دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 31/12/2015 م , الساعة 1:31 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

المحلل السياسي شارل جبور لـ الراية :

الدور القطري في لبنان مهم

الدور القطري في لبنان مهم
  • اتفاق الدوحة صار ضمن الوثائق التأسيسية في لبنان
  • طاولة الحوار يجب أن تتحول إلى دوحة لبنانية للتسوية
  • الرئيس المقبل للبنان سيكون مرشحاً توافقياً
  • التسوية في سوريا تكون على قاعدة إنهاء النظام وداعش
  • توافق داخلي بألا يتحول الصراع السياسي إلى عسكري
  • 14 آذار منفتح على تسوية تعيد الاعتبار لدور الرئيس
  • معركة عون هي الرئاسة وأستبعد أن يتنازل عن ترشيحه
  • المقايضة يمكن أن تتم بين قانون الانتخاب ورئاسة الجمهورية
  • لو كانت مبادرة حزب الله مناورة فإنها ستفضحه أمام الرأي العام
  • التقاطع بين تيار المستقبل وحزب الله وفّر شبكة أمان للبلاد

بيروت - منى حسن :

ثمّن الكاتب والمحلل السياسي اللبناني شارل جبور الدور القطري في لبنان واصفا إياه بالمهم جدا.

وقال جبور في حديثه لـ  الراية  إن اتفاق الدوحة أصبح ضمن الوثائق الأساسية في لبنان.

ورأى أن اتفاق الدوحة أدى الى وقف حرب أهلية مصغرة وأعاد انتظام الأمور مجددا ونحن لغاية هذه اللحظة نتحدث عن "دوحة لبنانية "من أجل الوصول الى تسوية سياسية وبالتالي قطر لعبت على هذا المستوى دورا مشكورا انطلاقا من حرصها على لبنان وسيادته .

وقال :إن المجتمع الدولي يريد تحييد لبنان، والدول الإقليمية على اختلاف صراعاتها واشتباكاتها لا تريد أن تشتبك في لبنان وعلى المستوى الداخلي هناك توافق داخلي بين كل الأطراف بأن الصراع السياسي لا يجب أن يتحول الى صراع عسكري وأمني وبالتالي مسألة الاستقرار تعتبر لكل الأطراف خطا أحمر.

 

والى تفاصيل الحديث:

> كان لقطر دور مهم في استقرار لبنان؟

- الدور القطري في لبنان مهم جدا واتفاق الدوحة أصبح من ضمن الوثائق الأساسية والتأسيسية في لبنان .اتفاق الدوحة أدى الى وقف حرب أهلية مصغرة وأعاد انتظام الأمور مجددا ونحن لغاية هذه اللحظة نتحدث عن "دوحة لبنانية "من أجل الوصول الى تسوية سياسية وبالتالي قطر لعبت على هذا المستوى دورا مشكورا انطلاقا من حرصها على لبنان وسيادته

> كيف تقيمون الساحة الأمنية في لبنان؟.

- شهد لبنان منذ أكثر من سنة وحتى اليوم مرحلة من الاستقرار وكانت لافتة جدا .وهذا الاستقرار له مقومات خارجية وداخلية وهو ليس استقرارا بالصدفة . إن المقومات الخارجية هي المجتمع الدولي الذي يريد تحييد لبنان ، والمقوم الآخر هو الدول الإقليمية على اختلاف صراعاتها واشتباكاتها لا تريد أن تشتبك في لبنان وهي تريد أيضا تحييد لبنان، هناك إصرار على تحييد لبنان ولا يوجد أي دولة تريد استخدام لبنان كورقة في مواجهة أي دولة، وعلى المستوى الداخلي هناك توافق داخلي بين كل الأطراف بأن الصراع السياسي لا يجب أن ينسحب صراعا عسكريا وأمنيا وبالتالي مسألة الاستقرار تعتبر لكل الأطراف هي خط أحمر.

>هل الحوار بين تيار المستقبل وحزب الله وفر شبكة أمان داخلية ؟

- أولا :شهدنا منذ تأليف حكومة تمام سلام أن التقاطع الذي حصل بين تيار المستقبل وحزب الله وفّر للبلاد شبكة أمان مزدوجة سنية -شيعية .

ثانيا :نجحت هذه الحكومة من خلال السياسة الوطنية أن يتحول الاعتدال السني في لبنان الى رأس حربة لمواجهة التطرف ولا يمكن مواجهة التطرف إلا من خلال الاعتدال السني ويخطأ كل من يحاول مواجهته بمقاييس أخرى .

وانطلاقا من الركائز الثلاث نّعم لبنان بأمن نسبي لغاية ما شهدناه من تفجير مزدوج في برج البراجنة وما يحصل اعتبره مسألة طبيعية هذا الإرهاب يستهدف كل دول العالم وليس فقط لبنان لا بل إن لبنان ينعم بعملية استقرار تعتبر أفضل مقارنة مع الدول الأخرى نسبة للواقع الذي تحدثنا عنه.

>هل نفهم من كلامك أن المظلة الدولية الأمنية لا تزال تحيط بلبنان ؟

- المظلات الدولية والإقليمية والمحلية لا تزال تحيط بلبنان وبالتالي انطلاقا من هذه المظلات الثلاث ينعم لبنان بمرحلة من الاستقرار وأعتقد أنه لا يوجد أي تغيير في الأجندة الدولية ولا الإقليمية ولا المحلية وبالتالي فإن لبنان مرشح الى مزيد من الاستقرار حتى إشعار آخر وهناك كلام عن تدعيم الواقع الأمني بتحصين الواقع السياسي .

>هل تعتبر التسوية السياسية التي يتم الحديث عنها هي حقيقية أم هي مضّيعة للوقت ؟

-لا شك أن المبادرة التي طرحها الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله يتعامل معها فريق 14 آذار بشكل جدي أولا :لأنها ستكشف ما اذا كانت جدية أم مناورة وإذا كانت مناورة تستطيع أن تفضح حزب الله أمام الرأي العام بأن كل ما يقوم به هو ليس جديا وهو يناور باستمرار لذلك التعامل مع التسوية هي مسألة حتمية وضرورية.

ثانيا :فريق 14 آذار منفتح أمام أي تسوية سياسية تعيد الاعتبار الى دور رئيس الجمهورية في البلاد وبالتالي هو لن يقفل الباب أمام أي تسوية سياسية يطرحها الفريق الآخر ولكن اليوم نحن في مرحلة "جس النبض" لمعرفة ما اذا كانت هذه المبادرة جدية واذا كانت كذلك الذهاب الى النهاية من أجل الوصول الى هذه التسوية التي هي تسوية السلة المتكاملة يراد منها الوصول الى انتخاب رئيس للجمهورية وتشكيل حكومة تدير الانتخابات والذهاب الى انتخابات نيابية وبالتالي يكون لبنان من خلال هذه السلة نجح بتحصين وضعه السياسي في حال صحت الأمور .

>هل حزب الله في وارد التضحية بالجنرال ميشيل عون رئاسيا ؟

- كل المشكلة مع حزب الله أنه لا يريد التفاوض بالأزمة الرئاسية لأنه متمسك بالجنرال عون ويرفض ملاقاة 14آذار في منتصف الطريق من أجل انتخاب شخصية توافقية أما اليوم فقد لمّح نصر الله بأن الجنرال عون هو الممر الإلزامي وليس المرشح الإلزامي .

ومن يريد الذهاب الى التسوية يدرك سلفا بأنه عليه أن يتنازل من أجل أن يكسب من الجهة الأخرى .

> كيف ستكون المقايضة ؟

-المقايضة يمكن أن تتم بين قانون انتخاب ورئاسة الجمهورية ويمكن أن يقول حزب الله ل14آذار أنا أتمسك بالرئيس وأتساهل في قانون الانتخاب وإما أن يقول أنا أريد أن أتساهل في الرئيس من أجل الوصول الى رئيس توافقي وبالتالي يتخلى عن عون ويتشدد في القانون الانتخابي وربما هو يريد انتخابات نيابية من أجل أن يتمكن من الفوز بنصف زائد واحد كي يتحكم بالسلطة المجلسية والسياسية .

> ما هي الخلفيات السياسية التي دعت نصر الله لطرح هذه المبادرة ؟

- نحن لا نعلم ما هي الخلفيات السياسية لهذ المبادرة وهل هي مرتبطة بمحادثات فيينا فيما يتعلق بالوضع السوري والتسوية الجديدة ،وهل حزب الله ينظم خروجه من سوريا ويعيد المعركة الى إنتاج السلطة في لبنان، نحن لا نعلم الهدف من هذه المبادرة، وكل ما يعنينا أن نتعامل مع وقائعها على ما هو عليه وأول جلسة ثنائية للحوار بين المستقبل وحزب الله سيصار من خلالها بالبحث بكل تفاصيل هذه المبادرة واذا كان هناك تّوجه جدي سوف تنقل مسودة البحث أو الأفكار الى طاولة حوار جامعة لأنه لا يجوز أن يبقى الحوار ثنائيا في لبنان سني - شيعي أو بين طرفين سياسيين ويفترض أن تكلل أي تسوية أو أي اتفاق بين كل القوى السياسية في لبنان من أجل أن يكون تفاهما وطنيا وليس تفاهما مذهبيا على أن تتحول طاولة الحوار الى دوحة لبنانية جامعة من أجل التسوية.

> ما هو الثمن الذي يريد حزب الله أن يحّصل عليه مقابل أن يتخلى عن عون ؟

- لا أعرف، لأنه في كل السنوات السابقة لمسنا تباينات بين الحزب وعون من مجموعة محطات أبرزها التمديد النيابي وأنا أعتبر أن المعركة الرئيسية لعون هي رئاسة الجمهورية ، وأستبعد أن يتنازل عن ترشيحه، ويمكن أن تتعرض إيران لضعوطات فرنسية وأمريكية من أجل أن تفك أسر الرئاسة اللبنانية .

> هل تستبعد وصول عون للرئاسة ؟

- موازين القوى الخارجية والداخلية تصعب وصول عون للرئاسة كما يصعب وصول أي شخص من قوى 14 آذار للرئاسة وعندما تحين اللحظة لانتخاب رئيس للبنان سيكون من المرشحين التوافقيين الذي لا يرشح كفة فريق على الفريق الآخر .

> هل التسوية السورية أصبحت قريبة ؟

- أي تسوية في سوريا يجب أن تكون على قاعدة إنهاء النظام وداعش، لقد دخلنا في سوريا في مرحلة جديدة ستسرع من إصرار المجتمع الدولي على الذهاب قدما من أجل وضع حدا للإرهاب وإنهاء الأزمة السورية ولكن لا نستطيع أن نقدر توقيت الوصول الى هذه التسوية .

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .