك، ولا يعرف غير ذلك، هو يشعر بأنه قدّم كل شيء لك، وعليه أن يأخذ قسطاً من الراحة، ويمارس أحب الأشياء إليه، خذي بيده إليك حتى يعرف كيف يعبر لك عن حبه بعيداً عن التعصب والغضب والانفعال للاستحواذ على قلبه.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .