دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 29/6/2018 م , الساعة 12:45 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

الصمود يسقط إغراءات المال الإسرائيلي

فلسطينيون يرفضون عروضاً ضخمة لبيع أراضيهم

قاسم رفض 28 مليون دولار والجنسية الأمريكية ثمناً لأرضه
أم إسحق تقيم في كهف بأرضها في بيت لحم منذ 60 عاماً
صبيح رفض بيع أرضه بـ 15 مليون دولار رغم المضايقات والتهديدات
زعيتر: المنظمة العربية لحماية الطبيعة دعمتهم لمواصلة الصمود
فلسطينيون يرفضون عروضاً ضخمة لبيع أراضيهم

عمان - أسعد العزوني:

رغم مرور سبعين عاماً على نكبة فلسطين وتهجير غالبية الشعب الفلسطيني من أراضيه بالقوة والغدر والحيلة، لم يثبت أن فلسطينياً واحداً قام ببيع أرضه للاحتلال، رغم العروض المغرية بالأموال القذرة التي قدمت لهم سواء من قبل الصهاينة أو وسطائهم.

وقالت المهندسة رزان زعيتر مؤسسة المنظمة العربية لحماية الطبيعة التي تعنى بتمكين المزارعين الفلسطينيين من زراعة أراضهم وحمايتها من المصادرة أن الجمعية لديها حالات فلسطينية استعصت على الاحتلال رغم المبالغ الفلكية التي عرضت عليهم.

عبدالرحمن قاسم

وأضافت زعيتر أن الجمعية استدعت بعضهم واحتفت بهم في حفلها السنوي وقدمت لهم الدعم اللازم لتمكينهم من الثبات في أراضيهم بزراعتها وإعادة تأهيلها رغم التهديدات والمضايقات، التي يتعرضون لها من قبل الاحتلال ومستعمريه، وفي مقدمتهم عبد الرحمن قاسم 77 عامًا من قرية «دورا القرع» في رام الله، حيث استطاع بعد 31 عامًا استصدار حكم قضائي باستعادة أرض أجداده المصادرة التي تقع ضمن حدود مستعمرة «بيت إيل» الكبرى في منطقة رام الله.

وتضمن القرار استعادة الأرض ومساحتها 12 دونمًا وهدم البناء الاستيطاني المقام على جزء منها، لكنهم لم يسمحوا له بزراعتها أو إعادة تأهيلها واستصلاحها.

وروت زعيتر نقلًا عن قاسم أنه رفض عرضا إسرائيليًا لبيع أرضه بمبلغ 28 مليون دولار، كما رفض إغراءات الوسيط الأمريكي الذي قدم له العرض، وتضمنت منحه جنسيات وجوازات سفر أمريكية له ولكافة أفراد عائلته مقابل تنازله عن أرضه لإسرائيل.

وقالت إن الجمعية استضافته بمقرها في عمّان واحتفت به في حفلها السنوي وقامت بزراعة قطعة أرض أخرى له لعدم سماح الاحتلال بزراعة أرضه المستعادة، وعملت على استصلاحها وإعادة تأهيلها كونها أرضا جبلية، وحفرت له بئر ماء بسعة 75 مترًا مكعبا.

جميلة المناصرة

ولدى استعراضها لأمثلة الصمود الفلسطيني تحدثت زعيتر عن المناضلة جميلة المناصرة «أم إسحق» 84 عامًا من قرية وادي فوكين في بيت لحم، التي تقيم في مغارة بأرضها الملاصقة لخط الهدنة لعام 1948 مدة 60 ستين عامًا مع زوجها الذي فارق الحياة مؤخرًا من أجل المحافظة على أرضها ومنع مصادرتها من قبل الاحتلال.

وقالت إن الاحتلال قام بحرق أرض أم إسحق عدة مرات واقتحام الأرض ومحاصرة المغارة باستمرار،لإجبارها على التنازل عن أرضها الواقعة بالقرب من تجمع مستعمرات ضخم، لكنها رفضت كل الإغراءات وصمدت أمام الضغوط وتمسكت بأرضها.

إبراهيم صبيح

وأوضحت رزان زعيتر أن المزارع الفلسطيني إبراهيم صبيح 44 عامًا من قرية الخضر في بيت لحم، رفض إغراءات الاحتلال لبيع أرضه الواقعة داخل مستعمرة «أفرات» في قرية الخضر بـ 15 مليون دولار، ما جعل الاحتلال والمستعمرين في مستعمرات أفرات يحولون قناة الصرف الصحي لتصب في أرضه من أجل تلويثها وتخريب مزروعاته وإتلافها، إضافة إلى إرهابه وإجباره على بيع أرضه، كما قاموا بقتل حصانه بالسم.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .