دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: السبت 2/4/2016 م , الساعة 10:12 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

وجدانيات وجزر ... الأطفال وحصاد الطلاق

وجدانيات وجزر ... الأطفال وحصاد الطلاق

بقلم / وجدان الجزيرة : 

الانفصال بين الوالدين يجرّع الأبناء كلّ المرارة، ويجعل الحياة بالنسبة لهم لا تطاق، ويخيّم على حياتهم البؤس والاكتئاب، سواء في البيت أو المدرسة أو الشّارع في خضم الحياة اليوميّة.

وقد يعاني الأطفال خلال عيشهم تارة في كنف الأمّ وأخرى في بيت الأب حالة من عدم الاستقرار، وهي الثّمرة المريرة التي يضطر الطّفل إلى ابتلاعها نتيجة لواقع الطّلاق بين والديه، وقد يضطر بعض الأطفال إلى القَبول بالأمر الواقع، خاصّة إذا فُرض عليهم العيش في كنف زوجة أب أو زوج أمّ، والأدهى من ذلك إذا كانوا مُجبرين على العيش مع أبناء زوج الأمّ أو زوجة الأب تحت سقف واحد، وقد تضمّ العائلة أيضاً المواليد الجدد الإخوة غير الأشقاء من الأب أو الأمّ، تلك بعض التّحديات التي قد يواجهها الطّفل بعد طلاق والديه.

وبالطبع، إن أمثال هؤلاء بحاجة ماسّة لمن يرعاهم ويسدي لهم النّصح والمشورة ويغدق عليهم من عواطفه الكثير.

وسواء كان الطلاق ضربة قاصمة على الطّفل وسحابة قاتمة تظلل حياته خلال الأربع والعشرين ساعة فإنه في يومٍ ما سيخرج من هذه التّجربة، إما كسيراً ممزق الفؤاد والنّفس أو قويّاً، حياته مُترعة بالتّجارب التي تحصّنه من الهزائم في مُواجهة أعاصير الحياة الاجتماعيّة بكلّ تقلّباتها، حلوها ومرها، إنّ مثل هؤلاء الأطفال ستكون حياتهم مُمتلئة بالحكمة والتّجارب الحاسمة التي تمكّنهم وتساعدهم فيما بعد لو واجهتهم في سنّ لاحقة مصاعب في الحياة الزوجيّة، يستطيعون من حصيلة تجاربهم أن يقدّموا الكثير الذي تختزنه تجاربهم من وحي مُعاناتهم السّابقة في مراحل الطّفولة ويتمكنون من وضع خُطوط كثيرة تحت ما يمكن أن يؤدّي إلى الطّلاق، بمعنى أن التّجربة أفادتهم في تعلُّم ما يمكن أن يعصف بالحياة الزّوجيّة أو يبقيها حيّة نابضة بالحيويّة.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .