دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 2/8/2018 م , الساعة 1:52 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

أشغال و14 عاماً من العطاء

أشغال و14 عاماً من العطاء

بقلم - بكري عبدالرازق حسن :

منذ أن فازت قطر بشرف تنظيم مونديال كأس العالم لكرة القدم لعام 2022، زادت وتيرة العمل داخل قطر بإشراف وإدارة هيئة الأشغال العامة «أشغال»، حتى أصبحت قطر الآن أشبه بورشة عمل تسابق الزمن، أوصلت ليلها بنهارها ونهارها بليلها وأصبحت تعمل مع وتيرة وإيقاع دقات عقارب الساعة؛ وهذا شيء طبيعي نتيجة لاحترام هيئة أشغال العامة لكل ثوانٍ ودقائق واستغلالها الاستغلال الأمثل؛ للوصول إلى أهدافها وغاياتها التي رسمتها مسبقاً لشتى مشاريعها وبرامجها، وباتت تتوقع أي شيء يحدث لها في المستقبل.

عندما ننظر إلى هيئة الأشغال العامة «أشغال» التي تم إنشاؤها في عام «2004» لتشرف على عملية التخطيط، والتصميم، والبناء، وإدارة الأصول لجميع مشاريع البنية التحتية والمباني والمرافق العامة داخل دولة قطر، ثم نتأمل في إنجازاتها خلال 14 عاماً من «ميلادها»، ندرك تماماً أننا أمام هيئة صغيرة في ميلادها وكبيرة في إنجازاتها وأفكارها، ولا نريد أن نتحدث عن إنجازاتها بلغة الأرقام؛ لأننا إذا بدأنا الحديث عنها بالأرقام، سوف نصبح نضرب ونجمع في قيم تفوق «المليارات» لمشاريعها، ولكن نريد فقط أن نوضح ما قد أكملته من مشاريعها وما أصبح منها الآن قيد الإنشاء.

عندما نرجع لآخر إحصائيّة صادرة من هيئة «أشغال» بذات نفسها وتوضح لنا بأن هناك عدد «45» مشروعاً تخص «الطرق» من أنفاق وجسور وغيرها اكتمل منها «37» مشروعاً وتبقى منها عدد «8» مشاريع فقط، هنا يجب علينا أن نتخيل عظمة الإنجاز، وأيضاً عندما توضح لنا بأن هناك عدد «206» مشاريع تخص «المباني» من مدارس، ومستشفيات، ورياض أطفال، ومساجد، ومراكز صحية وغيرها اكتمل منها «204» مشاريع وتبقى منها «مشروعان» فقط، هنا أيضاً ينبغي علينا أن نقدّر عظمة الإنجاز، وعندما توضح لنا بأن هناك عدد «42» مشروعاً يخص «الصرف الصحي» ومشاريع أخرى مرتبطة بالصرف الصحي اكتمل منها «25» مشروعاً وتبقى منها عدد «17» مشروعاً فقط، هنا ندرك تماماً أن «أشغال» بالفعل صغيرة في ميلادها وكبيرة في إنجازاتها وأفكارها.

لذلك نجد «أشغال» من خلال أفكارها وإنجازاتها تعمل على استراتيجية تهدف إلى تسليم مشاريع حديثة وفق أفضل المستويات العالمية في الوقت المحدّد لتسليمها، بالإضافة إلى ذلك نجد «أشغال» تسعى إلى شراكة مع أفضل الشركات العالميّة التي تمتلك الإمكانات والخبرات الكبيرة؛ وذلك بهدف أن تصبح قطر في مصاف أكثر الدول تطوراً ونمواً في العالم. وهذا الشيء ليس غريباً عليها لأن هيئة «أشغال» من خلال اطلاعنا على رؤيتها تركز بشكل أكبر على التعلم، وتمتلك عناصر بشريّة شغوفة بالعمل والإنجاز ويعملون بديناميكية وفعالية عالية، إضافة إلى أنها أصبحت مجهزة للتعامل مع أي شيء يحدث في المستقبل، بعد أن أصبحنا الآن نعيش في زمن السرعة، السنة فيه أصبحت مثل الشهر، والشهر أصبح مثل الأسبوع، والأسبوع مثل اليوم، واليوم مثل الساعة، والساعة مثل الدقيقة.

إن «أشغال» تقوم بأعمال وإنجازات تفوق ميلادها، بينما هي لم تتجاوز حتى الآن 14 عاماً من ميلادها.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .