دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 27/7/2018 م , الساعة 12:15 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

صدرت حديثاً للروائية فاطمة العتبي

حي المرايا.. قصص اجتماعية تغوص داخل المشاعر الإنسانية

حي المرايا.. قصص اجتماعية تغوص داخل المشاعر الإنسانية

كتب-مصطفى عبدالمنعم:

أصدرت الروائية فاطمة العتبي أحدث أعمالها الروائية “حي المرايا” وهو عبارة عن عمل أدبي اجتماعي يروي مجموعة من القصص المختلفة في عدة بيوت وتغوص داخل المشاعر الإنسانية عبر أكثر من مستوى، وهذا العمل هو تطوّر طبيعي لي ككاتبة تحرص على أن تجد لنفسها مكانة متميزة في عالم الأدب، حيث ابتعدت عن الشكل التقليدي للرواية النمطية وأتناول في هذا العمل الحديث عن الذات.

وعن اللغة التي كتبت بها الرواية قالت العتبي في تصريحات لـ الراية : أحرص على أن أكتب بلغة تتسم بالرقي والبساطة، وكذلك تعكس مدى ثقافة الكاتب واطلاعه وإلمامه بالموضوعات التي يناقشها، وبالطبع لم تختفِ الروح الشاعرية التي تسيطر عادة على كتاباتي أثناء إنجاز تلك الرواية، فالشاعرة التي بداخلي كانت حاضرة قطعاً أثناء الكتابة، وعلى الرغم من أن اللغة جاءت سردية إلا أن بها قدراً وافراً من الشاعرية وهو الأمر الذي تناسب قطعاً مع طبيعة الرواية، وربما لأنني أكتب الشعر بالأساس فقد سيطرت عليّ حالة تشبه إلى حد كبير مع تلك التي تتلازم مع كتابة قصيدة، فلقد حرصت في كتابتي على استخدم لغة الشعر التي لا أعتقد أنها كانت دخيلة، فالرواية هي صنعة والصنعة تحتاج إلى أدوات واللغة هي أبرز تلك الأدوات التي حظيت باهتمام كبير مني أثناء كتابة تلك الرواية. وأضافت: أسعى من خلال أعمالي للوصول إلى أكبر قطاع من الجمهور بتناولي عدداً من القضايا الحياتية والإنسانية العامة، حيث أرى أن الرواية يجب ألا تنسلخ عن المجتمع، وفي ذات الوقت لديّ يقين أن من صميم عمل ذلك الصنف الأدبي أن يحرك مشاعر وأحاسيس القارئ ويستفزّ تفكيره، لذلك فإنني أرى أن العمل الروائي يجب أن يستهدف كل شرائح وفئات المجتمع بحكم أنه يتماسّ مع الإنسانيّة بصورة عامة ويحاكي أدق تفاصيلها، وهو الأمر الذي يستلزم البحث في النفس الإنسانية من خلال مفاتيح فلسفية قصدت توفيرها في كل فصل من الفصول، وفي المجمل فقد حرصت من خلال أعمالي الأدبية على التعبير عن المجتمع وإشكالياته والعاطفة التي تنبع بداخله لذلك فإنني لم أستهدف فئة بعينها بل استهدفت مخاطبة الضمير الإنساني الذي يميل بفطرته إلى الخير.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .