دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الاثنين 18/4/2016 م , الساعة 10:19 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

استطلاع للرأي أجري على 3500 شخص يكشف:

الشباب العربي يؤيد الاستقرار على الديمقراطية

أكدوا أن نمو التنظيمات الجهادية أبرز التحديات
الشباب العربي يؤيد الاستقرار على الديمقراطية

عواصم - وكالات: أظهر استطلاع للرأي ضمن مجموعة من الشباب العرب نشرت نتائجه أن هؤلاء يعتبرون الاستقرار في بلدانهم اهم من الديموقراطية، مشيرين إلى أن نمو التنظيمات الجهادية هو التحدي الأبرز. وشمل الاستطلاع الذي أعلنت نتائجه في دبي، 3500 شخص بين 18 و24 عاما، وأجراه بين 11 يناير و22 فبراير معهد "بن شوين بيرلاند" الأمريكي، في دول مجلس التعاون الخليجي، وعشر دول عربية أخرى منها العراق ومصر واليمن وليبيا وتونس. وأظهر الاستطلاع أن "غالبية الشباب العرب (53 بالمئة) تعتقد أن ترسيخ الاستقرار في المنطقة أكثر أهمية من تعزيز الديموقراطية (28 بالمئة)" . إلا أن ثلثي المستطلعين طالبوا القادة السياسيين بتحسين الحقوق الفردية وحقوق الإنسان، والتي شكلت المطالب الأساسية للاحتجاجات التي اندلعت في عدد من الدول عام 2011، وعرفت باسم "الربيع العربي" . وأضاف الاستطلاع أنه "في 2016، يعتبر 36 بالمئة فقط من الشباب العرب أن العالم العربي هو في حال أفضل بعد الانتفاضات (الشعبية) ، في مقابل 72 بالمئة في 2012" ، في أعقاب الاحتجاجات التي طالت دولا مثل تونس ومصر وسوريا. وتحولت بعض الاحتجاجات إلى نزاعات دامية بعضها لا يزال مستمرا، لا سيما في سوريا. وباستثناء التجربة التونسية، لم يسجل انتقال سياسي سلس في أي من الدول التي شهدت احتجاجات. كما شهدت دول عدة تناميا في نفوذ المجموعات الجهادية التي أفادت من النزاعات أو الفراغ الأمني والسياسي، لا سيما تنظيم داعش. وأبدى ثلاثة أرباع المستطلعين "قلقهم من تنامي خطر تنظيم داعش، الذي يسيطر على مساحات واسعة في سوريا والعراق، ويكتسب نفوذا متزايدا في دول أخرى أهمها ليبيا ومصر، وتبنى هجمات عدة في دول غربية أبرزها بلجيكا وفرنسا.

إلا أن "واحدا من ستة فقط من الشباب العرب" يعتبر أن التنظيم سينجح في إقامة "دولته" التي أعلنها منتصف العام 2014. ورأى ربع المستطلعين أن البطالة هي "السبب الرئيسي" الذي يدفع الشبان للالتحاق بالتنظيم الذي يقدر عديده بعشرات الآلاف من المقاتلين.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .