دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: السبت 12/11/2016 م , الساعة 1:06 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

هذا ينافي الدين والأخلاق

هذا ينافي الدين والأخلاق

المشكلة التي سأطرحها لك ليست متعلقة بي.. وإنما بصديقتي المقربة.. هي سيدة متزوجة أنعم الله عليها بطفل عمره الآن ٥ أعوام.. منذ فترة قصيرة أعجبت بموظف معها في العمل فعاشت معه علاقة حب كبيرة إلى درجة أنها لا تستطيع الاستغناء عنه.. علاقتهما لا تتعدى سوى الأحاديث والاتصالات واللقاءات في المطاعم.. وعندما حذرتها من مغبة تلك العلاقة كونها متزوجة وأماً أجابت بأن زوجها لا يهمه إلا عمله.. يذهب إلى عمله أول الأسبوع ولا يعود إلا في عطلة نهاية الأسبوع.. وأمام هذا الغياب لجأت إلى رجل آخر.. خاصة كما قالت إنها امرأة لا تتحمل هذا الغياب كونها رومانسية وعاطفية جداً.. فبالله عليك.. ماذا أقول لها..؟ وكيف أنصحها علها تعود إلى رشدها وصوابها..؟

علماً أن زوجها يحبها ويدللها وكريم معها.. وفي إجازته يعوضها عن أيام غيابه ويمنحها كل ما تريد.

ع.ك.م

إن الأكرم والأشرف للمرأة أن تطلب الطلاق من زوجها بدلاً من اللجوء إلى رجل آخر.. لأنها تجني على أسرة كاملة..

على صديقتك تلك أن تراعي ظروف عمل زوجها.. ومن الخطأ أن تدخل في علاقة مع آخر.. وأن تبحث عن التجديد أو التعويض بحجة غياب زوجها في العمل.. كما أن زوجها لا يغيب عنها شهوراً فهو يأتيها عطلة نهاية الأسبوع ويمكث معها.. فماذا تقول في تلكم الزوجات اللاتي يغيب عنهن أزواجهن شهوراً بل وسنين بحكم عملهم في الخارج.. فلتحمد الله على ما هي فيه.. خاصة أن زوجها يحبها ويلاطفها ويعوضها أثناء وجوده معها ما فاتها أيام غيابه.. فماذا تريد أكثر من ذلك..؟ ينبغي عليها أن تكرس اهتمامها لزوجها.. وذلك بأن تحافظ عليه في غيابه وفي حضوره.. وأن تهتم بطفلها... ولا تلجأ تحت أي ظرف لإقامة علاقة مع رجل آخر.. ولا حق لها فيما تفعله.. ولا أن تفكر فيه.. لأن ذلك يتنافى مع الدين والأخلاق والعادات والعرف، إذا كانت لا تستطيع العيش في وضع كهذا مع زوجها فلتطلب منه الطلاق.. لأن الحب مع الزواج ضد الدين والأخلاق كما ذكرت آنفاً.. فكيف تحب الزوجة شخصاً آخر غير زوجها.. ولماذا لا تراعي ظروف زوجها وصعوبات العمل التي يواجهها.

حاولي معها مرات ومرات لعلها ترتدع وتعود إلى رشدها وصوابها.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .