دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 2/3/2018 م , الساعة 12:22 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

خصه الله بفضائل كثيرة وفيه ساعة إجابة .. جاسم الجابر:

الجمعة خير يوم طلعت عليه الشمس

الإكثار من الصلاة على النبي والاغتسال من سنن يوم الجمعة
يُسن تبكير المأمومين في الصلوات كلها وفي الجمعة خصوصاً
الجمعة خير يوم طلعت عليه الشمس

الدوحة - الراية : قال فضيلة الشيخ جاسم محمد الجابر عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين إن يوم الجمعة من الأيام عظيمة القدر عند المولى تبارك وتعالى وقد خصّه سبحانه بالكثير من فضائله ومنها أن فيه ساعة إجابة وهي ساعة لا يسأل فيها عبد مسلم ربه جل وعلا شيئاً إلا أعطاه.

وأوضح الشيخ جاسم الجابر في محاضرة عن « فضل يوم الجمعة «أنه سبحانه وتعالى قد فضل يوم الجمعة عن سائر الأيام فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال « خير يوم طلعت عليه الشمس يوم الجمعة فيه خلق آدم وفيه أدخل الجنة وفيه أخرج منها ولا تقوم الساعة إلا في يوم الجمعة».

وأشار الشيخ الجابر إلى أن ربنا عزّ وجلّ قد خصّ هذا اليوم بفضائل وأحكام تخالف بقية أيام الأسبوع فهو يوم تكفير السيئات فعن سلمان الفارسي رضي الله عنه قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم «من اغتسل يوم الجمعة وتطهر بما استطاع من طهر ثم ادهن أو مس من طيب ثم راح فلم يفرق بين اثنين فصلى ما كتب له ثم إذا خرج الإمام أنصت غفر له ما بينه وبين الجمعة الأخرى«.

ساعة إجابة

وأضاف: من فضائله أيضاً أن فيه ساعة إجابة وهي ساعة لا يسأل اللهَ أحد مسلم فيها شيئاً إلا أعطاه وقد اختلف أهل العلم في تحديد هذه الساعة على أكثر من أربعين قولاً أصحها أنها بعد العصر إلى غروب شمس يوم الجمعة فعن جابر بن عبدالله، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يوم الجمعة ثنتا عشرة يريد ساعة لا يوجد مسلم يسأل الله عز وجل شيئاً إلا أتاه الله عز وجل فالتمسوها آخر ساعة بعد العصر».

وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم خير يوم طلعت فيه الشمس يوم الجمعة فيه خلق آدم وفيه أدخل الجنة وفيه أهبط منها وفيه ساعة لا يوافقها عبد مسلم يصلي فيسأل الله فيها شيئاً إلا أعطاه إياه قال أبو هريرة رضي الله عنه فلقيت عبدالله بن سلام رضي الله عنه فذكرت له هذا الحديث فقال أنا أعلم بتلك الساعة فقلت أخبرني بها ولا تضنن بها علي قال هي بعد العصر إلى أن تغرب الشمس فقلت كيف تكون بعد العصر وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يوافقها عبد مسلم وهو يصلي وتلك الساعة لا يصلى فيها فقال عبدالله بن سلام أليس قد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من جلس مجلساً ينتظر الصلاة فهو في صلاة قلت بلى قال فهو ذاك «.

وتابع الشيخ جاسم الجابر: روى مسلم في صحيحه عن أبي بردة بن أبي موسى الأشعري عن أبيه رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أن ساعة الإجابة ما بين أن يجلس الإمام إلى أن تقضى الصلاة « والصواب أن هذا من قول أبي بردة مقطوعاً عليه لا من كلام النبي صلى الله عليه وسلم نص على ذلك الحفاظ الدار قطني إمام علم العلل والحافظان ابن حجر وأبو زرعة العراقي وغيرهما فلا يعارض بالأحاديث الثابتة أنها بعد العصر.

قراءة سورة الكهف

وتابع الشيخ جاسم الجابر: مما يسن في هذا اليوم قراءة القرآن لا سيما سورة الكهف وقد ثبتت مشروعية قراءتها يوم الجمعة.

ومما يسن فيه أيضاً كثرة الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم فعن أوس بن أوس رضي الله عنه قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم « من أفضل أيامكم يوم الجمعة فيه خُلِق آدمُ وفيه قبض وفيه النفخة وفيه الصعقة فأكثروا عليّ من الصلاة فيه فإنَّ صلاتكم معروضة عليّ فقالوا يا رسول الله وكيف تعرض عليك صلاتنا وقد أَرَمْت يعني وقد بليت قال إنَّ الله عز وجل حرم على الأرض أن تأكل أجساد الأنبياء صلوات الله عليهم « .

وأشار إلى أنه تسن كثرة الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم فيه وفي ليلته فكل خير نالته أمته في الدنيا والآخرة فإنما نالته على يده فمن شكره وحمده وأداء القليل من حقه صلى الله عليه وسلم أن نكثر من الصلاة عليه خصوصاً في هذا اليوم وليلته.

الاغتسال فيه سنة

وأوضح أنه مما يسن في هذا اليوم الاغتسال فعن سمرة بن جندب رضي الله عنه قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من توضأ يوم الجمعة فبها ونعمت ومن اغتسل فهو أفضل « رواه أحمد وغيره ورواته ثقات والحديث صححه ابن خزيمة وغيره وله شاهد من حديث أنس رضي الله عنه رواه الطبراني في الأوسط. وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال بينما عمر بن الخطاب رضي الله عنه يخطب الناس يوم الجمعة إذ دخل عثمان بن عفان رضي الله عنه فعَرَّض به عمر رضي الله عنه فقال ما بال رجال يتأخرون بعد النداء فقال عثمان رضي الله عنه يا أمير المؤمنين ما زدت حين سمعت النداء أن توضأت ثم أقبلت فقال عمر رضي الله عنه والوضوء أيضاً ألم تسمعوا رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا جاء أحدكم إلى الجمعة فليغتسل».

أهل العلم

وقال الشيخ جاسم الجابر: هذا عثمان بن عفان رضي الله عنه عرض له عارض دعاه للتأخر فلم يغتسل. قال الترمذي: العمل على هذا عند أهل العلم من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ومن بعدهم اختاروا الغسل يوم الجمعة ورأوا أن يجزئ الوضوء من الغسل يوم الجمعة قال الشافعي ومما يدل على أنَّ أمر النبي صلى الله عليه وسلم بالغسل يوم الجمعة أنَّه على الاختيار لا على الوجوب حديث عمر فذكر قصة عمر مع عثمان رضي الله عنهما فلو علما أنَّ أمر النبي صلى الله عليه وسلم على الوجوب لا على الاختيار لم يترك عمر عثمان رضي الله عنهما حتى يرده ويقول له ارجع فاغتسل ولما خفي على عثمان رضي الله عنه ذلك مع علمه ولكن دل في هذا الحديث أن الغسل يوم الجمعة فيه فضل من غير وجوب يجب على المرء في ذلك.

تبكير المأمومين

ونوّه بأنه يُسن تبكير المأمومين في الصلوات كلها وفي الجمعة خصوصاً فعن أبي هريرة رضي الله عنه أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من اغتسل يوم الجمعة غسل الجنابة ثم راح فكأنَّما قرب بدنة ومن راح في الساعة الثانية فكأنَّما قرب بقرة ومن راح في الساعة الثالثة فكأنَّما قرب كبشاً أقرن ومن راح في الساعة الرابعة فكأنَّما قرب دجاجة ومن راح في الساعة الخامسة فكأنَّما قرب بيضة فإذا خرج الإمام حضرت الملائكة يستمعون الذكر « والساعة الأولى تبدأ من طلوع الشمس.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .