دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 6/12/2017 م , الساعة 12:49 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

تنظيم حملة احتجاجات ضد سياسات أبوظبي السبت

مقاطعة الإمارات تدعو لتحرك ضد عصابات العبودية

مقاطعة الإمارات تدعو لتحرك ضد عصابات العبودية

لندن - وكالات:

دعت «الحملة الدولية لمقاطعة الإمارات» نهاية أسبوع تضامني مع المهاجرين الأفارقة، إلى تصعيد الضغط على الإمارات وعصابات تهريب واستعباد البشر التابعة للواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر لوقف انتهاكاتهم البشعة بحق المهاجرين. وكانت «حملة مقاطعة الإمارات» قد أطلقت نهاية الشهر الماضي في أوروبا أسبوعا تضامنيا مع المهاجرين الأفارقة الذين يقعون ضحايا للعبودية على أيدي مجموعات مسلحة في ليبيا أسستها وتمولها دولة الإمارات. وبينت «حملة المقاطعة» أن أسبوع التضامن شهد تفاعلا واضحا من مختلف جاليات الدول الأفريقية في أوروبا وأمريكا من خلال تفاعلهم مع المحتوى الذي نشرته الحملة، والذين عبروا عن سخطهم الشديد من الممارسات التي تستهدف المهاجرين الأفارقة. من جهته طالب القس المسيحي فيم فان كيودي -وهو أحد المشاركين في الحملة- بخطوة جادة وحقيقية لوقف الممارسات الهمجية ضد المهاجرين الأفارقة العالقين في ليبيا، داعيا لتفعيل التظاهرات ضد تلك السلوكيات في أوروبا أمام سفارات الإمارات وليبيا. وفي السياق وصف الناشط الأفريقي يوسف لادان العبودية في ليبيا بأنها جريمة ضد الإنسانية تستلزم محاسبة كل المسؤولين عنها باعتبارها جرما لا يغتفر. ورأى لادان أن ما يحدث في ليبيا يستلزم حراكا أفريقيا فاعلا وفوريا. وبينت «حملة المقاطعة» -عقب انتهاء أسبوع التضامن مع ضحايا العبودية- أنها تستعد مع عدد من المؤسسات الأفريقية لإطلاق حراك تضامني مع المهاجرين الأفارقة على الأرض من خلال تنظيم وقفات احتجاجية في لندن أمام السفارة الليبية، وذلك استنكارا لممارسات المجموعات المسلحة الليبية ضد الأفارقة، ورفضا لدور الإمارات في دعم وتمويل تلك الجماعات. وفي الإطار نفسه أعلنت حركة «حياة الأفارقة مهمة» و«الحملة الدولية لمقاطعة الإمارات العربية المتحدة» شراكتهما في الدعوة للاحتجاجات المنتظرة في العاصمة البريطانية يوم السبت القادم التاسع من ديسمبر الجاري أمام السفارة الليبية للتنديد بـ«تجارة العبودية» في ليبيا.

  • أعلنت تشكيل لجنة سياسية واقتصادية وعسكرية مع السعودية
  • أبوظبي تسعى لهدم مجلس التعاون

أبوظبي - وكالات:

أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة، أمس، تشكيل مجموعة سياسية واقتصادية وعسكرية جديدة مع السعودية، بشكل منفصل عن مجلس التعاون الخليجي. جاء ذلك وفق وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية «وام»، التي قالت إن هذه الخطوة تأتي في إطار شراكة جديدة مع السعودية. وأوردت أن قرار تشكيل المجموعة الشاملة، جاء بأمر من رئيس الإمارات خليفة بن زايد آل نهيان الذي أمر بتشكيل «لجنة للتعاون المشترك بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية».

ونشرت الوكالة أن اللجنة ستكون برئاسة محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومنصور بن زايد آل نهيان نائبا للرئيس. وبحسب القرار، فإنه «يصدر رئيس اللجنة قرارا بتعيين أعضائها، ممثلين عن عدد من الجهات والقطاعات الحكومية الاتحادية والمحلية في الدولة».

وأشارت إلى أن اللجنة «تختص بالتعاون والتنسيق المشترك بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية في كافة المجالات العسكرية والسياسية والاقتصادية والتجارية والثقافية وغيرها من المجالات التي تقتضيها مصلحة البلدين».

وأوردت أيضا، أن «لها كافة الصلاحيات اللازمة لتنفيذ وتسيير أعمالها». وإعلان الشراكة الجديدة بين البلدين الخليجيين، تأتي قبل عقد القمة الخليجية بين أعضاء مجلس التعاون في الكويت.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .