دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: السبت 18/3/2017 م , الساعة 12:34 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

د. عناية عز الدين أول وزيرة محجبة في لبنان لـ الراية:

دور قطر إيجابي وداعم للبنان

مؤتمر الدوحة 2008 أنهى أزمة كبيرة في لبنان
وجودي بالحكومة يعكس صورة لبنان المتنوع والمتعدد
نصر على ضرورة اعتماد الكوتا النسائية في قانون الانتخابات الجديد
المرأة القطرية لها حضورها الفاعل في مختلف المجالات
زيارات عون تأكيد على عودة لبنان إلى الساحة العربية
دور قطر إيجابي وداعم للبنان

الجهود مستمرة للوصول إلى قانون انتخابي يحقق عدالة التمثيل

بيروت - منى حسن:

حاورت الراية  الدكتورة عناية عز الدين أول وزيرة محجبة في لبنان، وهي تتولى حقيبة التنمية الإدارية في الحكومة التي يرأسها سعد الحريري، وهي أيضا الشخصية النسائية الوحيدة في الحكومة.

وقد أشادت بالدور الإيجابي لقطر في لبنان مشيرة إلى استضافة الدوحة مؤتمر الحوار الوطني عام 2008 الذي أنهى أزمة كبيرة في لبنان، علاوة على مساعداتها ودعمها للشعب اللبناني بعد عدوان إسرائيل عام 2006.

وذكرت أن تسمية رئيس مجلس النواب نبيه بري لها للمشاركة في الحكومة في هذا التوقيت كوزيرة محجبة هي رسالة مضادة للفكر المتطرف والإرهاب.

وإلى تفاصيل الحوار:

حجابي رسالة ضد الإرهاب

  • أنت أول وزيرة محجبة تنضم إلى نادي الوزراء من حصة رئيس مجلس النواب نبيه بري هل من صعوبات في عملك الوزاري؟ وكيف تصفين هذه التجربة؟

- أنا أول وزيرة محجبة في لبنان وهذا يحمل رسالة هامة من لبنان في زمن الإرهاب الذي يسيء لصورة الإسلام وتحديدا المرأة المسلمة.

تسمية الرئيس بري لي في هذا التوقيت تحديدا لا يمكن إلا أن نضعه في سياق الرسالة المضادة للفكر الإرهابي إضافة إلى إعطاء صورة عن لبنان المتنوع والمتعدد حيث تتفاعل مكوناته بشكل إيجابي وبناء. ومنذ تعييني حتى الآن شعرت بتفاعل إيجابي وبتأييد واحتضان من قبل كل الأطراف اللبنانية.

هل هناك صعوبات تعترضك في جلسات الحكومة خصوصا وأنك الوزيرة الوحيدة فيها؟

- لا يمكن الحديث عن صعوبات مرتبطة بكوني سيدة داخل جلسات مجلس الوزراء فالعمل يتم بالانتظام المعهود وفق قواعد الاحترام المتبادل بين كل أعضائه ونعتمد الحوار البناء والنقاش المنطقي عند طرح القضايا المختلفة.

ملفات بلا حلول

  • كيف تقيمين أداء وعمل هذه الحكومة؟.

- عندما نتحدث عن تقييم عمل الحكومة لا بد من الإشارة إلى أن هذه الحكومة أتت بعد فراغ رئاسي استمر لأكثر من سنتين ما ترك خللا على أكثر من مستوى.

كما أن الحكومة ترث الكثير من الملفات الاقتصادية والمعيشية التي بقيت بلا حلول لسنوات طويلة. من هنا أرى أن ما يمكن للحكومة القيام به مستفيدة من التوافق السياسي الذي ينعم به البلد هو فتح مسارات لإيجاد الحلول في أكثر من ملف، أي التأسيس للحل مع التذكير طبعا بأن المهمة الأساسية للحكومة هي التحضير لإجراء الانتخابات النيابية.

بالنسبة للإنجازات لا بد من الإشارة إلى إنجاز مهم حققته الحكومة وهو إقرار المراسيم النفطية التي يمكن اعتبارها اللبنة الأساسية لدخول لبنان نادي البلدان النفطية. أما عن استعادة المواطن للثقة بالحكومة فهذا أمر يحتاج إلى جهود كبيرة على أكثر من مستوى وطموحنا الكبير في هذه الحكومة أن نساهم في الوصول إلى هذا الهدف الكبير والمهم.

  • ماذا أضافت الوزارة إلى شخصيتك؟.

تجربة العمل الوزاري تعطي غنى لشخصية من يتولاها والحكم النهائي يمكن إطلاقه بعد مرور مزيد من الوقت إلا أنه يمكنني القول أن التجربة القصيرة سمحت لي بالنظر إلى المشاكل من قلب موقع القرار حيث الأمور أكثر تعقيداً مما نراه عن بعد.

دور إيجابي لقطر

  • كيف تقيمين الدور القطري في لبنان؟

- قطر لعبت دوراً إيجابياً في لبنان في الكثير من المحطات خاصة عندما استضافت مؤتمر الدوحة الشهير في العام 2008 الذي أنهى أزمة كبيرة عاشتها البلاد كما أن قطر قدمت مساعدات للبنان بعد الحرب الإسرائيلية الإجرامية في العام 2006 ودائماً نأمل أن يكون دور قطر وبقية الدول العربية إيجابياً جامعاً للبنانيين ومساهماً في إيجاد الحلول والتسويات.

النظام الطائفي

  • كيف تقيمين الحياة السياسية في لبنان؟ وماذا يتطلب العمل الوزاري للوصول إلى هدفه؟

- الحياة السياسية في لبنان تعاني الكثير من المشاكل وذلك بسبب النظام الطائفي وما ينتج عنه من محاصصة وعدم تكافؤ للفرص والوضع الاقتصادي يزداد سوءا بسبب تراكم الدين العام والأوضاع المشتعلة في المنطقة أثرت سلبا على الوضعين الاقتصادي والسياسي.

أما ما يتطلبه العمل الوزاري للوصول إلى هدفه فهناك أكثر من جانب. أولا هو ككل الأعمال يتطلب جهدا ومثابرة وإصرارا ولكن في لبنان المطلوب أيضا أن يتوفر القرار السياسي على مستوى الحكومة ليستطيع الوزير تحقيق أهدافه والعمل الوزاري في لبنان ليس مجرد عمل تقني ، دائما هناك حاجة لرفده بقرار سياسي مستند على توافق سياسي.

  •  هل العمل السياسي صعب في لبنان؟

- طبعا العمل السياسي في لبنان صعب لأنه كما هو معلوم بلد متنوع طائفياً ومذهبياً وسياسياً وثقافياً.

الكوتا النسائية

  • هل نحن أمام قانون انتخابات جديد وماذا عن الكوتا النسائية؟

الجهود مستمرة للوصول إلى قانون انتخابي يؤمن صحة وعدالة التمثيل وكل الفرقاء يعلنون رغبتهم في الوصول إلى هذا القانون، وكل اللبنانيين يترقبون هذا الأمر الضروري والحيوي الذي سيساهم بتجديد الحياة السياسية وادخال الدم الجديد اليها .

ووصول المرأة إلى مجلس النواب هو أحد مؤشرات عدالة التمثيل من هنا أصررنا على اعتماد الكوتا النسائية في القانون الجديد. وقد لاحظت مؤخرا تزايد الأصوات المؤيدة للكوتا وهذا يعزز فرص إقرار الكوتا النسائية.

زيارات عون

  • كيف تقيمون الجولات العربية للرئيس ميشال عون؟ وماذا ستضيف هذه الزيارات إلى لبنان؟

- جولات الرئيس لاقت ترحيباً وارتياحاً لدى كل الأطراف اللبنانية وتركت انطباعا بأن لبنان عاد إلى الساحة العربية والإقليمية ليلعب دوره الوفاقي بين مختلف الدول العربية، هذا الأمر بطبيعة الحال يعزز موقع لبنان في المنطقة وينعكس إيجابا على الوضع السياسي الداخلي .

فاعلية المرأة القطرية

  • كيف تقيمين دور المرأة العربية وخصوصا القطرية؟

لا يمكن الحديث عن وضع واحد للمرأة العربية في كل البلدان فهناك اختلافات بين بلد وآخر . طبعا المرأة أكثر من يدفع الثمن في البلدان التي تشهد حروب واضطرابات كما في ليبيا وسوريا واليمن ولا ننسى وضع المرأة الفلسطينية التي تناضل وتقاوم العدو الإسرائيلي منذ عقود.

هناك بُلدان تشهد استقرارا أمني وتطور اقتصادي وقد انعكس هذا الأمر ايجابا على اوضاع المرأة وهذا هو الانطباع السائد عن المرأة القطرية التي نلاحظ حضورها الفاعل واللافت في الكثير من القطاعات الاجتماعية والسياسية والثقافية .

حركة ناشطة للجمعيات النسائية

  • هل المرأة اللبنانية تلعب دورها الطبيعي في لبنان ؟ والى ماذا تحتاج من اجل إبراز دورها بشكل فاعل؟

تاريخيا يعتبر لبنان من الدول التي تتمتع فيه المرأة بوضع جيد نسبيا لناحية مستوى التعليم والعمل، والمشاركة في الشأن العام. وبالنسبة للحقوق السياسية فالمرأة اللبنانية حصلت عليها في وقت مبكر وتحديدا في العام 1953 الا ان هذا الامر لم تتم ترجمته بحضور نسائي ملائم في مواقع القرار لدرجة أن دولا عربية اخرى سبقتنا على هذا المستوى .

اليوم يشهد لبنان حركة ناشطة للجمعيات النسائية ولمنظمات المجتمع المدني وأيضا للأحزاب السياسية لتعزيز الحضور النسائي سياسيا ونتمنى تحقيق $نجازات ملموسة خلال المستقبل القريب.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .